الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اسدال الستار على منافسات خماسيات كرة قدم الصالات
اسدال الستار على منافسات خماسيات كرة قدم الصالات

اسدال الستار على منافسات خماسيات كرة قدم الصالات

اليوم وبرعاية مستشار وزارة الخدمة المدنية
صناعة الكابلات يسعى إلى المحافظة على لقبة والأمواج البرونزية يتوق إلى إحراز اللقب
متابعة ـ عبدالعزيز الزدجالي:
يسدل الستار مساء اليوم على منافسات النسخة الخامسة عشرة لخماسيات كرة قدم الصالات 2016، والتي تنظمها وزارة الشؤون الرياضية بالصالة المغلقة بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، وذلك تحت رعاية سعادة حماد بن حمد الغافري مستشار وزارة الخدمة المدنية، حيث ستنطلق المباراة النهائية بين فريقي صناعة الكابلات العمانية والأمواج البرونزية في تمام الساعة 7.30 مساء، وسوف تسبق المباراة النهائية مباراة تحديد المركزين الثالث و الرابع والتي سوف تجمع فريقي أضواء الملاعب وقيادة البحرية السلطانية العمانية في تمام الساعة 5.30 عصرا.

نهائي ذو طابع خاص
وكما هي عادة معظم منافسات المسابقة التي اتسمت بالإثارة و الندية طيلة فتراتها فإن الختام سوف يكون بطعم المسك والعنبر فهو يضم أفضل فرق البطولة وأجدرها للوصول الى النهائي، فسوف يجمع النهائي فريق صناعة الكابلات العمانية بطل النسخة السابقة مع فريق الأمواج البرونزية و الذي لم يتذوق طعم الهزيمة طيلة مشواره بل إنه الفريق الوحيد الذي تمكن من الإطاحة بالبطل ويتمنى تكرار المشهد مرة أخرى ولكن هذه المرة فوزه سيكون بطعم الذهب وبلوغ منصة التتويج، إلا أنها لن تكون مهمة سهلة هذه المرة ففريق صناعة الكابلات العمانية سوف يسعى الى رد الثأر والاعتبار ، لذا فهو نهائي بطابع خاص يجمع أقوى فريقين في البطولة تكبدا من خلال مشوارهما تجاوز أشرس الفرق وأصعبها.

لقاء الجريحين
وسوف يسبق لقاء النهائي لقاء تحديد المركزين الثالث و الرابع و الذي سوف يجمع فريقي أضواء الملاعب وقيادة البحرية السلطانية العمانية، فكلا الفريقين يسعيان الى مداومة جراحه بخروج مشرف يمنحه على أقل تقدير مشاطرت البطل والوصيف في منصات التتويج.

مشوار طرفي النهائي
ولم يكن مشوار فريق صناعة الكابلات العمانية مفروشا بالورد، فقد كان صعوده للمباراة النهائية عبر مخاض عسير، حيث ان الفريق أوقعته القرعة في المجموعة الحديدة المكونة من فرق صعبة المنال الا انه تمكن من خطف بطاقة التأهل عن جدارة و استحقاق بعدما حقق صدارة المجموعة والتي جاءت بناء على تحقيق ثلاث حالات فوز وتعادل واحد بجنى من خلالها تسع نقاط، اذ حقق الفريق فوزه الأول على حساب فريق شركة الميلادي بنتيجة 3/1، ثم تفوق على فريق مدرسة الموج الخاصةبنتيجة 4/3، ثم الحق الهزيمة بفريق أجواء المثاعيب بنتيجة 8/2، الا انه انهزم الفريق الوصيف والطرف الآخر في النهائي فريق الأمواج البرونزية بنتيجة 2/1، وفي دور ال 16 سحق فريق شركة الميلادي بنتيجة 8/2، وفي دور ال 8 تفوق على غريمه التقليدي ووصيف النسخة الماضية فريق معهد بولغيوت بنتيجة 3/2، وفي دور ال 4 اصطدم الفريق بالفريق العنيد والمدجج بلاعبين محترفين من اسبانيا والذي كان احد ابرز المرشحين لنيل البطولة، حيث قلب الطاولة عليه وتمكن من تحقيق التعادل بنتيجة 3/3 بعدما كان متخلف بنتيجة 3/1 ليذهب بعدها الفريقان الى ضربات الترجيح والتي ابتسمت لبطل النسخة الماضية بنتيجة 4/3، وبهذا الفوز تأهل للنهائي.

