الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا: الأكراد يبدأون عملية بريف الرقة .. وروسيا تتجه للتنسيق مع أميركا

سوريا: الأكراد يبدأون عملية بريف الرقة .. وروسيا تتجه للتنسيق مع أميركا

ضربات للجيش بإدلب وحماة وريف حمص
دمشق ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
بدأت ما تسمى “قوات سوريا الديمقراطية” التي تضم مقاتلين أكرادا عملية لاستعادة السيطرة على ريف الرقة الشمالي من قبضة تنظيم “داعش”، بدعم من طائرات التحالف، فيما تتجه روسيا للتنسيق مع أميركا خصوصا في الضربات الجوية.
وقالت القيادية في “قوات سوريا الديموقراطية”، روجدا فلات، في تصريحات إعلامية، “نعلن انطلاق حملة تحرير شمال الرقة، بمشاركة لواء تحرير الرقة وبدعم من طائرات التحالف، ونناشد الجميع لدعم ومساندة هذه الحملة”.
وذكرت وسائل إعلام أن “قوات سورية الديمقراطية” بدأت بالتقدم من محور بلدة عين عيسى شمال مدينة الرقة بـ65 كيلومترا، وذلك بغطاء جوي من “التحالف” الذي تقوده الولايات المتحدة.
وأفاد الموقع الإلكتروني لقناة روسيا اليوم أن وحدات “قوات سوريا الديمقراطية” بدأت العملية ضد “داعش” بدعم مكثف من طائرات التحالف، وبمشاركة مقاتلين أجانب من القوات الأميركية والبريطانية والفرنسية، التي تدخل ضمن التحالف.
وأشار الموقع إلى أن هناك نزوحا كبيرا للمدنيين من مدينة الرقة بعد أن ألقت طائرات التحالف مناشير دعت السكان فيها إلى مغادرة المدينة.
وتفيد الأنباء أن العديد من العشائر العربية انضمت إلى “قوات سوريا الديمقراطية”، إضافة إلى وحدات كردية وكتائب مسيحية.
وكان ممثل حزب “الاتحاد الديمقراطي”، إبراهيم إبراهيم، قد أعلن في وقت سابق أن القوات الكردية تنوي قريبا بدء هجوم على مدينة الرقة معقل تنظيم “داعش” في سوريا، وذلك بالتنسيق مع موسكو وواشنطن.
وأشار إبراهيم إلى أن القوات الكردية قد بدأت التقدم نحو الرقة وتقوم بقصف ضواحيها.
من جانبه أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن موسكو مستعدة لتنسيق الجهود مع التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ومع الأكراد من أجل تحرير الرقة من قبضة “داعش”.
وقال لافروف، تعليقا على تصريحات قادة حزب “الاتحاد الديمقراطي”، الكردي السوري، حول الهجوم على الرقة، “لا أستطيع تأكيد ما إذا كانت الأنباء حول بدء مثل هذه العمليات صحيحة، إلا أنني أعلن بكامل المسؤولية أننا مستعدون لمثل هذه التنسيق”.
وأضاف لافروف: “نعتقد أنه على القوات الجوية الروسية وسلاح الجو التابع للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة العمل بشكل متناسق ومتزامن لمساعدة القوات التي تواجه الوحدات الإرهابية على الأرض”.
وأوضح لافروف أنه يقصد بهذه القوات الجيش السوري وقوات كردية ووحدات حليفة.
في غضون ذلك نفذت وحدات من الجيش السوري عمليات مكثفة على تجمعات وخطوط إمداد للمجموعات الإرهابية التابعة لـ “جيش الفتح” في ريفي إدلب وحماة.
كما دمرت وحدات من الجيش بتغطية من سلاح الجو السوري آليات بينها آليتان مفخختان لإرهابيي تنظيم “داعش” خلال عملياتها المتواصلة على تجمعاتهم ومحاور تحركهم بريف حمص الشرقي.
سياسيا أصدر الرئيس السوري بشار الأسد المرسوم 146 القاضي بدعوة مجلس الشعب السوري (البرلمان) للدور التشريعي الثاني للانعقاد لأول مرة يوم الاثنين الموافق السادس من يونيو ، وفق ما أوردت وكالة الانباء السورية (سانا) .
من جهة أخرى استقبل سامح شكرى وزير الخارجية المصري وفد لجنة متابعة القاهرة للمعارضة السورية، وذلك في إطار الحرص المتبادل من الجانبين على التشاور وتبادل الآراء بشان مستقبل القضية السورية.
وقال أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية إن شكري استمع إلى تقييم وفد المعارضة السورية لنتائج جولة المحادثات السورية الأخيرة في جنيف، حيث أكد الوفد على حرصه في المشاركة بإيجابية فيها والتعاطي مع كافة الاسئلة التي طرحها المبعوث الأممي ستافان دي ميستورا وذلك انطلاقاً من حرصهم على طرح رؤيتهم لمستقبل سورية بصورة واضحة وبكل شفافية.

إلى الأعلى