الإثنين 23 أكتوبر 2017 م - ٣ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / ثلاث أوراق عمل تكشف تفاصيل حياة الشاعر ولد وزير وأثره الأدبي والمعرفي
ثلاث أوراق عمل تكشف تفاصيل حياة الشاعر ولد وزير وأثره الأدبي والمعرفي

ثلاث أوراق عمل تكشف تفاصيل حياة الشاعر ولد وزير وأثره الأدبي والمعرفي

كتب ـ خميس السلطي: الصور ـ المصدر:
أقام النادي الثقافي أمس الأول بمقره بمنطقة القرم ندوة فكرية شعرية حول حياة وتجربة الشاعر سعيد بن عبدالله الفارسي (ولد وزير)، وذلك ضمن برنامج (من أعلامنا)، تضمنت تقديم ثلاث أوراق عمل قدمها عدد من الباحثين والكتاب والشعراء.
تضمنت الندوة كلمة لأسرة الشاعر الراحل ألقاها حفيد الشاعر ياسر ولد وزير وقد اعتمد في القاء كلمته على عدة عناصر أهمها ما قرأه من مذكراته وملاحظاته التي هي بخط يد الشاعر ولد وزير ولا تزال موجودة إلى الآن وتم الاحتفاظ بها، إضافة إلى اعتماده على السنوات التي عاشها بكنفه ـ رحمه الله ـ إضافة إلى ما سمعه ممن عاشوا معه في فترات الغربة والسفر واللقاءات التي جمعتهم معا.
وتطرق ياسر الفارسي إلى سيرة جده الشاعر ولد وزير وسفراته خارج حدود الوطن وأهم قصائده التي اشتهر بها إضافة إلى مشاركاته في مختلف المحافل الأدبية والاجتماعية ومنها رمسات الميدان التي كانت تقام بشكل مستمر ومتواصل بمدينة صور، وذكر ياسر ولد وزير أهم مناقب جده الإنسانية والثقافية وعلاقته بالصحافة العربية وتواصله الأدبي بمعها.
وألقى الشاعر والباحث سالم بن سلطان السعدي ورقة عمل بعنوان (التنوع المعرفي في حياة الشاعر ولد وزير)، تحدث خلالها عن جولات الشاعر الأدبية وعلاقته بالشعراء في السلطنة وأهمية الشعر في حياته منذ الصغر، فقد ركز على تواصله العميق مع الشعراء من حوله مستشهدا ببعض القصائد الشعرية التي كان لها الأثر الكبير في مسيرة الشاعر ولد وزير وقربه من نظرائه من الشعراء في ذلك الوقت، كما تطرق إلى الجانب الديني وعلاقته بالأناشيد ومدى تأثره بالمحيط الديني من حوله. كما حاول السعدي إظهار التواصل الفكري بين الشاعر ومحيطه الشعري وعلاقاته الإنسانية بمن حوله.
وقدم الشاعر طاهر بن خميس العميري ورقة عمل تناولت (التنوع الشعري في إنتاج الشاعر ولد وزير)، وهنا أشار العميري إلى أن الشاعر ولد وزير هو من القلة القليلة من الشعراء الشعبيين الذين حظيت قصائدهم بالجمع والتوثيق في فترة حياتهم حيث يتوفر في هذا الجانب ديوان شعري تحت مسمى (الأدب الشعبي في بلد الشراع) الذي أخرجه للمتلقي الباحث والمحقق سالم بن محمد الغيلاني، وتطرق العميري إلى سيرة المكان والتنوع الثقافي والمكاني مع الشاعر ولد وزير ومدى أثر البيئة بشكل واضح في تجربته الشعرية إضافة إلى التنوع الجغرافي والثقافي في هذا الجانب. كما أشار العميري بأن شعر ولد وزير ارتبط ارتباطا وثيقا بالفنون المغناة فهو ينطلق بها ومن خلالها وساحات إقامة هذه الفنون المحرضة للارتجال والنظم، إضافة إلى اشتغال الشاعر الفارسي على المواضيع الوطنية والاجتماعية ، فالهم الإنساني الاجتماعي كان واضحا في قصائده إضافة إلى قصائد المناسبات الدينية في الأعياد وغيرها من المناسبات. وفي ختام ورقته أشار العميري إلى أن تجربة الشاعر ولد وزير كانت ثرية في تنوعها اللغوي والدلالي والجمالي وهناك محاور عديدة يمكن تتبعها لمعرفة حقيقة الشعر لديه.
أما الدكتور محمد بن حمد العريمي فقد ألقى ورقة عمل حملت (الأغراض والسمات في محاورات الشاعر ولد وزير لغيره). وأشار الدكتور العريمي أن الشاعر سعيد بن عبد الله ولد وزير الفارسي أحد أبرز الشعراء الشعبيين في المائة سنة الأخيرة في السلطنة، وتعد تجربته الشعرية الغزيرة بكل محاورها المختلفة نموذجاً ثرياً للدراسة والتوثيق من قبل القائمين والمهتمين بالشعر الشعبي في السلطنة، وأضاف أن صفات كثيرة تمثلت في تجربة الشاعر، فهو الشاعر الموسوعة، وهو الإمام والمؤذن والخطيب، وهو التاجر في بعض مراحل حياته، وهو الناصح والمرشد والمصلح الاجتماعي من خلال كثير من قصائده الاجتماعية والنصحية، وهو المؤرخ والجغرافي من خلال قصائده العديدة التي أرخت ووصفت لكثير من الأحداث والمواقع. ومن خصائص شعر ولد وزير بروز الملامح الدينية والحس الوطني والجانب الوعظي والإرشادي في كثير من قصائده وتوظيف بعض المفردات غير العربية .

إلى الأعلى