الإثنين 18 ديسمبر 2017 م - ٢٩ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / القارب مسندم يفتتح اليوم مشواره في سباق أسطورة مالهام
القارب مسندم يفتتح اليوم مشواره في سباق أسطورة مالهام

القارب مسندم يفتتح اليوم مشواره في سباق أسطورة مالهام

يفتتح اليوم طاقم القارب مسندم – عُمان للإبحار موسم السباقات الاوروبية من خلال المشاركة في سباق أسطورة مالهام الذي سيقام في الساحل الجنوبي لإنجلترا، بطاقم يضم ثلاثة من أبرز البحارة العمانيين وهم فهد الحسني، وسامي الشكيلي، وياسر الرحبي ويقام هذا السباق الكلاسيكي بتنظيم من النادي الملكي للإبحار المحيطي، وينطلق من نادي اليخوت الملكية في مدينة كاوس البريطانية، ويتجه جنوبًا باتجاه منارة إيديستون جنوب غرب مدينة بلايموث، ثم العودة إلى خط النهاية في مضيق السولنت.
وقد أكمل طاقم القارب مسندم كافة تحضيراته واستعداداته النهائية لهذا السباق ضمن سلسلة السباقات الأوروبية والتي تشتمل على ثلاثة سباقات متنوعة الأول سباق “أسطورة مالهام ” الذي ينطلق من مدينة كاوز بجزيرة وايت البريطانية اليوم والسباق الثاني سباق ” فولفو حول جزيرة أيرلندا” ينطلق من مدينة ويكلو في أيرلندا يوم السبت 18 يونيو المقبل وسباق الثالث ” سباق كيوبك – سانت مالو” ينطلق من كيوبك بكندا يوم السبت 10 يوليو.
وتبلغ مسافة سباق أسطورة مالهام 256 ميلًا بحريًا، وقد تبدو مسافة قصيرة نسبيًا إلا أن المضمار حافل بالتحديات نظرًا لأن مضيق السولنت يعد واحدًا من أكثر القنوات المائية ازدحامًا بالسفن في العالم، وتعد مرتعًا للقوارب الترفيهية والشراعية في بريطانيا، مع آلاف القوارب والبحارة الذين يخرجون إلى البحر للاستمتاع بالأجواء المشمسة في الصيف. أضف إلى ذلك أن مياه مضيق السولنت تتصف بنظام مدٍ وجزرٍ معقد يستعصي حتى على أكثر البحّارة خبرة، وهو أمر يجذب المغامرين والبحاثين عن التحديات إلى مثل هذا السباق.
وبالنسبة للطاقم على متن القارب مسندم – عُمان للإبحار، سيضم بالإضافة إلى الثلاثي العماني المحترف، الربان الفرنسي سيدني جافنييه، والأيرلندي داميان فوكسال، والفرنسي جين لوك نيلياس، وسيكون هذا السباق بالنسبة لهم افتتاحية مثيرة لموسم السباقات للعام 2016م.
وعن تطلعات الفريق لهذا السباق، قال الربان الفرنسي سيدني جافنييه: “لطالما كنت أخبر الشباب في الطاقم بأن هذا السباق لم يعد محطة للتدريب، بل لاستعراض القوة والمنافسة والفوز، ولذلك كانت استعداداتنا طوال الأسبوع الفائت مركزة على العمل بأقصى كفاءة على مدار الساعة، صباحًا ومساءًا وعلى متن القارب أيضًا”. وأضاف جافنييه: “أرغب في استخراج كل الطاقات الكامنة لدى أفراد الطاقم، وفي أثناء توصيلنا للقارب إلى نقطة الانطلاق قضينا وقتا كثيرًا في التدريب وتجربة الأدوار، ولكننا لن نحصل على فرصة لذلك أثناء السباق، حيث سيكون مضار السباق حاميًا ولا مجال فيه سوى للأداء بكل قوة، وهو أمر يتطلب منا فكرًا وجهدًا مختلفًا تمامًا، كما سيكون السباق فرصة كذلك للاستعداد للسباق حول جزيرة إيرلندا الشهر المقبل”.
سيكون القارب مسندم – عُمان للإبحار واحدًا من بين أربعين قاربًا آخر مشاركًا في سباق أسطورة مالهام، ولكن منافسهم الوحيد من نفس الفئة سيكون قارب تيم كونسايس البريطاني الذي أحرز مؤخرًا رقمًا قياسيًا في سباق الإبحار حول جزيرة باربادوس في البحر الكاريبي.
وعن هذه المنافسة أضاف جافنييه: “لقد قضى طاقم تيم كونسايس وقتًا كثيرًا في الإبحار الشراعي في البحر الكاريبي خلال هذا العام، ولذلك ستكون منافسة قوية بيننا، حيث أن فريقنا لا يقل وزنًا أيضًا، وقمنا بتدريبات مكثفة مؤخرًا، وسنسعى إلى الفوز دون شك”.
يعرف هذا السباق بأنه نسخة مصغرة من سباق فاست نت لأنه يسير في ذات المسار البحري من مضيق السولنت جنوبًا حتى منارة إيديستون التي ورد ذكرها في الرواية الملحمية موبي ديك للروائي هيرمان ملفيل، وسُمي السباق باسم أسطورة مالهام تيمنا بالسفينة “أسطورة مالهام” التي بنيت في عام 1947م وفازت بسباق فاست نت في ذات العام، وفازت به مرة أخرى بعد عامين.
ومن جهة أخرى، يدخل البحّار العماني فهد الحسني مرحلة مهمة من مسيرته الاحترافية في هذا السباق الذي من المتوقع أن يتولى فيه مهام إدارة الدفّة، وقال الحسني عن التحدي القادم: “نتطلع بقوة إلى خوض هذا السباق وفرد أشرعة القارب مسندم – عُمان للإبحار والسير على الماء بسرعات فائقة”. وأضاف الحسني: “هذا أول سباق لنا في هذا الموسم، ونود أن نترك انطباعًا قويًا من البداية. قاربنا سريع جدًا، وفي رصيدنا عدد من الأرقام القياسية، ونعلم بأننا قادرون على استغلال كل إمكانات القارب وإمكانات الطاقم، ونعلم كذلك حجم الجهد الذي تتطلبه المنافسة المرتقبة إذا ما أردنا الفوز بها”.

إلى الأعلى