السبت 29 يوليو 2017 م - ٥ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / عوامل نجاح كبيرة في استمرارية مسابقة كرة القدم للصالات بتنظيم من وزارة الشؤون الرياضية
عوامل نجاح كبيرة في استمرارية مسابقة كرة القدم للصالات بتنظيم من وزارة الشؤون الرياضية

عوامل نجاح كبيرة في استمرارية مسابقة كرة القدم للصالات بتنظيم من وزارة الشؤون الرياضية

بعد خمسة عشر عاما من إقامتها
المشاركون: التنظيم الجيد والاستفادة الفنية والتنافس من أسباب استمرارية البطولة
متابعة ـ عبدالعزيز الزدجالي:
نجاح كبير حققته مسابقة كرة قدم الصالات بالسلطنة والتي تنظمها وزارة الشؤون الرياضية على مدى خمسة عشر عاما متتالية شهدت مشاركات كبيرة واستفادة جيدة في الجوانب الفنية ومخرجات للمنتخبات الوطنية طوال السنوات الماضية منه منتخب الصالات صاحب النتائج الطيبة في المشاركات الخارجية بالاضافة الى تواجد نجوم الكرة العمانية في هذه المسابقة التي حرصت الوزارة على استمراريتها طوال السنوات الماضية وتجاوب جيد من القطاعين العام والخاص بالحرص على المشاركة المستمرة.
كان لابد لنا الوقوف والتمعن في عوامل نجاحها بدء من أولى نسخة نظمت في عام 2001 وصولا الى العام 2016 النسخة الحالية، لذا كان لنا هذا اللقاء مع الطاف بن حسين اللواتيا احد مؤسسي هذه المسابقة، وكذلك القاء الضوء على خلية النحل التي تقف وراء النسخة الحالية.
فكرة اقامة المسابقة
وتحدث المتقاعد الطاف بن حسين بن عبدالباقي اللواتي نائب مدير الشؤون الرياضية بوزارة الشؤون الرياضية أحد مؤسسي مسابقة كرة قدم الصالات قبل 15 سنة قائلا:”اقمنا أول نسخة للمسابقة في العام 2001 بالصالة الفرعية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر بمشاركة حوالي 20 فريقا، وقد جاءت فكرة اقامة المسابقة لعدة أسباب منها أو لملء وقت فراغ اللاعبين بعد انتهاء كافة الاستحاقات سواء على مستوى المنتخب أو الاندية، وثانيا جمع جميع مؤسسات الدولة سواء الحكومية او الخاصة تحت مظلة رياضية واحدة وثالثا اتاحة الفرصة للمواهب الكروية المغمورة ان تبرز وتظهر امكانياتها.
جوائز قيمة
واضاف الطاف ان المسابقة سابقا كانت برعاية احدى مؤسسات القطاع الخاص وفي أول مسابقة تم تنظيمها قامت تلك المؤسسة برصد جائزة عينة قيمة عبارة عن مركبة، وبعد النجاح الذي حققته أول مسابقة عقدنا العزم على الاستمرار في تنظيمها خاصة مع تفاعل القطاع الخاص الذي قدمت احدى مؤسساته تذاكر سفر للجمهور وكانت جوائز مغرية لأنها تتماشى مع وقت اقامة المسابقة وهو وقت الصيف وفيه معظم الأشخاص يرغبون في السفر والتجوال خارج السلطنة .
نجاح المسابقة
كل هذا حدث بجهود ذاتية ولله الحمد انها تكللت بالنجاح حيث ان المسابقة لقت اقبال ليس له مثال بدليل تنامي عدد الفرق المشاركة من 20 الى 37 فريقا في احدى نسخ، اضف الى ذلك انه كانت هناك فرق في قائمة الانتظار في حالة وجود اعتذار من احد الفرق المشاركة لأي سبب طاريء.
رسوم المشاركة
وقال اقبال ان رسوم المشاركة كانت تختلف من مؤسسة الى اخرى فعلى سبيل المثال مؤسسات القطاع الخاص لها سعر يختلف عن سعر مشاركة مؤسسات القطاع العام.

مواصلة المشوار
واشاد الطاف بجهود زملائه المنظمين الحاليين للمسابقة قائلا انه فخور بما يبذله المنظمون الحاليون للبطولة بحفاظهم على هذا الأرث العزيز على قلبه بكل عناية فالمسابقة مستمرة في التطور ومستواها لم يقل عن سابقه.
الحنين الى الماضي
واضاف اللواتي انه لازال يحدوه الحنين الى متابعة المسابقة فهي بالنسبة له كطفلة ترعرعت على يده ويراها الآن كبرت واصبحت شابة مليئة بالحيوية والنشاط وتطمح الى تحقيق الامتياز، كما انها فرصة لاستعادة الذكريات والالتقاء مع الزملاء بالاضافة الى الاستمتاع بمشاهدة المنافسات خاصة الادوار المتقدمة والتي تكون أكثر اثارة وندية.

