الإثنين 16 يناير 2017 م - ١٧ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / ختام دورة تأهيل مدربات اللياقة البدنية والمشاركات أكدن استفادتهن
ختام دورة تأهيل مدربات اللياقة البدنية والمشاركات أكدن استفادتهن

ختام دورة تأهيل مدربات اللياقة البدنية والمشاركات أكدن استفادتهن

اشتملت على محاضرات نظرية وتطبيقات عملية
أكدت المشاركات في دورة تأهيل مدربات اللياقة البدنية على استفادتهن الكبيرة من البرامج والفعاليات والمحاضرات التي اقيمت فيها وذلك في ختام الدورة والتي نظمتها دائرة الرياضة النسائية بوزارة الشؤون الرياضية وذلك تحت رعاية سهام الشيبانية مديرة دائرة شؤون الموظفين بوزارة الشؤون الرياضية، وقد اقيمت الدورة بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر بمشاركة 20 متدربة من وزارة الشؤون الرياضية والجهات العسكرية والأندية والكلية البحرية وجامعة السلطان قابوس وجاءت اقامة هذه الدورة ضمن ترسيخ هدف الرياضة من أجل الصحة والغذاء الصحيح وسوف تكون المحاضرات نظرية وعملية النظرية عن الغذاء الصحي والعملي اللياقة البدنية لتأهيل مدربات على مستوى السلطنة.
وبعد الختام قالت موزة بنت ناصر السيبانية من محافظة الداخلية: بلا شك أن الرياضة أصبحت مهمة ولا بد أن نعطيها جزءا من حياتنا اليومية المعاصرة، وعلى هذا الاساس أولت وزارة الشؤون الرياضية الاهتمام بهذا الجانب ومن هذا المنطلق اقيمت دورة تأهيل مدربات اللياقة البدنية، وأنا سعيدة بمشاركتي في هذه الدورة حيث تعلمت وادركت كثيرا من الاشياء سواء في المحاضرة اليومية عن الغذاء الصحي السليم والعادات السيئة في الغذاء والطرق الصحيحة لاتباع نظام غذائي صحي سليم، واقدم الشكر لوسام جمال اخصائية تغذية من جامعة السلطان قابوس على ما أضافته لنا من معلومات قيمه ومتميزة ستفيدنا في حياتنا ونفيد بها من حولنا وكذلك استفدنا من البرنامج بالجانب العملي مع المدربة رؤيا والتي قدمت لنا خطوات اداء تمارين اللياقة، والشكر موصول لدائرة الرياضة النسائية بوزارة الشؤون الرياضية على المجهود المبذول لإنجاح هذه الدورة وإلى سعادة الاسماعيلية وهاجر الحكماني لإدارتهم الناجحة لهذه الدورة.

