الأحد 24 سبتمبر 2017 م - ٣ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / رئيس المفوضية الأوروبية يحضر منتدى اقتصاديا في روسيا الشهر المقبل
رئيس المفوضية الأوروبية يحضر منتدى اقتصاديا في روسيا الشهر المقبل

رئيس المفوضية الأوروبية يحضر منتدى اقتصاديا في روسيا الشهر المقبل

بروكسل ـ وكالات: أعلن متحدث باسم المفوضية الأوروبية أمس أن رئيس المفوضية جان كلود يونكر يعتزم حضور منتدى اقتصادي في روسيا الشهر المقبل، على الرغم من التوترات بشأن العقوبات التي فرضها الغرب على موسكو بسبب أعمالها في أوكرانيا.وقال المتحدث مارجريتس شيناس في بروكسل إنه تمت دعوة يونكر لحضور منتدى سانت بطرسبرج الاقتصادي الدولي ،وأنه ” يعتزم المشاركة في(المنتدى) في 16 يونيو المقبل”. ويعد المنتدى ، الذي يعقد سنويا في المدينة الواقعة بشمال روسيا، أبرز منتدى اقتصادي تشهده البلاد ودائما يشهد المنتدى مشاركة القيادة الروسية ومعظم الشركات الكبرى. وقال شيناس ” الرئيس سوف ينتهز هذه الفرصة لنقل رؤية الاتحاد الأوروبي المتعلقة بالعلاقات الأوروبية-الروسية للقيادة الروسية ، وكذلك بقية المشاركين “. ومن المقرر أن يقرر الاتحاد الأوروبي المؤلف من 28 دولة بحلول نهاية يوليو المقبل ما إذا كان سوف يمدد العقوبات الأكثر صرامة التي تضر بالواردات الروسية للاتحاد الأوروبي ودخول البنوك الروسية للأسواق الأوروبية، ويتردد أن حكومات الاتحاد مختلفة فيما بينها حول كيفية الاستمرار في العقوبات . وقال المتحدث “لا نرى اي تعارض بين قرار الرئيس يونكر المشاركة في المنتدى الاقتصادي العالمي في سانت بطرسبرغ والقرار المقبل حول العقوبات المفروضة على روسيا”. مع اقتراب موعد القرار تهدد روسيا من جانبها بان تمدد حتى نهاية 2017 الحظر على شراء المنتجات الغذائية الأوروبية الذي اقرته ردا على العقوبات الاوروبية وتسبب بخسائر كبيرة للمزارعين الاوروبيين. خلال قمة مجموعة السبع الأكثر ثراء في اليابان الاسبوع الماضي ايد يونكر موقف دول المجموعة التي قالت انه يمكن رفع العقوبات “عندما تفي روسيا” بالتزاماتها في اطار اتفاقات مينسك حول اوكرانيا ولكنها يمكن ان تشدد بخلاف ذلك. تشمل العقوبات الاوروبية قطاعات الدفاع والمصارف والقروض والاستثمارات في قطاع النفط وتمتد حتى نهاية يوليو. وينتظر اتخاذ قرار بشأنها خلال القمة الاوروبية في نهاية يونيو. من جهة اخرى قال متحدث إن زيارة رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر لروسيا الشهر المقبل لا تتعارض مع سياسة العقوبات التي ينتهجها التكتل تجاه موسكو بسبب دورها في الصراع في أوكرانيا. وسيحضر يونكر منتدى على غرار دافوس في مدينة سان بطرسبرج في يونيو في أول زيارة له لروسيا بصفته رئيس المفوضية وفي وقت سيقرر فيه التكتل المؤلف من 28 دولة إن كان سيواصل فرض العقوبات على موسكو بسبب أوكرانيا. وقال مارجاريتيس شيناس المتحدث باسم المفوضية خلال مؤتمر صحفي أمس الاثنين إن الاتحاد الأوروبي سيلتزم بسياسة العقوبات تجاه روسيا وإن العقوبات لن ترفع إلا عندما تفي موسكو بالتزاماتها ضمن اتفاقات مينسك للسلام المتعلقة بأوكرانيا. ورفض شيناس القول إن كان يونكر سيلتقي بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وفرض الاتحاد الأوروبي العقوبات على روسيا بعد أن ضمت موسكو شبه جزيرة القرم الأوكرانية لأراضيها في مارس 2014 ووسع العقوبات بعد ذلك بسبب دعم الكرملين للانفصاليين المؤيدين لروسيا الذين يحاربون قوات كييف في شرق أوكرانيا.

إلى الأعلى