الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / السلطنة ودولة قطر تبحثان في جلسة أخوية دعم وتعزيز آفاق التعاون بكافة المجالات
السلطنة ودولة قطر تبحثان في جلسة أخوية دعم وتعزيز آفاق التعاون بكافة المجالات

السلطنة ودولة قطر تبحثان في جلسة أخوية دعم وتعزيز آفاق التعاون بكافة المجالات

- مسقط والدوحة تشيدان بالعلاقات الثنائية المتنامية والوطيدة وما تحظى به من حرص دائم من القيادة الحكيمة في كلا البلدين وذلك للارتقاء بها إلى أفضل المستويات

- مذكرات تفاهم في مجالات الثقافة والبيئة والمحافظة عليها وحول محجري خطمة الملاحة وتخصيص رصيف بحري وساحات تخزين في ميناء صحار

- اتفاقيات بشأن حق الانتفاع بالأرض لتشييد مصنع لتجميع السيارات بالمنطقة الاقتصادية بالدقم وإنشاء رصيف بحري بولاية شناص لتصدير الصخور إلى دولة قطر واستلام أرض مشروع رأس الحد وعقود انتفاع لمنح شركة أسواق الميرة مراكز تجارية في (5) محافظات بالسلطنة

مسقط ـ العمانية: عُقدت أمس جلسة المباحثات الرسمية بين السلطنة ودولة قطر بمبنى مجلس الوزراء في مسقط، وقد ترأس الجانب العماني صاحب
السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء، والجانب القطري معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية بدولة قطر الشقيقة الذي نقل تحيات صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر إلى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ أبقاه الله ـ وتمنياته الطيبة لجلالته بدوام التوفيق وللشعب العُماني باطراد التقدم والازدهار.
سادت المباحثات الروح الأخوية الطيبة والرغبة الأكيدة في دعم وتعزيز آفاق التعاون القائم بين البلدين الشقيقين في العديد من المجالات، وقد استهل صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد الاجتماع بالترحيب بمعالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني والوفد المرافق له، مشيدا سموه بالعلاقات الثنائية المتنامية والوطيدة وما تحظى به من حرص دائم من القيادة الحكيمة في كلا البلدين وذلك للارتقاء بها إلى أفضل المستويات.
وتناولت المباحثات العُمانية القطرية العديد من المجالات التي تخدم المصالح المشتركة لكلا البلدين، ومنها الاقتصادية والتجارية والاستثمارات المشتركة كما جرى التأكيد على أهمية مذكرات التفاهم والاتفاقيات ذات الصلة التي تم التوقيع عليها أثناء الزيارة وتم أيضا خلال المباحثات استعراض شامل للأوضاع على الصعيدين الإقليمي والدولي والجهود المبذولة لتشجيع الحوار البناء وصولا إلى إنهاء النزاعات بالطرق السلمية دعما للأمن والاستقرار.
وقد أبلغ صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد معالي الضيف نقل تحيات جلالة السلطان المعظم لصاحب السمو الشيخ أمير دولة قطر وتمنياته الطيبة لسموه وللشعب القطري الشقيق المزيد من النماء والخير.
حضر جلسة المباحثات من الجانب العماني كل من: معالي الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية ومعالي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية ومعالي الدكتور وزير التجارة والصناعة ومعالي الشيخ الأمين العام لمجلس الوزراء ومعالي وزير البيئة والشؤون المناخية ومعالي وزير السياحة وسمو السيد مساعد الأمين العام لمكتب نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء ومعالي أمين عام المجلس الأعلى للتخطيط (رئيس بعثة الشرف المرافقة لمعالي رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية بدولة قطر) ومعالي الدكتور رئيس الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات ومعالي رئيس هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.
وحضر جلسة المباحثات من الجانب القطري كل من: معالي وزير المالية ومعالي الشيخ وزير الاقتصاد والتجارة ومعالي وزير المواصلات والاتصالات ومعالي وزير البلدية والبيئة. كما حضرها عدد من المسؤولين بدولة قطر، وسعادة سفير دولة قطر المعتمد لدى السلطنة.
