الأحد 20 أغسطس 2017 م - ٢٧ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / جيل دونجا الجديد يستهل مشواره أمام الاكوادور في كوبا أميركا 2016
جيل دونجا الجديد يستهل مشواره أمام الاكوادور في كوبا أميركا 2016

جيل دونجا الجديد يستهل مشواره أمام الاكوادور في كوبا أميركا 2016

نيويورك ـ أ.ف.ب:
تشهد المجموعة الثانية من نهائيات النسخة المئوية من بطولة كوبا اميركا لكرة القدم التي تحتضنها الولايات المتحدة من 3 الى 26 يونيو، قمة مبكرة اليوم السبت بين البرازيل والاكوادور على ملعب “روز بول” في باسادينا يسعى فيها مدرب الاول كارلوس دونغا الى تقديم جيل جديد من اللاعبين.وتعتبر البرازيل مرشحة قوية مع الاكوادور لبلوغ الدور الثاني، في ظل تواجدهما مع هايتي والبيرو اللتين تلتقيان على ملعب “سنتشريلينك فيلد” في سياتل.ويحمل الملعب ذكريات طيبة للبرازيل اذ توج عليه بلقب مونديال 1994 على حساب ايطاليا بركلات الترجيح.تبحث البرازيل بقيادة مدربها دونغا عن التغلب على اصاباتها الاخيرة، وتخطي خيبة المشاركة في مونديال 2014 على ارضها حيث ودع منتخب سيليساو بخسارة مذلة امام المانيا (1-7) في نصف النهائي، قبل ان يخرج ايضا من ربع نهائي النسخة السابقة لكوبا اميركا العام الماضي (2015) على يد تشيلي المضيفة.تخوض البرازيل العرس القاري في غياب نجمها وبرشلونة الاسباني نيمار بعدما قرر النادي الكاتالوني السماح له بالمشاركة فقط في الالعاب الاولمبية في ريو دي جانيرو.وعبر ويليان لاعب وسط البرازيل عن سعادته باللعب تحت اشراف دونغا: “انا سعيد مع دونغا لاني ابدأ جميع المباريات منذ وصوله. اكتسب المزيد من الثقة مع كل مباراة والعب بحرية اكبر. دونغا مدرب جيد جدا وشخص جيد. قلبه كبير وهو اسطورة برازيلية”.
- اصابات بالجملة -يعاني دونغا من اصابات متعددة في تشكيلته اخرها للاعبي وسطه كاكا ولويز جوستافو. وحل بدلا من كاكا المصاب بعضلات فخذه لاعب ساو باولو باولو هنريكي غانسو، فيما حل والاس من غريميو بدلا من غوستافو لاعب فولفسبورغ الالماني. وانضم الثنائي الى ريكاردو اوليفيرا سانتوس ودوغلاس كوستا والحارس ادرسون ورافينيا الكانتارا.
ويعول دونغا على ويليان (تشلسي الانجليزي)، كوتينيو (ليفربول الانجليزي) وكاسيميرو (ريال مدريد الاسباني).
في المقابل لم يسبق للاكوادور ان احرزت اللقب، وافضل نتيجة لها المركز الرابع على ارضها عامي 1959 و1993.
وتهدف الاكوادور التي نظمت البطولة 3 مرات (اعوام 1947 و1959 و1993)، بقيادة المدرب البوليفي غوستافو كوينتيروس (بدأ مهمته في يناير 2015)، الى تخطي الدور الاول وتحقيق نتيجة افضل من النسخة السابقة حيث حلت ثالثة في المجموعة الاولى خلف تشيلي وبوليفيا، ولم تحقق سوى فوز واحد على المكسيك (1-صفر) وخرجتا معا من المنافسات.
تتصدر الاكوادور تصفيات اميركا الجنوبية مع الاوروغواي (13 نقطة من 4 انتصارات وتعادل واحد وخسارة واحدة)، وهي تأمل تخطي الدور الاول لاول مرة منذ عام 1997.
يعول كوينتيروس على الثلاثي المحترف في انجلترا انطونيو فالنسيا جناح مانشستر يونايتد واينر فالنسيا مهاجم وست هام وجيفرسون مونتيرو لاعب وسط سوانسي، لكن يغيب عن صفوفه فيليبي كايسيدو لاعب اسبانيول الاسباني.
وفي مباراة في المجموعة عينها، تخوض البيرو صاحبة الفوز التاريخي على الاكوادور 9-1 في 11 اغسطس 1938، بقيادة المدرب الارجنتيني ريكاردو غاريكا مواجهتها الاولى ضد هايتي، ويحدوها الامل باحراز اللقب الاول منذ اكثر من 40 عاما، والثالث بعد 1939 و1975.
وخسرت البيرو في نصف نهائي النسخة الاخيرة امام تشيلي المضيفة 1-2 ثم احرزت المركز الثالث بتغلبها على البارغواي 2-صفر.
اما هايتي فتعتبر اضعف حلقات المجموعة، وتبقى بقيادة المدرب الفرنسي باتريس نوفو مجهولة لدى المنتخبات الاخرى.

