الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / السلطنة تشارك في أعمال الدورة الـ 105 لمؤتمر العمل الدولي بجنيف
السلطنة تشارك في أعمال الدورة الـ 105 لمؤتمر العمل الدولي بجنيف

السلطنة تشارك في أعمال الدورة الـ 105 لمؤتمر العمل الدولي بجنيف

تشارك السلطنة في اجتماعات الدورة الـ (105) لمؤتمر العمل الدولي المنعقد بمقر قصر الأمم ومنظمة العمل الدولية بجنيف، بوفد برئاسة معالي الشيخ عبدالله بن ناصر البكري وزير القوى العاملة، وعضوية ممثلين عن أطراف الإنتاج الثلاثة إلى جانب ممثلين عن الحكومة، يضم الوفد عددا من أصحاب الأعمال برئاسة سعادة سعيد بن صالح الكيومي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان وعددا من العمال برئاسة نبهان بن أحمد البطاشي رئيس الاتحاد العام لعمال السلطنة.
ويتضمن جدول أعمال اجتماعات هذا العام عدداً من الموضوعات والقضايا العمالية أبرزها تقارير رئيس مجلس الإدارة والمدير العام ومقترحات البرامج والميزانية لعامي 2016 ـ 2017م بالإضافة مناقشة عامة حول العمل اللائق في سلاسل التوريد العالمي ومناقشة عامة حول العمالة والعمل اللائق من أجل السلامة والقدرة على الصمود، بالاضافة إلى مناقشة تقييم إعلان المنظمة بشأن العدالة الاجتماعية من أجل عولمة عادلة 2008م.
ويعد مؤتمر العمل الدولي من أكبر اللقاءات السنوية التي تشهدها مدينة جنيف ومن أكثرها أهمية وعددا من حيث المشاركة نتيجة التمثيل الثلاثي الذي يفترض أن توجد فيه الحكومات وأصحاب الأعمال والعمال حيث إن كل طرف من هذه الأطراف يحاول تحقيق أكبر قدر من المكاسب القانونية والتنظيمية والإجرائية في الإطار الدولي والإقليمي والمحلي فضلا عن أنه منبر دولي تحرص العديد من الدول أو التجمعات الإقليمية وكذلك المنظمات على استعراض ما حققته من إنجازات في قضايا العمل والتشغيل في إطار من الاتفاقيات الدولية بالإضافة إلى بيان موقفها من بعض القضايا المعروضة على جدول الأعمال.
الجدير بالذكر أن مؤتمر العمل الدولي الذي افتتحت فعالياته رسميا مطلع هذا الاسبوع بجلسة إجرائية تم من خلالها اختيار رئيس المؤتمر ونوابه من الحكومات وأصحاب الأعمال والعمال، بدأ باجتماعات اللجان التي تتوزع على بنود جدول الأعمال، حيث تعمل هذه اللجان بعد اختيار رئاستها على مدى ايام لدراسة كافة الجوانب المتعلقة بالموضوع المكلفة بمناقشته بمشاركة مختصين وفنيين وقانونيين من كافة الدول المشاركة، ومن أطراف الإنتاج الثلاثة الحكومات وأصحاب الأعمال والعمال والخروج بتوصيات تقدم إلى المؤتمر العام الذي تبدأ جلساته بعد انتهاء اجتماعات معظم اللجان والذي يشارك فيه رؤساء الوفود المشاركة، ويستضاف فيه بعض رؤساء الدول والحكومات.

إلى الأعلى