الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / السلطنة تشارك في المؤتمر الدولي للتعاون الصناعي بإسبانيا

السلطنة تشارك في المؤتمر الدولي للتعاون الصناعي بإسبانيا

شاركت السلطنة ممثلة بالهيئة العمانية للشراكة من أجل التنمية في المؤتمر العالمي للتعاون الصناعي (GICC) والذي عقد بمملكة إسبانيا الصديقة خلال الفترة من 22 إلى 25 مايو من هذا العام، حيث ترأس وفد السلطنة كل من الدكتور ظافر بن عوض الشنفري الرئيس التنفيذي للهيئة والعميد جمال بن سعيد الطائي مدير عام الشؤون المالية بشرطة عمان السلطانية وعضو مجلس أمناء الهيئة.
ويعد هذا المؤتمر من أهم الملتقيات والمؤتمرات العالمية التي تعقد سنوياً في مجال الأوفست، بهدف تشجيع التجارة والتبادل التجاري بين الشركات والحكومات من كافة أنحاء العالم من خلال طرح ومناقشة أهم المواضيع المتعلقة بتطبيق برنامج الأوفست (الشراكة من أجل التنمية).. وقد شهد المؤتمر هذا العام مشاركة أكثر من 300 مشارك من أكثر من 30 دولة مطبقة للبرنامج.
وقدم الدكتور ظافر الشنفري خلال المؤتمر عرضاً مرئيا حول تجربة السلطنة في تطبيق برنامج الأوفست والذي يعد أول عرض رسمي دولي للبرنامج.
واستفتح الشنفري العرض بفيلم أبرز من خلاله المقومات الجغرافية والاقتصادية للسلطنة بهدف تعريف المشاركين بالمقومات الاستراتيجية للسلطنة وتشجيع الاستثمار الأجنبي. كما تطرق الشنفري من خلال العرض إلى تاريخ تطبيق برنامج الشراكة من أجل التنمية في السلطنة والذي بدأ عام 2000م بوزارة الدفاع، ومن ثم تم نقله إلى وزارة التجارة والصناعة في عام 2008م، مروراً بصدور المرسوم السلطاني رقم (9/2014) بشأن إنشاء الهيئة العمانية للشراكة من أجل التنمية والتي تعنى بتنفيذ برنامج الشراكة من أجل التنمية والذي يعد أداة اقتصادية مهمة تهدف إلى تنويع مصادر الدخل الوطني وخلق اقتصاد مستدام وفعال من خلال تعزيز وتطوير 3 قطاعات استراتيجية مهمة متمثلة في القطاع العسكري والأمني والقطاع الخاص وقطاع تنمية الموارد والكوادر العمانية.
وحول ذلك أشاد الدكتور ظافر بأهمية المشاركة في المؤتمر، الذي يمثل أحد أهم الملتقيات العالمية التي تضم نخبة من مسؤولين وخبراء الأوفست من مختلف دول العالم.
وقال الدكتور ظافر: تعتبر هذه الملتقيات والمؤتمرات فرصة جيدة ومهمة للتعريف بالبرنامج واستعراض ما نصت عليه اللائحة للمقاولين والموردين الأجانب”، مضيفاً أن هذه المشاركات تمثل منصة مهمة للهيئة وللمشاركين في المؤتمر لتبادل الخبرات والتجارب والآراء، والتعرف على آخر المستجدات والتطورات التي حققتها الدول الرائدة في مجال تطبيق الأوفست والمشاريع الناجحة المنبثقة من البرنامج”.
وعلى هامش أعمال المؤتمر ألتقى وفد الهيئة بالمسؤولين والخبراء والرؤساء التنفيذيين من مختلف الدول المشاركة والرائدة في مجال تطبيق الأوفست وتبادل الأطراف التجارب والخبرات الناجحة لتطبيق البرنامج.
كما عقد الوفد المشارك خلال حضوره للمؤتمر اجتماعه السنوي مع شركة رايثيون الأميركية، ومجموعة شركات أخرى ملتزمة مع الهيئة لمراجعة ومناقشة أهم الاعمال بين الطرفين.
الجدير بالذكر، تعد مشاركة الهيئة في هذا المؤتمر هي الثانية على التوالي، حيث شاركت الهيئة لأول مرة في المؤتمر في عام 2015م بالولايات المتحدة الأميركية، والذي أسهم بشكل إيجابي في إثراء الهيئة بالخبرات والمعارف في مجال تطبيق البرنامج.

إلى الأعلى