السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / تدشين كتاب ” عبدالقادر عسقلان..مسيرة من الإنجاز والعطاء”
تدشين كتاب ” عبدالقادر عسقلان..مسيرة من الإنجاز والعطاء”

تدشين كتاب ” عبدالقادر عسقلان..مسيرة من الإنجاز والعطاء”

مسقط ـ العمانية:
دُشن أمس الأول كتاب ” عبدالقادر عسقلان.. مسيرة من الإنجاز والعطاء” تحت رعاية معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية، بحضور مجموعة من أصحاب السمو والمعالي والسعادة وجمع من المثقفين والإعلاميين.
وبدأ الحفل الذي أقيم في قاعة فندق جراند حياة بكلمة افتتاحية للإعلامي موسى الفرعي، ثم تم عرض فيلم قصير عن السيرة الذاتية لعبدالقادر عسقلان، ثم كلمة للناشر، بعدها تم عرض فيلم مرئي به صور فوتوغرافية، ثم كلمة لعبد القادر عسقلان، ثم تم تقديم النسخة الأولى من الكتاب لمعالي يوسف بن علوي راعي الحفل الذي دشن الموقع الإلكتروني الخاص بعسقلان.
وقد ألّف الكتاب الذي يزيد عدد صفحاته على 300 صفحة الكاتب والإعلامي اللبناني دريد عوده.
وبدأ الكتاب بكلمة لمعالي يوسف بن علوي عنونها بـ”ابن السلطنة” وقال فيها: “هي مسيرة زاخرة أعطى فيها الصديق عبدالقادر في سلطنة عمان بإخلاص وسعة معرفة ورجاحة عقل واستشراف بصيرة، ومن مكنونات قلبه العامر بالمحبة والولاء حتى صار من ناسها وأهلها”، وأضاف ” لقد أحب الصديق والأخ عبدالقادر بلادنا العزيزة قيادة وشعبا وأحبه أهلها”، وختم:” إن هذا الكتاب الذي يعرض مسيرة الصديق عبدالقادر لسوف يضيف الجديد إلى المكتبة العمانية في مجال الإدارة في القطاع البنكي ورأس المال، وهذا المجال يُعد من قطاعات الحياة المهمة وخاصة في عالمنا المعاصر”.ويتضمن الكتاب في محتواه مقدمةً تحدث فيها المؤلف عن المصرفي المخضرم وكيف رافقه شعور الانتماء لفلسطين طوال رحلته المهنية مع البنك العربي، وقال فيها:” بين المسقطين، مسقط رأسه نابلس حيث كانت خطوته المصرفية الأولى، ومسقط عاصمة سلطنة عمان حيث كانت خاتمة رحلة الألف ميل، ظلت جغرافيا الحلم الفلسطيني والعربي الصعب ماثلة في البال”.وبعد المقدمة تحدث المؤلف عن عبدالقادر في سطور معددا الوظائف والعضويات التي شغلها والتي من بينها: الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة بنك عمان العربي، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الخليج للاستثمار، ونائب رئيس مجلس إدارة الشركة العمانية للاتصالات “عمانتل”.بعدها انتقل المؤلف للحديث عن الحياة الخاصة لعسقلان ذاكرا بأنه تزوج اعتدال صادق عرفات ورزق منها أربع بنات هن: رند، وحنان، وريم، وسحر اللاتي كتبن كلمات وفاء لوالدهن تضمنها الكتاب.
بعدها تم تقسيم الكتاب للمراحل التي عاشها عسقلان بدءا من مرحلة نابلس وعمّان (
1957-1985)، ثم مرحلة عدن ( 1958-1969)، فمرحلة رأس الخيمة ( 1970- 1973)، وانتهاء بمرحلة عُمان ( 1973-2013)، لتأتي الخاتمة بتسليم الأمانة في نهاية 2013م بقبول استقالته من بنك عمان العربي حيث استعرض المؤلف المراحل الأربع مرفقةً بالصور المتعددة التي أضاءت جانبا منها.
بعد المراحل الأربع وخاتمة المسيرة، احتوى الكتاب على نماذج من شهادات التقدير التي حصل عليها عسقلان، وصورٍ من لقاءاته بحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه- وعدد من المسؤولين في القطاعين العام والخاص بالسلطنة، وصورٍ للذكرى العاشرة والذكرى العشرين على تأسيس البنك العربي، ومجموعة من المراسلات لعسقلان، وعدد من مقالاته في الصحافة.

إلى الأعلى