الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / رؤساء اللجان يؤكدون جاهزية المحافظات لانطلاق برنامج “شبابي”
رؤساء اللجان يؤكدون جاهزية المحافظات لانطلاق برنامج “شبابي”

رؤساء اللجان يؤكدون جاهزية المحافظات لانطلاق برنامج “شبابي”

يشتمل على العديد من الأنشطة والفعاليات
أكد المشرفون ورؤساء اللجان لبرنامج شبابي بمختلف محافظات السلطنة على جاهزيتهم التامة لانطلاق البرنامج، مشيرين الى أن برامج الفعاليات والأنشطة المدرجة لبرنامج هذا العام تم الانتهاء منها بما يتناسب وتوجهات البرنامج الذي يهدف الى استغلال أوقات فراغ الشباب في فترة الصيف في عدة مجالات متنوعة ومنها الثقافي والاجتماعي والفني والرياضي وغيرها من المجالات، وتمنى المشرفون من كافة الشباب والفتيات ومختلف فئات المجتمع بالمشاركة في هذه الأنشطة والفعاليات والخروج منها بالفائدة المرجوة، ويأتي برنامج شبابي في دورته الخامسة تأكيداً على مشاركة مختلف شرائح المجتمع وللفئة العمرية تحت (30 سنة) لتحقيق الأهداف المنشودة في المجالات الثقافية والاجتماعية والفنية والعلمية والمقرر تنفيذه خلال الفترة من 15 يونيو وحتى 31 أغسطس المقبل. حيث قال علي السعيدي مشرف برنامج شبابي بمحافظة مسقط:” أكمل فريق العمل جاهزيته لانطلاق مختلف الانشطة والفعاليات الخاصة بالبرنامج، حيث تم اعتماد البرنامج من قبل وزارة الشؤون الرياضية”، وأضاف السعيدي بأنه تم ابلاغ كافة الأندية بالمحافظة عن البرامج والأنشطة التي تم ادراجها في البرنامج والتي تلبي رغبات مختلف الشباب والفتيات، وأشار مشرف محافظة مسقط على أن برنامج العام الحالي سيشهد اقامة العديد من الملتقيات بالاندية والمجمعات الرياضية ومنها الملتقى الخاص بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر بالاضافة الى الملتقى الاخر بإستاد السيب الرياضي.
كما نوه السعيدي الى أن هناك عددا من البرامج المتخصصة للفتيات والنساء ويتم اقامتها بالتعاون مع جمعيات المرأة العمانية، حيث تم التواصل مع جمعيات المرأة العمانية لمختلف أفرع ولايات محافظة مسقط، وأضاف مشرف برنامج شبابي لمحافظة مسقط:” سيتم تنفيذ عدد من البرامج الدينية والثقافية والاجتماعية عبر استضافة عدد من المعنيين والمختصين بتلك المجالات، بهدف ابراز بعض الموضوعات الهادفة للمجتمع”، وأكد السعيدي بأنه سيتكرر في هذا العام اقامة دورة الاشارة لفئتي الصم والبكم بعد النجاح الكبير الذي حققته الدورة في السنوات الماضية، حيث بلغ عدد الحضور في دورة العام الماضي أكثر من 300 شخص، وارتأت اللجنة المنظمة لبرنامج شبابي بمحافظة مسقط على تكرار البرنامج هذا العام واقامته على مدى أربعة أيام متواصلة باستضافة احد المختصين في هذا المجال، وتمنى السعيدي من كافة الشباب والفتيات ومختلف فئات المجتمع بالمشاركة في مختلف أنشطة برنامج شبابي والخروج منها بأعلى فائدة معرفية.

