الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / تحديد القضايا المنظورة وندب القضاة بالجمعية العامة لمحكمة الاستئناف والمحاكم الابتدائية بنـزوى خلال العطلة القضائية
تحديد القضايا المنظورة وندب القضاة بالجمعية العامة لمحكمة الاستئناف والمحاكم الابتدائية بنـزوى خلال العطلة القضائية

تحديد القضايا المنظورة وندب القضاة بالجمعية العامة لمحكمة الاستئناف والمحاكم الابتدائية بنـزوى خلال العطلة القضائية

نـزوى – من سالم بن عبدالله السالمي:
عقد صباح امس بمجمع المحاكم بنـزوى الإجتماع الاول للجمعية العامة لمحكمة الاستئناف بنـزوى والثاني للجمعية العامة للمحاكم الابتدائية الواقعة في نطاق اختصاص محكمة الاستئناف بنـزوى برئاسة فضيلة الشيخ الفضل بن غصن بن سنان الهنائي رئيس محكمة الاستئناف بنـزوى حيث تم خلاله تحديد الدوائر وساعات انعقادها والقضايا المنظورة فيها وندب القضاة واعتماد إجازاتهم خلال العطلة القضائية للعام القضائي 2015/2016م وفق المادة ( 12، 13) من قانون السلطة القضائية الصادر بالمرسوم السلطاني رقم ( 90/1999) وتعديلاته.
حضر الاجتماع أصحاب الفضيلة قضاة محكمة الاستئناف بنـزوى واصحاب الفضيلة رؤساء وقضاة المحاكم الابتدائية الواقعة في نطاق اختصاص محكمة الاستئناف بنـزوى ومدير عام المديرية العامة للادعاء العام بمحافظة الداخلية ومديرو إدارات الادعاء العام بمحافظة الداخلية ومدير دائرة التنسيق والمتابعة بمحكمة الاستئناف بنـزوى.
بدأ الاجتماع بكلمة لفضيلة الشيخ الفضل الهنائي رحب فيها بالحضور شاكرا لهم ما بذلوه من جهد خلال الفترة المنصرمة من السنة القضائية الحالية مشيدا بالتنسيق والتعاون التام بين المحاكم والادعاء العام لتحقيق كل ما من شأنه رفعه العمل القضائي .
وقال : إن السلطنة في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ رئيس المجلس الأعلى للقضاء أولت اهتماما كبيرا بالنظام القضائي وذلك من خلال تعيين الكوادر القضائية الأكفاء وتدريبهم وتأهيلهم داخل وخارج السلطنة بالإضافة إلى اهتمامها بالتشريعات والقوانين وتحديثها لمواكبة العصر ومواجهة المستجدات ، وصولا إلى العدالة المنشودة واستباب الأمن وإيصال الناس لحقوقها ولينعم الجميع بالرخاء الاجتماعي والاقتصادي كما تم خلال الاجتماع مناقشة المسائل ذات الصلة بالعمل القضائي والإداري والتي تعزز مسيرة وتطوير العمل بالمحاكم ووضع التصورات والآراء حولها بغية تذليلها بما يتوافق مع تحقيق العدالة وصون الحقوق.

إلى الأعلى