الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / اجتماع الجمعية العمومية العادية لوكالة ضمان ائتمان الصادرات العمانية
اجتماع الجمعية العمومية العادية لوكالة ضمان ائتمان الصادرات العمانية

اجتماع الجمعية العمومية العادية لوكالة ضمان ائتمان الصادرات العمانية

3806.7 مليون ريال عماني الصادرات العمانية غير النفطية
عقدت مؤخرا الجمعيـة العموميـة السنويـة لوكالــة ضمان ائتمان الصادرات العمانية في مبنى الوكالة الجديد في مرتفعات المطار، برئاســة الشيخ يعقوب بن حمد الحارثي رئيس مجلس الإدارة.
استعرض الاجتماع الأداء السابق للوكالة لعام 2013. حيث ظلت الوكالة مكتفية ذاتيا في الوقت الذي تواصل فيه بنشاط دعم وتشجيع الصادرات العمانية غير النفطية من خلال خدمات تأمين الائتمان والضمان، والدعم المالي للمصدرين.
وسجلت الصادرات العمانية غير النفطية (باستثناء إعادة التصدير) مبلغ 3806.7 مليون ريال عماني في عام 2013 مقارنة بـ3594.1 مليون ريال عماني لعام 2012 يزيادة نسبتها 6.0٪ تقريبا.
أن الإجمالي التراكمي لسقوف الائتمان المصدرة من وكالة ضمان ائتمان الصادرات العمانية (ش.م.ع.م) للمصدرين بلغ 332.8 مليون ريال عماني كما بنهاية عام 2013 مقارنـة بـ 303 مليون ريال عماني في عام 2012. وقد تم تغطيـة 5432 مشترياً مقارنة بـ 5273 مشترياً في 108 دول حول العالم. كما سجل تأمين الائتمان المحلي المقدم للمصدرين العمانيين لتغطية مشتريهم المحليين نمواً ملحوظاً، حيث ازداد عدد المصدرين الذين يستخدمون تأمين الائتمان المحلي للحد من مخاطر ائتمان مشتريهم المحليين أيضاً.
وقال ناصر بن عيسى الإسماعيلي المدير العام فإن تأمين الائتمان والخدمات القيّمة الأخرى التي تقدمها وكالة ضمان ائتمان الصادرات العمانية ساهمت إلى حد معين في هذا نمو الصادرات العمانية غير النفطية، حيث أصبح المصدرون المؤمن ائتمانهم أكثر ثقة في استكشاف مشترين جدد وأسواق دولية جديدة، وكذلك في زيادة أعمالهم القائمة مع المشترين في الخارج لعلمهم أن الوكالة تعمل على الحد من مخاطر الدفع. كان لالتزام وكالة ضمان ائتمان الصادرات العمانية (ش.م.ع.م) للمصدرين تجاه صادراتهم ومبيعاتهم المحلية دعما كبيرا لأنها ما تزال تلبي احتياجاتهم.
ويقول ناصر الإسماعيلي بأن الوكالة تمكنت بنجاح من تجديد اتفاقيات إعادة التأمين مع شركات إعادة التأمين الدولية الخاصة وفقا لاتفاقية إعادة التأمين بالمشاركة النسبية لعام 2014. وخلال زيارة معيدو التأمين الأخيرة للوكالة أبدوا سرورهم بنتائج الاكتتاب الممتازة وتقييم المخاطر الائتمانية للمشترين. وأضاف أن دعم إعادة التأمين هذا ضروري في ضوء الالتزامات المتزايدة الوكالة تجاه المصدرين لتغطية الكثير من المشترين والبلدان في جميع أنحاء العالم. ومع ازدياد التعرضات فإن الوكالة معاد تأمينها بأمان ضد كل من المخاطر التجارية والمخاطر غير التجارية / السياسية.

إلى الأعلى