وكان معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية بدولة قطر الشقيقة، وصل إلى البلاد صباح أمس في زيارة عمل للسلطنة استغرقت يومًا واحدًا. وكان صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء في مقدمة مستقبلي معالي الشيخ الضيف والوفد المرافق له لدى وصولهم المطار السلطاني الخاص.
وقد أجريت لمعالي الضيف مراسم استقبال رسمية، فلدى توقف الطائرة المقلة بالمكان المخصص لها استقبله صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد عند سلم الطائرة، مرحبا به على أرض السلطنة … ثم قدم معالي الشيخ رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية بدولة قطر الشقيقة كبار مرافقيه إلى صاحب السمو السيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء.
بعد ذلك اصطحب صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد معالي الضيف إلى منصة الشرف، حيث أدى حرس الشرف التحية وعزف السلام الوطني القطري ثم السلام السلطاني العماني، ثم تقدم آمر حرس الشرف نحو المنصة مستأذنا معالي الشيخ وصاحب السمو لتفقد الصف الأمامي من حرس الشرف .. وبعد تفقدهما لحرس الشرف صافح معالي الضيف كبار مستقبليه من أصحاب المعالي ورئيس وأعضاء بعثة الشرف المرافقة له. كما كان في الاستقبال كل من معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية ومعالي درويش بن إسماعيل البلوشي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية ومعالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة ومعالي الشيخ الفضل بن محمد الحارثي أمين عام مجلس الوزراء ومعالي السيد سعود بن هلال البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ مسقط ومعالي محمد بن سالم التوبي وزير البيئة والشؤون المناخية ومعالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة ومعالي سلطان بن
سالم الحبسي أمين عام المجلس الأعلى للتخطيط رئيس بعثة الشرف.
وكان في استقبال معالي الضيف أيضا سعادة سفير بروناي دار السلام المعتمد لدى السلطنة “عميد السلك الدبلوماسي” وأصحاب السعادة سفراء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية المعتمدين لدى السلطنة وعدد من كبار ضباط قوات السلطان المسلحة وشرطة عمان السلطانية.
ويرافق معالي الشيخ رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية بدولة قطر الشقيقة خلال زيارته وفد يضم كلًّا من: معالي علي شريف العمادي وزير المالية ومعالي الشيخ أحمد بن جاسم آل ثاني وزير الاقتصاد والتجارة ومعالي جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات ومعالي محمد بن عبدالله الرميحي وزير البلدية والبيئة وسعادة السفير علي بن فهد الهاجري سفير دولة قطر المعتمد لدى السلطنة وعددًا من المسؤولين.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تم أمس بفندق قصر البستان التوقيع على مذكرات تفاهم واتفاقيات بين السلطنة ودولة قطر في مختلف المجالات في إطار تعزيز التعاون القائم بين البلدين الشقيقين.
ووقع معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية مذكرة تفاهم في مجال الثقافة مع معالي أحمد بن جاسم آل ثاني وزير الاقتصاد والتجارة بدولة قطر تتعلق بتبادل المعلومات والمطبوعات والكتيبات والنشرات الثقافية والعلمية والفهارس وتنظيم ندوات وحلقات دراسية ثنائية بمشاركة مختصين في حفظ التراث الثقافي.
وتهدف المذكرة أيضًا إلى تبادل الخبرات في مجال الفهرسة وحفظ وصيانة المخطوطات وترميمها وتفعيل التعاون في المجال السينمائي وتبادل الخبرات والدعوات للمشاركة في الفعاليات والأنشطة في هذا المجال وتبادل زيارات الكتاب والأدباء والشعراء والفنانين والوفود المسرحية والموسيقية. كما وقع معالي محمد بن سالم التوبي وزير البيئة والشؤون المناخية مذكرة تفاهم في
مجال البيئة والمحافظة عليها مع معالي محمد بن عبدالله الرميحي وزير البلدية والبيئة بدولة قطر تتعلق بتبادل الخبرات الوطنية والمعلومات في مجال حماية البيئة والشؤون المناخية وصون الطبيعة.