روزنامة فعاليات

من جانبه أوضح اسحاق البلوشي مشرف برنامج شبابي عن محافظة شمال الباطنة بان برنامج شبابي يعد من البرامج الشبابية الصيفية التي تقوم وزارة الشؤون الرياضية بتنفيذها بشكل سنوي، مشيرا الى أن البرنامج حقق نجاحات جيدة على مدى النسخ الماضية ليأتي اقامته في هذا العام بادخال مزيد من التجديد والتطوير فيه، وذكر البلوشي بأن القائمين على البرنامج بالمحافظة قد أنهوا من اعداد روزنامة الفعاليات والانشطة والبرامج وتم رفعها الى القائمين بالوزارة لاعتمادها، وأشار اسحاق البلوشي الى أن برنامج هذا العام سيشتمل على العديد من البرامج المتنوعة الهادفة في عدة مجالات، ومنها المجال الديني والثقافي والرياضي والاجتماعي، بالاضافة الى المسابقات التنشيطية الهامة، وأضاف البلوشي:” سيتم خلال هذا العام ادراج مسابقة الشطرنج للشباب والفتيات وكذلك مسابقة الالقاء الشعري اضافة الى مسابقة الانشاد الذي يحظى بمشاركة كبيرة من شباب المحافظة”، وعن آلية التسجيل بالبرناج، قال البلوشي:” بعد اعتماد البرنامج من قبل المسؤولين بالوزارة، سيتم تصميم كافة الاعلانات لمختلف الانشطة والبرامج في ملصقات خاصة، ويتم بعد ذلك نشرها في مختلف وسائل التواصل الاجتماعي على أن تتضمن أرقام وحسابات التواصل ليتم تسهيل العملية لكافة الراغبين بالمشاركة في تلك الانشطة والفعاليات أو المسابقات، وذكر البلوشي الى أنه ستكون هناك استمارة يتم تعبئتها من قبل المشارك او المشاركة في مختلف أنشطة البرنامج.

تهيئة المناخ المناسب

قال عبدالله الحارثي مشرف برنامج شبابي لمحافظة شمال الشرقية:” تتمثل أهداف برنامج شبابي في تهيئة المناخ المناسب لأفراد المجتمع من خلال الاستثمار الأمثل لأوقات الفراغ لدى الشباب في فترة الصيف واتاحة الفرصة لهم لممارسة الأنشطة الشبابية بالمجمعات والأندية الرياضية”، وأضاف الحارثي:” قمنا بتقسيم الولايات التي يتواجد بها الاندية والولايات الاخرى بلا اندية، حيث تم مخاطبة الاندية بعمل برامج وانشطة شبابية مختلفة طوال فترة البرنامج وسيتم استلام البرنامج النهائي في الاسبوع المقبل، كما ستكون فرق عمل مشكلة ولجان محددة لاقامة البرامج في الولايات التي يوجد بها أندية بالتعاون مع المديرية بالمحافظة، وستتنوع محاور البرامج في الأنشطة الثقافية والعلمية والاجتماعية والفنية والبيئية والموروث التقليدي، وذكر الحارثي بان أهداف البرنامج تتلخص في تفعيل دور المجمعات والأندية الرياضية من خلال إتاحة الفرصة للشباب لممارسة هواياتهم فيها ورفع مستوى الوعي الثقافي والمعرفي بين الشباب من خلال إقامة الدورات التدريبية، وربط الشباب بموروثهم الشعبي وتعريفهم بتاريخهم الحضاري، وإدخال البعد البيئي ضمن اهتمامات الشباب.
وأشار الحارثي الى أن فريق العمل المنظم للبرنامج اكتسب خبرات جيدة خلال تنظيمه للبرنامج في العام الماضي، حيث تم اقامة العديد من البرامج والانشطة وسيتم اقامة العديد من البرامج بالتعاون مع الجهات الحكومية عبر التواصل مع المديريات المعنية بالمحافظة، حيث من المتوقع بأن تكون هناك برامج متخصصة في النحت على الدروع والزجاج بالاضافة الى مشروع ورشة فني نحل ناجح بالتعاون مع المديرية العامة للزراعة والثروة السمكية، وعن الية التسجيل بالبرنامج ذكر الحارثي بانه بعد الاعتماد النهائي للبرنامج المعد سيتم توزيعه في مختلف المواقع الرئيسية بالمحافظة، وذلك عبر الاندية والجامعات والكليات والمدارس والجوامع بولايات المحافظة، اضافة الى توزيع الاعلانات في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي.

