الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / طاقم القارب مسندم لعمان للإبحار يستهل الموسم بصدارة في سباق أسطورة مالهام
طاقم القارب مسندم لعمان للإبحار يستهل الموسم بصدارة في سباق أسطورة مالهام

طاقم القارب مسندم لعمان للإبحار يستهل الموسم بصدارة في سباق أسطورة مالهام

بفارق 12 دقيقة عن قارب فريق كونسايس البريطاني
استهل طاقم القارب مسندم المدعوم من وزارة السياحة موسم الإبحار الأوروبي بأداء واعد ومشرِّف بعد تفوقه على قارب كونسايس في فئة المود70 في سباق أسطورة مالهام الذي أقيم مطلع هذا الأسبوع في بريطانيا. وقد خاض القاربان منافسة حامية طوال مسافة السباق التي بلغت 256 ميلًا بحريا من مدينة كاوس حتى منارة إيديستون ثم عودة إلى مدينة كاوس البريطانية، في ظل رياح خفيفة وظروف متقلبة جعلت ثبات الأداء مطلبًا صعب المنال، واختتم الفريق العماني السباق في مدة زمنية بلغت 20 ساعة و53 دقيقة، بفارق 12 دقيقة فقط عن غريمه البريطاني عند خط النهاية في مضيق السولنت قبالة مدينة كاوس جنوب بريطانيا.

طاقم القارب
شارك في السباق الثلاثي العماني الذهبي المكون من فهد بن سعيد الحسني الذي احترف الإبحار المحيطي ويسعى إلى تولي قيادة قاربه في المستقبل، ومعه كذلك ياسر بن سالم الرحبي، وسامي بن هديب الشكيلي، وهؤلاء الثلاثة كانوا دائمًا محركًا أساسيا في كسر الأرقام القياسية على مدى العامين الماضيين. وشارك معهم كذلك الربان الفرنسي سيدني جافنييه، والأيرلندي داميان فوكسال، والفرنسي جين لوك نيلياس.

التحول إلى المنافسة
وقبل انطلاق السباق من مدينة كاوس قرر الفريق التحول في تركيزه من التدريب على المنافسة إلى المنافسة الفعلية من أجل الفوز، ولذلك عمدوا إلى رفع مستوى الأداء إلى أقصى حدوده لتحقيق أفضل النتائج الممكنة، واستطاعوا أخيرًا الفوز في سباق أسطورة مالهام بفضل العمل الجماعي والتركيز على هدف واحد وهو الفوز.

عدد من التحديات
وقال الربان سيدني جافنييه بعد السباق: «اختتمنا سباق أسطورة مالهام بالشكل المرضي، ولكن لا تزال قائمة المنافسات القادمة تتضمن عددًا من التحديات الصعبة، لذلك سنحاول الإبقاء على وتيرة الأداء حتى آخر سباق. سار هذا السباق حسبما خططنا له سوية، وارتكبنا بعض الأخطاء هنا وهناك، ولكن التركيز كان في أعلى مستوياته، وجميعنا نشعر بالرضا بهذا الفوز وبالعمل الجماعي الذي مكّننا من تحقيق ذلك».

تركيز كبير
وأضاف جافنييه: «نود الحفاظ على تركيز الفريق 100% وذلك يعني عدم التفكير في أي شيء آخر غير السباق منذ اللحظة التي يستقل فيها البحّار طائرته إلى موقع السباق، وحتى اللحظة التي يقطع فيها خط النهاية».
وأضاف العماني فهد الحسني على ذلك وقال: «خضنا هذا السباق كما لو أنه كان بطولة العالم، وذلك لكي نحافظ على مستوى عالٍ من التطلعات، ولكي نحافظ على شعلة الحماس لدى جميع أفراد الطاقم بدافع تحقيق الفوز».
القارب الجي 80
وبعد هذا الإنجاز في سباق أسطورة مالهام، سيواصل فهد الحسني وزملاؤه العمانيون خوض المنافسات، ولكن هذه المرة في قوارب الجي80 وقوارب ديام 24، ويأمل هذا الثلاثي أن يحافظ على شعلة الحماس ويحرزوا نتائج متفوقة أيضاً خلال السباق المرتقبة، حيث ستكون المحطة القادمة في برنامج عمان للإبحار للعام 2016م في سباقات أسبوع نورماندي في مدينة لو هافر الفرنسية يوم الجمعة 3 يونيو، حيث ستشارك السلطنة بثلاثة فرق، أولاها سيكون فريق فهد الحسني، ومعه ياسر الرحبي، ورعد الهادي.

فريق نسائي
كما سيشارك في الأسبوع كذلك فريق نسائي تشارك فيه العمانيات ابتسام السالمية، وتماضر البلوشية، ومروة الخايفية، ومعهن البريطانية دي كفاري، وآنيميك بيس. ويطمح هذا الفريق النسائي إلى تعزيز أدائه من العام الفائت الذي حققوا فيه المركز الثامن ضمن أسطول مكون من 32 قاربًا منافسًا.
أما الفريق العماني الثالث فهو فريق الشركة العمانية لإدارة المطارات، وسيكون في قوارب فئة ديام 24، وهو الفريق الذي يستعد لخوض سباق الطواف الفرنسي الشهر المقبل. سيشارك في فريق العمانية لإدارة المطارات عدد من العمانيين المحترفين وفي مقدمتهم علي البلوشي، وعبدالرحمن المعشري، علاوة على الفرنسي بيير لوبوتشر، وستيفي موريسون، وتييري دويلارد. وكان هؤلاء الخمسة يخوضون عددًا من السباقات القوية منذ نهاية شهر مارس، ويحققون نتائج جيدة تلو الأخرى، وسيكون سباق أسبوع نورماندي فرصة أخرى لهم لرفع مستوى الأداء على متن القارب قبل انطلاق سباق الطواف الفرنسي يوم الجمعة 8 يوليو 2016م. أما بالنسبة لفريق القارب مسندم – عُمان للإبحار، فالتحدي القادم سيكون في سباق فولفو للإبحار حول جزيرة إيرلندا بتاريخ 18 يونيو، وبعده سيخوضون أكبر تحديات الموسم في عبور الأطلسي من مدينة كيوبك الكندية إلى مدنية سانت مالو الفرنسية بعد عيد الفطر مباشرة.

إلى الأعلى