السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / نفط عمان بـ«46.61» دولار.. والنفط يتماسك فوق 50 دولارا بعد اجتماع أوبك
نفط عمان بـ«46.61» دولار.. والنفط يتماسك فوق 50 دولارا بعد اجتماع أوبك

نفط عمان بـ«46.61» دولار.. والنفط يتماسك فوق 50 دولارا بعد اجتماع أوبك

مسقط ـ عواصم ـ العمانية ـ وكالات: بلغ أمس سعر نفط عُمان تسليم شهر أغسطس القادم (46.61) دولار أميركي.
وأفادت بورصة دبي للطاقة بأن سعر نفط عُمان شهد امس ارتفاعًا بلغ (35) سنتًا مقارنة بسعر يوم أمس الاول الخميس الذي بلغ (46.26) دولار أميركي.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر يونيو الجاري بلغ (39) دولارًا أميركيًا و(40) سنتًا للبرميل مرتفعًا بذلك (3) دولارات أميركية و(6) سنتات مقارنة بسعر تسليم شهر مايو الماضي.
من جهة أخرى تماسك سعر خام برنت فوق 50 دولارا للبرميل امس الجمعة بعد اجتماع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) الذي لم يتفق خلاله الأعضاء على سقف للإنتاج رغم النظر إلى ذلك الاجتماع على أنه كان إيجابيا نظرا لتعهد المملكة العربية السعودية بعدم إغراق السوق بالمزيد من الخام.
وفشلت أوبك في التوافق على استراتيجية واضحة للإنتاج خلال الاجتماع الذي عقد أمس الاول الخميس في فيينا حيث تصر إيران على زيادة إنتاجها لاستعادة الحصة السوقية التي فقدتها خلال سنوات العقوبات التي انتهت في يناير.
وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح للصحفيين إنهم سينتهجون أسلوبا ناعما وسيحرصون على عدم التسبب في صدمة للسوق بأي شكل.
ونتيجة لذلك تماسك سعر خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة فوق 50 دولارا للبرميل امس الجمعة وبلغ 50.19 دولار للبرميل بزيادة 15 سنتا عن سعر آخر تسوية وبما يعادل نحو مثلي المستويات المتدنية التي سجلها الخام في يناير.
وجرى تداول العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط بزيادة تسعة سنتات إلى 49.26 دولار للبرميل.
وعلى الرغم من الفشل في الاتفاق على سياسة مشتركة يقول محللون إن إيران والمملكة العربية السعودية حصلتا على ما كانتا تريدانه من الاجتماع.
من جانبه قال وزير الطاقة القطرى محمد السادة للصحفيين في موسكو امس الجمعة إن أسواق النفط العالمية تتجه نحو استعادة توازنها وذلك بعد يوم واحد من فشل منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في الاتفاق على استراتيجية واضحة لإنتاج الخام خلال اجتماع في فيينا.
وأضاف السادة إن اجتماع فيينا كان ناجحا واتسم بالكثير من التوافق بين الأعضاء مشيرا إلى أن المنظمة ناقشت بتعمق وضع العرض والطلب في سوق النفط وأن «الأسوأ» قد انتهى.
وقال الوزير القطري إن من الواضح أن هناك انكماشا ضخما في الاستثمارات قد يؤدي إلى نقص في المعروض بعد ذلك وإن من المرجح استمرار تراجع إنتاج الخام من خارج أوبك.

وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك امس الجمعة إن روسيا لم تكن تتوقع أي تحرك جديد من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) خلال اجتماعها أمس الاول الخميس. لكن نوفاك قال إنه يرى أن انتخاب المنظمة لأمين عام جديد خطوة مهمة.

إلى الأعلى