جاهزية انطلاق البرنامج

أشار علي البلوشي مشرف برنامج شبابي لمحافظة جنوب الباطنة الى أن المحافظة أصبحت جاهزة لانطلاق البرنامج لهذا العام، موضحا بأن فريق العمل المشرف على البرنامج في المحافظة قد عقد اجتماعا لمناقشة المعوقات التي وقفت امام البرنامج في السنوات الماضية وايجاد الحلول المثلى لها كما تمت مناقشة الفعاليات
والمناشط التي سيتم ادراجها ضمن الخطة لهذا العام، وذكر البلوشي بأن فريق العمل قام أيضا بوضع خطة متنوعة الفعاليات لتناسب كافة الفئات
والرغبات وتتنوع في مختلف الولايات بالمحافظة، مشير الى أن التواصل مع الاندية تم على اكمل وجه وفريق العمل على تواصل مستمر مع اللجان الشبابية بالاندية والولايات التي ليس بها اندية لتذليل كافة المعوقات والرد على الاستفسارات اولا باولا.

10 برامج

قال حمدان العلوي مشرف برنامج شبابي بمحافظة البريمي بأن الاعداد وصل في مراحله النهائية لادراج مختلف الانشطة في البرنامج واعتمادها، مشيرا الى أنه سينعقد يوم الاثنين المقبل اجتماع بمجمع البريمي بحضور اللجنة الشبابية بنادي النهضة وفريق العمل المشكل لولاية السنينة التي لا يوجد بها نادٍ، وذكر العلوي بأنه تم ادراج نحو 10 برامج مختلفة في هذا العام، وتنوعت هذه البرامج في محاورها ومجالاتها، فهناك النشاط الثقافي ويشتمل على المحاضرات التثقيفية والأمسيات الشعرية واللقاءات الأدبية ونشاط الخدمة العامة، أما النشاط الاجتماعي فيتمثل عبر تقديم العديد من الانشطة المجتمعية لمختلف الفئات (الأطفال، النساء، ذوي الإعاقة) ويتكون النشاط العلمي من الدورات التدريبية العلمية وحلقات العمل
، و نشاط الموروث التقليدي ويتكون من التعريف به والحرف والصناعات والألعاب التقليدية، أما النشاط البيئي فيشتمل على رحلات تثقيفية للمحميات الطبيعية وحلقات عمل في المجال البيئي وحفل ختام الأنشطة الشبابية، وأشار العلوي الى أنه تم التواصل مع القائمين بالوزارة لافادتهم عن شروط مسابقات الالقاء الشعري والانشاد، موضحا بان هذه المسابقات تأتي في النشاط الثقافي وتشمل تنمية المهارات الشعرية (الإلقاء، المساجلات، المحاضرات) بالاضافة الى تنمية المهارات الكتابية (القصة القصيرة، المقال، البحث) والمحاضرات التثقيفية واقامة المسابقة الأدبية ونشاط الخدمة العامة، وذكر العلوي بأنه تم التواصل مع العديد من الجهات الحكومية في تنفيذ عدد من الفعاليات والانشطة ومنها التواصل مع وزارة التنمية الاجتماعية ووزارة الأوقاف والشؤون الدينية ووزارة العدل ممثلة في لجان التوفيق والمصالحة بالاضافة الى التواصل مع وزارة الصحة في تقديم بعض المحاضرات الخاصة عن أضرار المخدرات ودور المجتمع في مكافحتها.

