الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 م - ٤ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / ارتفاع عدد سكان السلطنة إلى 4 ملايين و 428 ألفا بنسبة زيادة 2.6%

ارتفاع عدد سكان السلطنة إلى 4 ملايين و 428 ألفا بنسبة زيادة 2.6%

وفق أرقام رسمية
مسقط ـ العمانية : قالت ارقام رسمية ان اجمالي عدد سكان السلطنة ارتفع في نهاية شهر ابريل الماضي بنسبة 2,6 بالمائة مقارنة بنهاية العام الماضي 2015 حيث بلغ عددهم 4 ملايين و428 الفًا و946 نسمة شكل الوافدون ما نسبته 5ر45 بالمائة من اجمالي عدد السكان .
وقال المركز الوطني للإحصاء والمعلومات في نشرته الشهرية إن اجمالي عدد الوافدين ارتفع بنهاية شهر ابريل الماضي بنسبة 5ر4 بالمائة وبلغ 2 مليون و14 الفًا و348 نسمه مقارنة بمليون و927 الفًا و938 نسمة في نهاية ديسمبر الماضي مشيرا الى ان هناك 130 الفًا و 511 وافدًا غير مبين تسجيلهم حسب توزيع السكان المسجلين في محافظات السلطنة .
وبينت الارقام ان الوافدين يمثلون ما نسبته 64 بالمائة من اجمالي عدد السكان المسجلين في محافظة مسقط والبالغ عددهم مليون و390 الفًا و929 نسمة من بينهم 502 الف و67 عمانيًا و888 الفًا و862 وافدًا ، بينما يمثلون ما نسبته 5ر51 بالمائة من اجمالي عدد السكان في محافظة ظفار و5ر50 بالمائة في محافظة البريمي و5ر33 بالمائة في محافظة جنوب الشرقية وحوالي 4ر33 بالمائة من اجمالي عدد السكان في محافظة شمال الباطنة و6ر23 بالمائة في محافظة الداخلية .
ويتركز 4ر31 بالمائة من سكان السلطنة في محافظة مسقط تليها محافظة شمال الباطنة بنسبة 1ر16 بالمائة ثم محافظة الداخلية 8ر9 بالمائة ثم محافظة ظفار 4ر9 بالمائة ومحافظة جنوب الباطنة 8ر8 بالمائة تليها محافظة جنوب الشرقية 5ر6 بالمائة ثم شمال الشرقية 8ر5 بالمائة ومحافظة الظاهرة 5ر4 بالمائة ومحافظة البريمي 4ر2 بالمائة و 2 بالمائة في محافظتي مسندم والوسطى .
وكان المركز الوطني للإحصاء والمعلومات قد اشار الى أن الاحصائيات المتعلقة بمنتصف العام الماضي 2015 توضح ان الذكور يمثلون حوالي 65 بالمائة من اجمالي سكان السلطنة 56 بالمائة منهم وافدون ، ويمثل الذكور الوافدين 83 بالمائة من اجمالي السكان الوافدين أي ما يعادل مليون و500 الف و414 وافدًا ذكرًا . وبلغت نسبة النوع للعمانيين 102 ذكر لكل 100 انثى مقابل 478 ذكرًا لكل 100 انثى لدى الوافدين ، وبلغ معدل التغير للعمانيين في عدد السكان حوالي 7ر3 بالمائة بين عامي (2015 ـ 2014 ) وحوالي 7ر4 بالمائة عند الوافدين ، ويشكل حوالي 36 بالمائة من العمانيين اطفال اقل من 15 سنة و60 بالمائة منهم في سن العمل ( 15 ـ 64 سنة ) بينما بلغ نسبة الوافدين في سن العمل حوالي 95 بالمائة من اجمالي عدد
الوافدين .
واوضحت الاحصائيات أن عدد سكان محافظة شمال الباطنة بلغ في نهاية شهر ابريل الماضي 715 الفًا و625 نسمة من بينهم 476 الفًا و833 عمانيًا و238 الفًا و792 وافدًا ، بينما بلغ عدد السكان في محافظة ظفار 417 الفًا و71 نسمة من بينهم 202 الف و395 عمانيًاو214 الفًا و676 وافد ، وفي محافظة الداخلية بلغ عدد السكان 434 الفًا و657 نسمة من بينهم 331 الفًا و940 عمانيًا و102 الف و717 وافدًا ، وفي محافظة جنوب الباطنة بلغ عددهم 394 الفًا و689 نسمة من بينهم 289 الفًا و186 عمانيًا و105 الاف و503 وافد ، وفي محافظة جنوب الشرقية 291 الفًا و768 نسمة من بينهم 194 الفًا و30 عمانيًا و97 الفًا و738 وافدًا ، وفي محافظة شمال الشرقية بلغ عدد السكان 260 الفًا و858 نسمة من بينهم 167 الفًا و920 عمانيًا و92 الفًا و938 وافدًا ، وفي محافظة الظاهرة 200 الف و 775 نسمة من بينهم 146 الفًا و 652 عمانيًا و54 الفًا و123 وافد ، وفي محافظة البريمي
107 الاف و114 نسمة من بينهم 53 الفًا و73 عمانيًا و54 الفًا 41 وافدًا ، وفي محافظة الوسطى بلغ عددهم 43 الفًا و119 نسمة من بينهم 23 الفًا و491 عمانيًا و19 الفًا 628 وافدًا ، وفي محافظة مسندم بلغ عدد السكان 42 الفًا و753 نسمة من بينهم 27 الفًا و11 عماني و15 الفًا 742 وافدًا .

إلى الأعلى