اكتساب المهارات
من جانبها قالت حنان بنت خميس بن عبدالله الحوسنية من البحرية السلطانية العمانية: بلا شك أن أي مجال يحتاج الى تطور وتعلم وتدريب لذلك فان هذه الدورة جمعت مدربات من كل محافظات السلطنة ومن جميع الفئات العمرية وكانت فرصة ذهبيه للالتحاق بها وتكمن اهمية هذه الدورة في تحسين مستويات المتدربات لأن هناك الكثير من الفتيات قد تمتلك قدرات عقلية وذكاء وحب التعلم ولكن لا توجد لديهن فرصة يمكن من خلالها ان تزيد المعرفة وتحسن مستواها ولكن هذه الدورة وفرت لنا جانب التدريب عن طريق ارشادنا الى الطريق الصحيح للمعرفة واكتساب المهارات، وكذلك ايجاد بيئة تفاعلية بين المتدربين عن طريق تبادل الافكار والآراء فيما بينهم وايجاد روح التنافس والاستفادة الي خرجت بها المتدربات من هذه الدورة ومنها فهم واستيعاب دورة حياة التدريب ومعرفة مفاهيم المتدربات بالدورة ومعرفة المقصود بتقدير ومعرفة الاحتياجات التدريبية والالمام الكامل وكيفية التدريب وايضا اكتساب المهارات التدريبية وصقل العقول وتطبيقها اثناء التدريب وبث الثقة واحترام الذات في نفوس المتدربين.
كسب معلومات جديدة
المشاركة نداء بنت ضاحي بن جمعان الخروصية من الجيش السلطاني العماني هي الأخرى أكدت على استفادتها الكبيرة من الدورة حيث قالت: الدورة تزيد من الخبرات للمدربات، وبالأخص مدربات اللياقة البدنية، ومن أبرز الجوانب التي ركزت عليها الدورة هي محاضرات التغذية وعلاقتها بالرياضي وكيفيه عمل جدول غذائي متكامل للجسم، وايضا ركزت على تمارين اليوجا والزومبا، وقد استفدت كثيرا بكسب المعلومات الجيدة التي غرست أشياء جديدة في حياتي وذلك من خلال التدريبات او المحاضرات النظرية والعملية. بينما قالت زميلتها في الدورة نوف بنت مبارك بن سويد القطيطية من مظلات سلطان عمان للقفز الحر: أبرز ما تم التركيز عليه في الدورة هو كيفية اخذ المعلومة بالشكل الصحيح وتطبيقها وغيرها من النصائح اليومية لتأهيلنا لنكون مدربات رياضة لياقة بدنية بامتياز، وقد اضافت لي الدورة الكثير من المعلومات والخبرة التي كنا على جهل بها حيث اكتسبنا ثقافة اكبر في مجال مدرب الرياضة في فترة قصيرة جدا واهم ما اكتسبناه هو الثقة بالنفس وقدرتنا على أداء العمل بمهارة أسهل وأكثر مرونة.
اساسيات اللياقة البدنية
أما بسمة بنت مسعود بن عبيد البسامية مشرفة رياضة مدرسية في محافظة جنوب الباطنة فقالت: الدورة التدريبية شملت الجانب النظري بالتركيز على التغذية الصحية واهمية اتزان العناصر الغذائية وايضا اشتملت على الجانب العملي وهو تدريب على كيفية ادارة واداء حصص اللياقة البدنية ابتداء في اساسيات اللياقة البدنية والزومبا واليوجا، ومما زاد من خبرة المتدربات واكتساب الاسس الصحيحة في الانطلاق في تنفيذ برامج مشابهة للياقة البدنية في مختلف المحافظات السلطنة كلا حسب تخصصه الوظيفي، كما تم التركيز على اهمية الغذاء والعادات الصحيحة والسيئة في الغذاء المتبعة، وكيفية التغيير التدريجي في اسلوب الحياة للوصول إلى الاسلوب الصحيح في تناول الاطعمة المتوازنة والحفاظ على صحة الفرد ومحاربة امراض العصر، وقد استفدت كثيرا في معرفة جوانب شتى في الغذاء الصحي والتنوع في الغذاء وكيفية اتباع نظام غذائي صحي متوازن يعمل على الحفاظ على القوام الجيد والصحي في نفس الوقت كما استفدت من حصص اللياقة البدنية والزومبا واليوجا في التعرف على اساسيات تنفيذ حصص اللياقة وتدريبات وتمرينات مناسبة وجديدة وفائدة هذه التدريبات في حرق الدهون وشد عضلات الجسم ورفع عناصر اللياقة البدنية. من جهتها قالت صالحة بنت حكيم الطوقية مدربة لياقة في جامعة السلطان قابوس إن أهميه الدورة تكمن في معرفة أساسيات البرمجة التدريبية، حيث تم التركيز على كيفية تعامل المدرب مع المدربين وطريقة توجيه الارشادات وقد اضافت الكثير من الخبرات وتعرفت كذلك على مدربات جدد.
أما المشاركة أشواق بنت حميد بن راشد الحامدية من محافظة البريمي فقالت: أهمية الدورة للمدربات هي التعرف على العلاقة بين التغذية واللياقة البدنية واللياقة البدنية لها دور فعال في المحافظة على صحة الإنسان وقد تعرفنا على كيفية اتباع نظام غذائي صحيح، وقد تم التركيز في الدورة على التغذية الصحية وانعكاس ذلك على صحة الفرد بشكل ايجابي وارتباط اللياقة البدنية بالنظام الغذائي الجيد حيث أن كل منهما مكمل للآخر كما أخذنا دروسا عملية متنوعة جمعت بين الأيروبيك والزومبا واليوجا والتي ساعدت المتدربات على تطوير الاداء، وقد ساهمت هذه الدورة في اعطاء الثقة بالنفس والقدرة على استغلال الطاقات الشابة لإعطاء دروس لياقة بدنية بكل اريحية مع التعرف على أهمية الموازنة بين اللياقة البدنية الجيدة والتغذية الصحية.

إلى الأعلى