تعدد الأنشطة والفعاليات

يشار الى أن برنامج شبابي يركز على العديد من الجوانب ومنها الاهتمام بنشاط الموروث التقليدي والذي يأتي ضمن الحرف والصناعات التقليدية
والمعارض التراثية، بينما النشاط البيئي هو الآخر فسيكون له نصيب من الفعالية في هذه النسخة ويتكون من محاضرات بيئية وأنشطة بيئية للنشء ورحلات تثقيفية للمحميات الطبيعية
وحلقة عمل في المجال البيئي (التصحر، الغطاء النباتي، المياه، الاحتباس الحراري، مخاطر التلوث). وسيكون للجانب النسائي نصيب ايضا حيث سيتكون النشاط النسوي في الجانب النشاط الثقافي من تنمية المهارات الشعرية وتنمية المهارات الكتابية والمحاضرات والندوات التثقيفية والمسابقة الأدبية، اما النشاط الاجتماعي للفتيات فيتكون من نشاط الخدمة العامة واللقاء النسائي للعمل التطوعي، في الجانب الآخر يتكون النشاط العلمي للفتيات من النشاط المكتبي العلمي والابتكارات والإبداعات والمعارض العلمية
والرحلات العلمية الاستكشافية
والدورات التدريبية وحلقات العمل، بينما يتكون النشاط العلمي والفني البيئي للفتيات من الاسكتش المسرحي والفنون التشكيلية والتصوير الضوئي وإقامة المعارض التراثية وعمل رحلات تثقيفية للمحميات الطبيعية، أما النشاط الاجتماعي فيتكون من نشاط اليوم الكامل للصغار، ونشاط الجوالة وأنشطة مجتمعية لمختلف الفئات (الأطفال، النساء، ذوي الإعاقة)، ويتكون النشاط العلمي من النشاط المكتبي العلمي والابتكارات والإبداعات والمعارض العلمية
والرحلات العلمية الاستكشافية وعمل الدورات التدريبية وحلقات العمل. أما النشاط الفني فيشتمل على الاسكتش المسرحي والفنون التشكيلية والتصوير الضوئي.

المسابقات التنشيطية

ويشتمل برنامج شبابي لهذا العام على العديد من المسابقات التنشيطية، حيث تتكون من مسابقة الإلقاء الشعري على مستوى الأندية وستقام خلال الفترة من 28 يوليو وحتى 8 أغسطس المقبلين، أما على مستوى المحافظة فستكون بتاريخ 13 أغسطس المقبل، أما مسابقة الأندية للإنشاد (الذكور) فستكون على مستوى الأندية ثم المحافظات وبعدها في مرحلتها النهائية على مستوى السلطنة، أما مسابقة الشطرنج على مستوى الأندية فستقام خلال الفترة من 19 وحتى 30 يونيو المقبل، أما على مستوى المحافظة فتقام يوم 14 يوليو المقبل، وتتكون المسابقات التنشيطية على بعض الشروط ومنها، أن تكون المسابقة بين الشباب المنتسبين للأندية الرياضية، وسيتم إدراج المسابقة من ضمن نقاط التقييم لمسابقة كأس حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم للشباب والمشاركة مفتوحه للجنسين ( الذكور والاناث) وأن تكون أعمار المشاركين أقل من 30 عاماً ويشارك كل ناد بثلاثة مشاركين في هذه المسابقة، كما يقوم فريق عمل البرنامج بالمحافظة بتشكيل لجنة التحكيم ويتم التقييم على أساس استمارة تحتوي على المعايير الخاصة بالمسابقة تعدها لجنة التحكيم بإشراف فريق العمل بالمحافظة، ويقوم فريق العمل بالمحافظة بإعداد استمارة المسابقة يوضح فيها بيانات المشارك (الاسم والنادي والعمر) وتكون معتمدة من لجنة التحكيم، وتعتبر قرارات لجنة التحكيم نهائية، وسيتم تحديد المراكز الثلاثة الأولى على مستوى كل محافظة التي تزيد عدد الأندية المشاركة بها عن خمسة أندية، أما الجوائز فيمنح الحائز على المركز الأول جائزة مالية مقدارها 100 ريال، ويمنح الحائز على المركز الثاني جائزة مالية مقدارها 80 ريالا، ويمنح الحائز على المركز الثالث جائزة مالية مقدارها 70 ريالا.

إلى الأعلى