فريق الأمواج البرونزية
وبتأهل فريق الأمواج البرونزية اثبت ان المجموعة الثالثة هي فعلا المجموعة الحديدية و التي جاء منها هو برفقة فريق صناعة الكابلات العمانية، وفريق الأمواج البرونزية بالرغم من انه جاء وصيف المجموعة الثالثة الا انه الفريق الوحيد الذي تمكن من الاطاحة بفريق صناعة الكابلات العمانية في منافسات المجموعة بنتيجة 2/1، وقد استهل الفريق مشواره بتعادل ايجابي بنتيجة 3/3 مع فريق مدرسة الموج الخاصة، وثم فاز على شركة أجواء المثاعيب بنتيجة 4/3/ ثم تعادل مع فريق شركة الميلادي بنتيجة 2/2 ممامنحه النقطة الثامنة وبطاقة التأهل الى دور ال 16 والذي واجه فيه فريق مطبعة العنان وتمكن من الحاق الهزيمة به بنتيجة عالية وصلت الى 8/2، ثم تمكن الفريق من ازاحة احد الفرق القوية والتي يحسب لها الف حساب وهو فريق مجموعة الرواحي صاحب المركز الثالث في النسخة الماضية، فبعد التعادل السلبي في الوقت الأصلي للمباراة، احتكم الفريقان الى ضربات الترجيح والتي كسبها الفريق بنتيجة 4/3 بعد تألق واضح لحارس مرماه محمود الحسني، وفي دور ال 4 فاز على فريق قيادة البحرية السلطانية بنتيجة 2/ صفر، ليصل بعدها بجدارة الى النهائي.

سجلات الفريقين
وحقق فريق الأمواج البرونزية أربع حالات فوز في مشواره بالاضافة الى حالتي تعادل، وتمكن من تسجيل 25 هدفا بينما تلقت شباكه 14 هدفا.
بينما حقق فريق صناعة الكابلات العمانية خمس حالات فوز وخسارة وحيدة، واستطاع تسجيل 34 هدفا بينما استقبل 17 هدفا.

محمود الرئيسي:
صعود فريقين للنهائي من ذات المجموعة يؤكد انها المجموعة الأقوى
وقال محمود الرئيسي المدير الفني للفريق ان جهود اللاعبين ووقفة الجمهور وراء تحقيق هذا الانجاز بالصعود الى النهائي، فقد صعدنا من خلال المجموعة الحديدة وصعود فريقين الى النهائي يؤكد هذا الاستنتاج، واضاف الرئيسي ان فريقه جاهز لمواجهة اي فريق يصل برفقته، كما اعترف محمود ان فريقه لم يكن بالمستوى المطلوب في مباراة بعكس ما قدمه في منافسات سابقة الا انه أكد على أن الفريق سوف يكون جاهزا على أكمل وجه للمباراة النهائية.

ابراهيم الزدجالي :
مشوار الفريق كان الأصعب
ذكر ابراهيم الزدجالي احد نجوم الفريق ان شعور فرحة الوصول الى النهائي لا يمكن وصفه بحكم ان المنافسة لم تكن سهلة لكل الفرق عامة وخاصة بالنسبة لفريقنا الذي كان دربه محفوف بالتحديات الصعبة نظرا لقوة الفرق التي واجهناها بالاضافة الى عامل الارهاق خاصة كوننا لاعبين بالاندية حيث خضنا موسما شاقا والتحقنا بشكل مباشر في هذه المسابقة، ولكن بتوفيق من الله واجتهاد اللاعبين مع تكاتف الجماهير استطعنا بلوغ النهائي، واضاف الزدجالي ان ما صعب من مهمة الفريق هو رغبة الفريق في الحفاظ على اللقب للموسم الثاني.