- كوستاريكا من دون نافاس –
وتشهد المجموعة الاولى مباراة قوية بين الباراغواي وكوستاريكا على ملعب “كامبينغ وورلد ستاديوم” في اورلاندو، وذلك بعد يوم من المباراة الافتتاحية بين الولايات المتحدة وكولومبيا.
ستبدأ كوستاريكا مشوارها بعد تلقيها خبر استبعاد حارسها الاساسي كيلور نافاس بسبب الاصابة في وتر اخيل مع فريقه ريال مدريد الاسباني في نهائي دوري ابطال اوروبا. وقد استدعى المدرب اوسكار راميريز حارس سابريسا داني كارباخال بدلا منه.
من جهتها، تخوض الباراجواي النهائيات بمزيج من الخبرة والشباب في تشكيلة المدرب الارجنتيني رامون دياز.
وتوج “البيروخا” مرتين باللقب، الاولى بنظام البطولة القديم في 1953 في البيرو، ثم في 1979 على حساب تشيلي.
كان قريبا في النسخ الماضية، لكنه حل وصيفا في 2011 امام الاوروغواي (صفر-3) ورابعا في تشيلي 2015، وذلك بعد بلوغه ربع النهائي 6 مرات بين 1991 و2007.
يعول دياز على مجموعة من المحليين والمحترفين في المكسيك، وتضم تشكيلته المهاجم المخضرم نلسون فالديز (سياتل ساوندرز الاميركي) والمدافع باولو دا سيلفا (تولوكا المكسيكي)، لكنه لم يستدع المخضرمين روكي سانتا كروز (34 عاما) ولوكاس باريوس (31 عاما) مهاجم بالميراس البرازيلي الذي سجل هدفين في النسخة الاخيرة.
تحتل الباراجواي مركزا سابعا مخيبا في تصفيات مونديال روسيا 2018 في اميركا الجنوبية، اذ لم تفز سوى مرتين في 6 مباريات.
في المقابل، سرقت كوستاريكا انظار العالم خلال مشوارها الرائع الى ربع نهائي مونديال 2014، عندما خسرت بصعوبة امام هولندا بركلات الترجيح، وتسببت باقصاء ايطاليا وانجلترا من الدور الاول، مقدمة الحارس نافاس الذي انتقل الى ريال بعد النهائيات.
تشارك كوستاريكا للمرة الخامسة في كوبا اميركا بعد 1997 و2001 و2004 و2011، وقد بلغت ربع النهائي مرتين في 2001 عندما خسرت امام الاوروغواي 2-1 في الدقائق الاخيرة و2004 عندما اقصتها كولومبيا 2-صفر.
وحققت كوستاريكا بداية طيبة في تصفيات مونديال روسيا ضمن منطقة كونكاكاف، اذ تتصدر مجموعتها بفارق ثلاث نقاط عن بنما.
ويعول فريق المدرب اوسكار راميريس على المدافع اوسكار دوارتي (اسبانيول الاسباني)، ولاعب الوسط المهاجم جويل كامبل (ارسنال الانجليزي)، وبراين رويز (سبورتينغ لشبونة البرتغالي).

08

إلى الأعلى