الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / «أوربك» توقع اتفاقية إنشاء مركز لوى الثقافـي ويضم قبة فلكية ومكتبة ومركزا تعليميا ومتحفا مصغرا
«أوربك» توقع اتفاقية إنشاء مركز لوى الثقافـي ويضم قبة فلكية ومكتبة ومركزا تعليميا ومتحفا مصغرا

«أوربك» توقع اتفاقية إنشاء مركز لوى الثقافـي ويضم قبة فلكية ومكتبة ومركزا تعليميا ومتحفا مصغرا

ينفذ المشروع على مساحة إجمالية قدرها 6423 مترا مربعا وبمساحة بناء 2740 مترا مربعا، في وسط ولاية لوى ويحتوي المركز على قبة فلكية ومكتبة عامة ومركزا تعليميا ومتحفا مصغرا وصالة متعددة الأغراض.

وأكد الدكتور هلال الهنائي مدير عام الخدمات المساندة بشركة أوربك أن إنشاء المركز يهدف إلى إيجاد صرح ثقافي اجتماعي في ولاية لوى إضافة إلى نشر الوعي الفكري وتنشيط العمل الثقافي ودعم الباحثين والدارسين بالمكتبات والمراجع العلمية اضافة إلى توفير بيئة مناسبة للأطفال لاكتساب العلوم والمعارف من أجل تفريغ الطاقات بما ينفع ويخدم الأسرة والمجتمع بشكل عام. وهو ما يؤكد على حرص شركة أوربك على تنفيذ وتمويل مشاريع اجتماعية مستدامة والعمل يدا بيد مع مختلف المؤسسات الحكومية والأهلية تنفيذا لتوجيهات الحكومة الرشيدة للتكامل فيما يحقق رخاء وتنمية المجتمع المحلي. وأشار الهنائي إلى أن المقاول الذي سينفذ المشروع تم اختياره من محافظة شمال الباطنة تأكيدا على التزام شركة أوربك لدعم المجتمع المحلي في مختلف المجالات وذلك تأكيدا على جهود الشركة في تنفيذ وتطبيق مبادئ القيمة المحلية المضافة. وشكر الهنائي وزارة التراث والثقافة على كافة الجهود التي بذلتها لكي يرى هذا المشروع النور على أرض الواقع كما شكر سعادة الشيخ والي لوى واللجان البلدية المتابعة لهذا المشروع الرائد. وقال الهنائي كلنا أمل في أن نحتفل بعد 16 شهرا من اليوم بافتتاحه لكي يكون صرحا حضاريا جديدا في ولاية لوى موضحا أن الشركة ماضية في تنفيذ برامج الدعم المختلفة التي تلبي جانبا من احتياجات أفراد المجتمع المحلي تأكيدا على أهداف أوربك المتعلقة بالتنمية المستدامة. من جانبه قال سعادة الشيخ الدكتور سعيد بن حميد الحارثي والي لوى عقب توقيع الاتفاقية: إن مشروع مركز لوى الثقافي يعد إضافة هامة إلى المشاريع والمرافق الخدمية والحديثة التي تشهدها ولاية لوى، وبلا شك فإن هذا المشروع يشكل أهمية بالغة لأبناء الولاية خاصة وأنه سيكون مركزا متكاملا يلتقي فيه الشباب والمفكرون والأدباء والشعراء وغيرهم من المهتمين بالثقافة والأدب فضلا عن كونه سيعمل أيضا كمركز لتنمية فكر الطفل وموهبته. وأضاف سعادته: نحن بقدر ما سعدنا بتوقيع إتفاقية إنشاء المشروع فإننا نتوجه بجزيل الشكر والتقدير لشركة أوربك على مبادرتها في تمويل إنشائه وهي ليست المرة الأولى التي نرى فيها مبادرة أوربك ودعمها لإقامة مشاريع خدمية في ولاية لوى. فيما قال راشد بن صالح الشيادي مدير دائرة التراث والثقافة لمحافظة شمال الباطنة: يعتبر المركز الثقافي الذي تم التوقيع على عقود انشائه بولاية لوى الفريد من نوعه في محافظة شمال الباطنة ويعد من المشاريع الرائدة بالمحافظة. ودعا الشيادي الى انشاء المزيد من انشاء مثل هذه المؤسسات التي تخدم المجتمع بشكل مباشر مثمنا ما قامت به شركة اوربك من لفتة كريمة لهذه الشريحة الهامة من افراد المجتمع وشاكرا المسؤولين في ولاية لوى على جهودهم في تذليل وتسهيل كل الصعاب لإقامة هذا الصرح الثقافي المميز. واضاف الشيادي: ان مثل هذا المشروع يدل على أن هناك وعيا وادراكا من المؤسسات والمسؤولين بها بأهمية وجود مثل هذه المنشآت الثقافية التي ستعود بالنفع على مثقفي المحافظة عامة وولاية لوى خاصة والتي ستساهم بلا شك في تنمية ثقافة المجتمع وافراده. وقال سليمان بن محمد بن سعيد البلوشي المدير العام لشركة واحة خط الشمال للتجارة والمقاولات المنفذة للمشروع : تشرفت بالتوقيع على إتفاقية تنفيذ مشروع مركز لوى الثقافي مع شركة أوربك الذي يعكس المساهمة الفعالة والبناءة للقطاع الخاص العماني في المشاريع التنموية وهذا ليس بجديد على شركة أوربك وما لها من دور ملموس في كل ما من شأنه خدمة المجتمع المحلي وهذا الدور انعكس على مثل هذا النوع من المشاريع كأحد المشاريع التنموية المستدامة التي تتبناها وذلك تحت إدارة مؤسسة جسور والتي تعد الذراع الاستثماري لأوربك. واضاف البلوشي أن مشروع مركز لوى الثقافي يعد من المشاريع الحيوية بالمنطقة وهو عبارة عن مركز متكامل يتكون من قاعات متعددة الاستخدام ومركز التعليم والإبداع ومكتبة عامة ومحلات تجارية والقبة الفلكية وموقع للألعاب الرقمية والمرافق الخدمية الأخرى مشيرا الى ان المشروع سينفذ على مساحة 6423 مترا مربعا حيث تشكل نسبة البناء ما يقارب من 2740 مترا مربعا وبمدة تنفيذ تستغرق 16 شهرا.

إلى الأعلى