الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / العراق: تعثر بالعمليات العسكرية في الفلوجة .. وتحذير من كارثة إنسانية

العراق: تعثر بالعمليات العسكرية في الفلوجة .. وتحذير من كارثة إنسانية

الفلوجة ( العراق) ـ وكالات:
تعثرت العمليات العسكرية التي تشنها القوات العراقية لاستعادة الفلوجة بعد اشتداد القتال مع إرهابيي تنظيم داعش وسط تحذيرات من كارثة إنسانية.
وصرح ضابط في الجيش العراقي بأن القوات العراقية أوقفت تقدمها من المحور الجنوبي لمدينة الفلوجة بسبب المقاومة الشديدة التي يبديها تنظيم داعش.
وقال العميد أحمد محمود من قوات الجيش العراقي في الفلوجة إن القوات العراقية أوقفت زحفها من المحور الجنوبي لمدينة الفلوجة باتجاه حي الشهداء من جهة النعيمية وأن هذا التوقف يعود إلى حجم القوة التي يبديها عناصر تنظيم داعش لمنع حصول توغل للقوات العراقية”.
وأضاف “أن تنظيم داعش اعتمد في حركته على انفاق طويلة يستطيع من خلالها المناورة والتحصين ومن ثم الخروج والمباغتة للقوات العراقية بتنفيذ عمليات تفجير انتحارية وبدعم من القناصة في استهداف القوات الأمنية عند تقدمها”.
وذكر” أن تنظيم داعش جهز في حي الشهداء في المحور الجنوبي للفلوجة أكثر من 100 انتحاري لتفجير أنفسهم بين القيادات الأمنية والعسكرية انطلاقا من الانفاق”.
من جانبه أفاد خالد عزيز العضو في الحشد العشائري بأن تنظيم داعش غمر أراضي بالمياه لمنع تقدم القوات العراقية في مناطق جنوبي الفلوجة.
وقال عزيز إن عناصر داعش قاموا بإطلاق مياه الآبار والمشاريع الزراعية نحو منطقة البوسواري الواقعة بين جسر التفاحة وأماكن تواجد القطعات العسكرية واطراف مدينة الشهداء جنوبي الفلوجة لإغراق المنطقة ومنع تقدم القطعات العسكرية والعجلات والمدرعات .
وأضاف أن “القوات العراقية تعمل حاليا على منع تدفق المياه”.
من جانب آخر أعلن مجلس محافظة الأنبار عن توافد الآلاف من المدنيين من الفلوجة إلى مخيمات النازحين في عامرية الفلوجة والحبانية .
وقال حميد أحمد عضو مجلس محافظة الأنبار “إن النازحين وصلوا الى المخيمات في عامرية الفلوجة وأنهم بوضع نفسي سيئ للغاية حيث يعانون من الجوع والفقر وتأثيرات الخوف لاتزال عليهم “.
في غضون ذلك قال مجلس اللاجئين النروجي ان حصار مدينة الفلوجة العراقية والذي يطال 50 الف مدني يعتقد انهم محاصرون داخلها، يجعلها تتجه نحو كارثة انسانية.
وجدد أمين عام المنظمة يان ايجلاند دعوته لفح ممرات امنة لمنع سقوط عدد كبير من القتلى بين المدنيين.
وقال في بيان ان “الفلوجة تتجه نحو كارثة انسانية. فالعائلات واقعة وسط المعركة وليس لها طريق آمن للخروج”.
من جانب آخر نقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزير الخارجية سيرجي لافروف قوله إن روسيا تطالب تركيا بسحب قواتها من العراق.
ونسبت الوكالة إليه قوله إن إبقاء القوات التركية في العراق “ليس مقبولا على الإطلاق.”
وتابع “من حيث المبدأ.. أعتقد أن ما يفعله الأتراك يستحق اهتماما عاما أكبر بكثير من جانب شركائنا الغربيين.”

إلى الأعلى