الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / أشرعة / يا لقلبك الطفل ..

يا لقلبك الطفل ..

يا لقلبك الطفل
مذعورٌ من التدوين
الكلمات جمرٌ أحمر
أصابعك لا تكف عن الامتداد
لك إخوةٌ خونةٌ
كم من الدهور ستمضي
حتى يكشف سر الخديعة
الأراشيف ستحرق فيما اسمك
بخطوطٍ غامضةٍ غيرُ مكتشف
آهِ
مكسورون بالشفقة على أولياءٍ قد صُلِبُوا
لماذا ادَّعوا الحلولَ في جسد الوطن
هذا الوطن المُدَّعى ليس لنا
إنه لهم
أولئك المسروقون بالسلطة
مدرعون بالخوازيق والزنازين
والاحتباسات الطويلة
ثمَّةَ طوابير بكل الأرقام جاهزةٌ لنا
احذر أن تؤدي بك التخمة أو السغب
إلى الكتابة
الكتابة نار الجياع
سيأوي لك الصعاليك
الذئاب
الجن
كل ابنٍ للأشرار
دَمُكَ مسفوكٌ من قبل شحذ السكاكين
لذلك كن على حذر
من الصديق والاخ والكَتَبَة العمومين
رافق نفسك في وحشة الورقة البيضاء
ولا تنتصر لأحد
لا تخن أحد
ابقَ لوحدك
فراشةً احترقت بنار التساؤلات
قبل إشعال المصابيح
لا قبرَ لك
هل ترى هذه القبور غير المحفورة
إنها في انتظارك
اتكأْ على الليل
ستبزغ الشمس فوق غرفٍ إسمنتيةٍ
لا نوافذَ لها ولا أبواب
وحدها تلك الغرف تحمي الوطن
من أضوائنا
يا لإزعاجاتنا المتكررة
حتى متى سيصبرون علينا
ونصبر عليهم
أولئك، ونحن في خندقٍ موحلٍ
ذي ألغامٍ وأسلاكٍ شائكة
وبعض حشائشَ نابتةٍ
بفعل الأمطار الفجائية
في الأرض المسمّاة مجازاً
وطن الطيبين رغم ما يشاع عنها وعنّا
يا للفجيعة
يا للانتظار الممض العبثي

محمد السناني

إلى الأعلى