الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / السنيدي والساجواني يستقبلان وزير التجارة والصناعة الصومالي
السنيدي والساجواني يستقبلان وزير التجارة والصناعة الصومالي

السنيدي والساجواني يستقبلان وزير التجارة والصناعة الصومالي

مسقط ـ العمانية: التقى معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة بمكتبه أمس معالي المهندس عبدالرشيد محمد أحمد وزير التجارة والصناعة بجمهورية الصومال الفيدرالية والوفد المرافق له الذي يزور السلطنة حاليا.

تم خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها بما يخدم المصالح المشتركة بين البلدين وسبل زيادة حجم التبادل التجاري بينهما، كما استعرض الجانبان مجالات التعاون بين البلدين في الاستثمار وإمكانية زيادة الصادرات والواردات بين البلدين عبر الموانئ البحرية.
وتشير البيانات الاحصائية إلى أن الصادرات الصومالية إلى السلطنة تتمركز بشكل أساسي في تجارة المواشي والمنتجات النباتية، فيما تستورد الصومال من السلطنة منتجات غذائية معبأة في السلطنة ومنتجات معدنية وبلاستيكية، وكذلك منتجات كيماوية ومعدات النقل والمواد النسيجية ومصنوعاتها.
حضر اللقاء سعادة السفير الصومالي المعتمد في السلطنة، وعدد من المسؤولين من كلا البلدين.
كما استقبل معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية بمكتبه أمس معالي المهندس عبدالرشيد محمد أحمد وزير التجارة والصناعة بجمهورية الصومال الفيدرالية الذي يزور السلطنة حاليا.
جرى خلال المقابلة بحث سبل التعاون بين البلدين في مجالات الزراعة والثروة الحيوانية والأمن الغذائي وتعزيز التبادل التجاري فيما يعود نفعه على الجانبين.
حضر المقابلة سعادة الدكتور أحمد بن ناصر البكري وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للزراعة وعدد من المسؤولين من الجانبين.

كما قام معالي المهندس عبدالرشيد محمد أحمد وزير التجارة والصناعة بجمهورية الصومال الفيدرالية والوفد المرافق له امس بزيارة غرفة تجارة وصناعة عمان، وكان في استقباله أيمن بن عبدالله الحسني نائب رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة عمان للشؤون الاقتصادية والفروع.
وأشاد معالي المهندس وزير التجارة والصناعة بجمهورية الصومال الفيدرالية بالعلاقات التجارية المتينة بين السلطنة وجمهورية الصومال، مشيرًا إلى أنه سوف يتم قريبًا تبادل زيارات رجال الأعمال بين البلدين للاستثمار في الصومال.

وقال معاليه ان هناك العديد من المجالات والفرص المتاحة بجمهورية الصومال التي يمكن ان يستثمر فيها رجال الأعمال العمانيون كالصيد وتجارة المواشي والزراعة نظرًا لوجود أطول ساحل في أفريقيا والبالغ طوله (3) آلاف كيلومتر.
من جانبه أشاد نائب رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة عمان للشؤون الاقتصادية والفروع بالعلاقات الاقتصادية بين البلدين والتي شهدت نموًا خلال الخمس سنوات الماضية وسبل زيادة آفاق التعاون بين رجال الأعمال العمانيين ونظرائهم الصوماليين .. موضحًا أن الصومال تتمتع بموقع جغرافي واستراتيجي وموانئ عدة يمكن الاستفادة منها من قبل رجال الأعمال العمانيين.
وأوضح انه بالإمكان أن تلعب الصناعة دورًا كبيرًا في البنية الأساسية الصومالية في الوقت الحالي، وهناك مجال كبير في الاستثمار الزراعي لتوفر الصومال على اراض خصبة.. معربًا عن أمله في توقيع مذكرات التفاهم خلال الفترة المقبلة بين غرفة تجارة وصناعة عمان ونظيرتها الصومالية وبحث امكانية انشاء مجلس رجال الأعمال الصومالي في المستقبل القريب.

إلى الأعلى