حكام المسابقة
ولم يغفل الطاف عن الاشارة الى حكام البطولة في بداياتها مثل الحكم القدير عبدالله الهلالي برفقة مجموعة أخرى خيرة، كما ان قوانين اللعبة تطورت بالاضافة الى اهتمام اللاعبين بها واخذها على محمل الجد بعكس البدايات فكانت التسلية هي سبب المشاركة.

تنظيم دوري
وناشد الطاف اتحاد كرة القدم ا ان يقوم بانشاء لجنة لتنظيم بطولة كرة قدم الصالات على مستوى الاندية وذلك اسوة بباقي دول مجلس التعاون الخليجي التي تبنت دوري محترفين لكرة قدم الصالات.

اللجنة المنظمة للمسابقة
تعتبر مسابقة كرة القدم داخل الصالات والتي تنظمها وزارة الشؤون الرياضية للسنة الخامسة عشر على التوالي من أكبر وأنجح البطولات بالسلطنة، ولكي تخرج المسابقة بالشكل اللائق مع حجم النجاح للنسخ الماضية التي تكللت ولله الحمد بالنجاح وفق شهادة المتابعين سواء من عبين أو اداريي الفرق المشاركة اوالحكام اوالصحافة اوالجمهور الكريم، وبطبيعة الحال مثل هذه المسابقات تحتاج الى لجنة منظمة تشرف عليها.

بدء عمل اللجنة
ويبدأ عمل اللجنة قبل شهر من موعد انطلاق المسابقة، حيث يسبق بدء المسابقة نشر اعلان عبر الصحف الحلية ومواقع التواصل الاجتماعي ويتم من خلال الاعلان فتح باب التسجيل للفرق الراغبة في المشاركة، ومن ثم تتولى اللجنة المنظمة استقبال طلبات المشاركة وفرزها واعتماد الفرق المشاركة، حيث تحرص وزارة الشؤون الرياضة واللجنة المنظمة من خلال هذه المسابقة الى تنوع الفرق المشاركة من مختلف القطاعات الحكومية والخاصة والعسكرية.

أعضاء اللجنة
وتتكون اللجنة المنظمة للمسابقة من بدر بن سعود البوسعيدي مدير دائرة النشاط الرياضي والذي يتولى الاشراف العام على المسابقة وابراهيم بن احمد الشمري رئيس قسم رياضة الهيئات والمؤسسات والذي يتولى رئاسة اللجنة المنظمة للمسابقة حيث يتولى الاشراف على جميع الجوانب التي تخص المسابقة اما راشد بن خليفة المعمري فيتولى رئاسة اللجنة الفنية وهي مسؤوليتها اعداد قوائم المباريات ومتابعتها وتفريغها واعتماد النتائج بعد كل مباراة في نظام الكتروني ومعرفة الموقف اليومي لكل فريق ويعاونه في ذلك احمد الرواحي، اما الكابتن الكبير ولاعب منتخبنا السابق سيف بن سعيد الحبسي فيتولى تدوين الملاحظات الفنية لكل مباراة والتي تشمل الأهداف والانذارات والنتائج واختيار أفضل لاعب لكل مباراة معولا في ذلك على خبرته السابقة كلاعب اسطوري للكرة العمانية، اماالفاضل ابراهيم بن خلفان الشبلي فقد انيطت اليه مسؤولية ادارة توقيت المباريات بمعنى انه يتولي دور الحكم الميقاتي بالاضافة الى تسجيل اسماء الفريقين عبر الشاشة الالكترونية مع تحديث نتائج المباراة أثناء جريانها، كما يشارك حمد بن علي المعولي اللجنة المنظمة في مسؤولية الجوانب الادارية واللوجستية والتنظيمية داخل المجمع .

شراكة الاتحاد العماني لكرة القدم
كما يشارك الاتحاد العماني لكرة القدم في تنظيم المسابقة من خلال امداد المسابقة بحكام اكفاء والذي يتولى الاشراف عليهم سالم البطاشي مدير دائرة الحكام بالاتحاد العماني لكرة القدم بالوكالة ويترأس اللجنة الحكم الدولي فهد الصبحي ويعاونه في ادارة المباريات كل من الحكام خالد الشيدي وماجد الحاتمي ومحمد العثماني وماجد الرقادي.

إلى الأعلى