وتتعلق المذكرة بتبادل الخبرات في مجال رصد التغيرات المناخية وتنظيم منتدى للتعاون البيئي المشترك ووضع برنامج عمل متكامل لمدة عامين لتحديد وتفعيل الأنشطة والمجالات المطروحة للتعاون وتعزيز التوعية البيئية وتقييم الآثار البيئية للمشاريع الصناعية والتنموية وتبادل الخبرات في مجال السياحة وتكاملها مع حماية الحياة الفطرية.
ووقع معالي يحيى بن سعيد الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الخاصة بالدقم على اتفاقية الانتفاع مع خالد الهيل رئيس مجلس إدارة كروة للسيارات تمنح بموجبها هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم الشركة حق الانتفاع بالأرض لتشييد مصنع لتجميع السيارات بالمنطقة الاقتصادية باستثمارات تصل إلى (160) مليون ريال عماني. وأكد معالي يحيى بن سعيد بن عبدالله الجابري أن الاتفاقية تعزز التعاون والشراكة الاقتصادية بين السلطنة ودولة قطر مرحبًا معاليه بالشركة القطرية لتكون إحدى الشركات
المستثمرة بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.
وقال معاليه في تصريح صحفي: إننا سعداء بتوقيع اتفاقية حق الانتفاع بالأرض مع شركة كروة للسيارات ونعتبر استثمارها إضافة جيدة للاستثمارات الموجودة حاليا بالمنطقة.
وسيقوم كل من الصندوق العماني للاستثمار وشركة كروة للسيارات بتمويل رأسمال المشروع، وستكون حصة السلطنة في المشروع 30% ودولة قطر 70%. وبموجب الاتفاقية خصصت هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم أرضا بمساحة نحو مليون متر مربع بمنطقة الصناعات المتوسطة للمصنع الذي تبلغ طاقته الإنتاجية حوالي 2000 وحدة سنويا من مختلف أنواع الحافلات الكبيرة والصغيرة وحافلات المدارس والشاحنات والسيارات والمركبات الأخرى. ويتضمن المشروع إنشاء عدد من الخدمات المساندة كالمكاتب الإدارية وسكن العاملين وساحة لإجراء الاختبارات التشغيلية للسيارات وساحة للتخزين وساحة للعرض بالإضافة إلى المنافع الأخرى المرتبطة بالمشروع. وتبلغ مدة اتفاقية حق الانتفاع 25 سنة قابلة للتجديد، ومن المتوقع أن تتراوح فرص العمل التي سيوفرها المشروع بين 400 و500 وظيفة مباشرة وغير مباشرة. كما وقعت الهيئة العامة للتعدين وشركة قطر للمواد الأولية على مذكرة تفاهم حول محجري خطمة الملاحة بولاية شناص لتوفير الدعم والتسهيلات اللازمة لحصول الشركة على الموافقات والتصاريح اللازمة لتنفيذ أعمالها بالمحجرين. وقع المذكرة سعادة المهندس هلال بن محمد البوسعيدي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للتعدين، فيما وقعها نيابة عن شركة قطر للمواد الأولية المهندس عيسى الحمادي الرئيس التنفيذي للشركة. وتم التوقيع على مذكرة تفاهم بين ميناء صحار وشركة قطر للمواد الأولية لتخصيص رصيف بحري وساحات تخزين للشركة في ميناء صحار.
وقع المذكرة معالي سلطان بن سالم الحبسي أمين عام المجلس الأعلى للتخطيط، والمهندس عيسى الحمادي الرئيس التنفيذي لشركة قطر للمواد الأولية. كما تم التوقيع على اتفاقية إنشاء رصيف بحري بولاية شناص لتصدير الصخور إلى دولة قطر الشقيقة بين وزارة النقل والاتصالات وشركة قطر للمواد الأولية. وقع الاتفاقية سعادة سعيد بن حمدون الحارثي وكيل وزارة النقل والاتصالات للموانئ والشؤون البحرية والمهندس عيسى الحمادي الرئيس التنفيذي لشركة قطر للمواد الأولية. كما تم التوقيع على استلام أرض مشروع رأس الحد بين وزارة السياحة وشركة الديار القطرية للاستثمار العقاري لاستلام الأرض المخصصة للاستثمار والبدء في مراحل المشروع التي تبدأ حسب البرنامج الزمني المحدد له في يناير 2017م. وقع الاتفاقية كل من الشيخ هلال بن غالب الهنائي مستشار السياحة الخضراء المكلف
بتسيير أعمال مدير عام التخطيط والمتابعة والمعلومات بوزارة السياحة وخالد السيد الرئيس التنفيذي لمجموعة شركة الديار القطرية للاستثمار العقاري. وتم التوقيع على عقود انتفاع لمنح شركة أسواق الميرة ـ وهي شركة عمانية قطرية تعمل في مجال التسويق والخدمات ـ مراكز تجارية في (5) محافظات بالسلطنة. وقع العقود كل من خميس بن علي الكلباني مدير عام الأراضي والدكتور سيف بن سعيد السويدي رئيس مجلس إدارة أسواق الميرة.

إلى الأعلى