الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر: مقتل جنود باستهداف مركبتين في سيناء غداة عمليات للجيش أوقعت 16 إرهابيا
مصر: مقتل جنود باستهداف مركبتين في سيناء غداة عمليات للجيش أوقعت 16 إرهابيا

مصر: مقتل جنود باستهداف مركبتين في سيناء غداة عمليات للجيش أوقعت 16 إرهابيا

تتسلم الـ (ميسترال) الفرنسية غدا
القاهرة من إيهاب حمدي :
قتل 6 من أفراد قوات الأمن المصرية وأصيب آخرون أمس في انفجار استهدف مدرعة في منطقة الخروبة في محافظة سيناء، وذلك غداة عملية للجيش المصري اسقطت 16 ارهابيا شمال المحافظة.
وتبعد منطقة الخروبة نحو 15 كيلومترا عن مدينة العريش عاصمة شمال سيناء.
وقال مصدر عسكري إن المصابين نقلوا إلى مستشفى العريش العسكري للعلاج. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم على الفور، لكن عادة ما تعلن جماعة “أنصار بيت المقدس” التي غيرت اسمها لولاية سيناء، وأعلنت الولاء لتنظيم داعش، مسؤوليتها عن هجمات تستهدف رجال الجيش والشرطة، لاسيما في شمال سيناء. وخلال السنوات الثلاث الماضية قتل مئات من أفراد قوات الأمن في هجمات متفرقة شنها الارهابيون.
ويقول الجيش المصري إنه قتل المئات منهم في حملة تشارك فيها الشرطة. فقد أسفرت عمليات التمشيط والمداهمات التي نفذتها القوات المسلحة المصرية مساء أمس الاول عن مقتل 16 شخصًا من العناصر المسلحة، بمدن العريش ورفح والشيخ زويد بمحافظة شمال سيناء. وأفادت القوات المسلحة في بيان لها، بأنه تم تفكيك ونسف 24 عبوة ناسفة كانت معدة لاستهداف قواتها بالإضافة إلى تدمير وحرق 35 بؤرة تستخدمها العناصر الإجرامية كقاعدة لانطلاق عملياتها الإرهابية ضد قوات الشرطة والجيش المصرية. وأشار البيان إلى أنه اكتشاف وتدمير عدد من المخابئ التي تستخدمها العناصر الإجرامية في الاختباء وتخزين الأسلحة والذخائر، لافتًا الانتباه إلى أنه تم تدمير مخزن تحت الأرض يحتوي على مواد كيميائية تستخدم في تصنيع العبوات الناسفة. وتواصل قوات الجيش الثاني الميداني إحكام السيطرة الأمنية في شمال سيناء بإنشاء العديد من الأكمنة والارتكازات الأمنية فى إطار استكمال المرحلة الثالثة من العملية الشاملة “حق الشهيد”.
على صعيد آخر، تتسلم مصر غدا، حاملة الطائرات المروحية “ميسترال” فرنسية الصنع، لضمها لأسطول البحرية المصرية. وأفادت صحيفة “الأهرام” في عددها الصادر، امس الثلاثاء، أنه أطلق على حاملة الطائرات الجديدة اسم الرئيس المصري الأسبق “جمال عبدالناصر”. ويقوم الفريق أول صدقي صبحي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، برفع العلم المصري على الحاملة في مدينة تولوز الفرنسية، إيذاناً بدخولها الخدمة وإبحارها إلى سواحل مصر. ويشارك في احتفال التسليم وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان، والفريق أسامة ربيع قائد القوات البحرية وأعضاء البعثة الدبلوماسية المصرية في باريس. وكانت الحاملة “جمال عبدالناصر” قد أبحرت في عملية تدريبية يوم 8 مايو الحالي لمدة أسبوع، وعلى متنها الطاقم المصري المكون من 170 فرداً، ونفذت مهامها بنجاح باهر. يذكر أن مصر وفرنسا قامتا في أكتوبر 2015 بتوقيع صفقة شراء حاملتي المروحيات العسكرية من طراز “ميسترال”، خلال زيارة رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس إلى مصر.

إلى الأعلى