الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الاحتلال يقمع مسيرات الضفة ويطلق الرصاص بغزة
الاحتلال يقمع مسيرات الضفة ويطلق الرصاص بغزة

الاحتلال يقمع مسيرات الضفة ويطلق الرصاص بغزة

القدس المحتلة ــ الوطن :
أصيب عشرات الفلسطينيين أمس الجمعة، بالاختناق جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرات كفر قدوم وقرية نعلين الأسبوعيتين بالضفة الغربية المحتلة. تزامنا مع إصابة فلسطيني برصاص الاحتلال في المواجهات المندلعة على الحدود مع قطاع غزة.
وذكرت مصادر فلسطينية إن جنود الاحتلال أطلقوا قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين ومنازل قرية كفر قدوم، ما أدى إلى إصابة العديد منهم بالاختناق، بينهم أطفال ونساء وشيوخ. وحث منسق اللجنة الشعبية محمد عميرة، المزارعين على حراثة أراضيهم لأن الاحتلال يتعمد حرق أشجارهم وخاصة أشجار الزيتون. من جهة أخرى، جدد أهالي قرية بلعين غرب محافظة رام الله والبيرة تأكيدهم على مواصلة النضال الشعبي ضد الاحتلال، مطالبين بمعاقبة إسرائيل ومحاصرتها بسبب جرائمها ضد الفلسطينيين.
ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات والأغاني الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى، والحرية لفلسطين ومقاطعة “إسرائيل”.
وأصيب شاب بجروح والعشرات بحالات اختناق جراء قمع جيش الاحتلال لمسيرة كفر قدوم. وذكر الناطق الإعلامي في إقليم قلقيلية منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي أن جيش الاحتلال قمع المسيرة باستخدام الأعيرة المعدنية المغلف بالمطاط وقنابل الغاز والمياه العادمة مما أدى لإصابة أحد الشبان بعيارين معدنيين في اليد والرجل والعشرات بحالات اختناق عولجت ميدانيًا.
وفي غزة، أكدت مصادر طبية إصابة شاب برصاص الاحتلال خلال المواجهات المندلعة على السياج الفاصل في محيط معبر كارني شرق مدينة غزة. وقال الدكتور أيمن السحباني رئيس قسم الاستقبال في مستشفى الشفاء وصول إصابة لشاب يبلغ من العمر 24 عاماً، حيث أصيب برصاص الاحتلال في قدمه شرق غزة وتم إدخاله إلى غرفة العمليات. وفي شرق مخيم البريج، أفاد مراسلنا أن قوات الاحتلال أطلقت النار وقنابل الغاز باتجاه الشبان الذين تجمهروا شرق المخيم في إطار المواجهات المندلعة على السلك الحدودي مع قطاع غزة في المنطقة الوسطى.

إلى الأعلى