عبدالعزيز الرقادي:
جاهز لضربات الترجيح
وذكر عبدالعزيز الرقادي حارس الفريق والذي ساهم في وصول فريقه الى المباراة النهائية ان فريقه بالرغم من عدم جاهزية اللاعبين الا ان فريقه يقدم مستوى متصاعدا كما ان مباراة الفريق ضد أضواء الملاعب بمثابة بروفة لمباراة النهائي وفي حالات ذهبت المباراة الى الأشواط الاضافية فإنه مستعد للذود عن مرماه.

برهان الرئيسي :
نعول كثيرا على الجماهير
كما قال برهان بن سحن الرئيسي وكما يطلق عليه الأب الروحي للفريق من مساندته الدائمة للفريق و دعمه اللامحدود والذي دائم ما يقف خلف الفريق ويشجعه ويتابعه اينما ذهب «: ان اللاعبين والجهازين الاداري و الفني والجمهور باحوا بكل ما عندهم لوصول الفريق الى هذا المستوى من المنافسة، وعن مواجهة الفريق ضد أضواء الملاعب قال ان الفريق لم يتسن لهم التحضير للمباراة مما جعله يتلقى أهدافا مبكرة ولكن المدرب تحصل في الشوط الثاني على فرصة لاعطاء تعليمات للاعبين وهذا ما انعكس ايجابيا على النتيجة فتمكن الفريق من العودة، وعن المباراة النهائية قال الرئيسي ان لكل حدث حديثا وذلك بناء على معطيات اللقاء.

علي السعدي: النهائي له حسابات مختلفة
وبارك علي السعدي مساعد مدرب الأمواج البرونزية والملقب بالساحر الصعود الى النهائي للاعبين والجهازين الفني و الاداري للفريق ، فالفريق حسب وصفه قدم مستويات رائعة بدءا من دوري المجموعات وصولا الى دور الأربعة، وأضاف السعدي أن المباراة النهائية لها حسابات مختلفة فالفريق الخصم هو فريق جيد ويمتلك عناصر تجيد طريق المرمى فالبرغم من تفوقنا على الخصم في دوري المجموعات الا ان المباراة الختامية ستكون بطعم آخر إلا أننا سوف نسعى الى تكرار الكرة والفوز عليهم مرة أخرى.

محمود الحسني: تعاهدنا على بلوغ النهائي
وذكر محمود الحسني أن لاعبي الفريق قطعوا على أنفسهم وعدا بضرورة بلوغ النهائي فالجميع وضعوا في نصب أعينهم تحقيق هذا الهدف، وسوف نعد العدة لتجاوز فريق صناعة الكابلات العمانية بالرغم من صعوبة المهمة.

حارس الفريق :
سأكون في الموعد
وفي بداية حديثه شكر مازن بن ناصر الحسني حارس الفريق اللاعبين على الجهود التي قدموها كما أننا نعد جماهير الفريق بأن نقدم أفضل ما قدمناه سابقا، وأضاف الحسني أن منافسات المسابقة مرهقة بحكم تقارب فترات اللقاءات إلا أننا مازال الأصرار لدينا لخطف اللقب من الفريق الخصم.

محمد البلوشي : حققنا هدفنا من المشاركة
وقال محمد بن عبدالله البلوشي مدرب فريق البحرية السلطانية العمانية والذي ينافس على المركز الثالث ضد فريق أضواء الملاعب انه فخور بما قدمه فريقه من مستويات فنية مشرفة أوصلته إلى دور الأربعة فالفريق ناشيء ومغمور ولا يوجد لاعبون ينتمون إلى أندية فقد قمنا باختيار مجموعة من اللاعبين الشباب وذوي امكانيات فردية، وعن مواجهة اليوم قال البلوشي إن الفريق حقق الهدف المنشود له وهو اكتساب الخبرة والاستعداد للبطولة العسكرية القادمة.

إلى الأعلى