الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الجيش السوري يقطع خط إمداد بريف حماة وموسكو ترصد إمدادات للإرهابيين عبر تركيا
الجيش السوري يقطع خط إمداد بريف حماة وموسكو ترصد إمدادات للإرهابيين عبر تركيا

الجيش السوري يقطع خط إمداد بريف حماة وموسكو ترصد إمدادات للإرهابيين عبر تركيا

دمشق ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
قطع الجيش السوري خط إمداد رئيسي للإرهابيين بريف حماة، فيما رصدت موسكو إمدادات للإرهابيين عبر الحدود التركية في الوقت الذي ألقى فيه التحالف الذي تقوده أميركا بذخائر للمجموعات المسلحة بدعوى أنها تقاتل داعش.
وأفاد مصدر عسكري سوري في تصريح نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) بأن “وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية وسعت نطاق عملياتها في منطقة أثريا بريف حماة الشرقي وأحكمت سيطرتها على عقدة طرق الزكية ـ مفرق دير حافر”.
وبين المصدر أنه بإحكام وحدات الجيش السيطرة على مفرق الطرق تكون بذلك “قطعت أهم خطوط إمداد تنظيم (داعش) الإرهابي في المنطقة”.
ولفت المصدر إلى أن العمليات أسفرت عن “تدمير عدد من الآليات والعربات المدرعة للتنظيم التكفيري وإيقاع أعداد من أفراده قتلى ومصابين”.
وأحكمت وحدات من الجيش سيطرتها على جبال أبو الزين ومنطقة المسبح خلال عملية عسكرية في منطقة أثريا بدأتها أمس الأول بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية وإسناد جوي سوري روسي.
من جانبها كشفت وزارة الدفاع الروسية عن تسلل مجموعات إرهابية جديدة وآليات وعربات قتالية عبر الحدود التركية إلى عدد من المناطق بريف حلب.
وأفاد المركز الروسي لمراقبة وتنسيق وقف الأعمال القتالية في حميميم نقلا عن مصادر محلية سورية بأن “مجموعات إرهابية مسلحة جديدة وصلت إلى منطقتي دارة عزة وإعزاز”نحو 48كم شمال غرب مدينة حلب.
وأشار المركز إلى أن “طائرات دون طيار رصدت خلال الأيام الثلاثة الماضية زيادة ملحوظة في دخول شاحنات كبيرة عبر الحدود التركية إلى هاتين المنطقتين”.
وأكد المركز “ورود أنباء حول تسلل مجموعات إرهابية مسلحة وسيارات مزودة بالسلاح ومخصصة للطرق الوعرة ودبابات ومصفحات إلى حريتان وكفر حمرا ومخيم حندرات وخان طومان وخان العسل” بريف حلب.
وقتل طفلان وأصيب 15 شخصا بجروح جراء اعتداء المجموعات الإرهابية بالقذائف الصاروخية على حيي الحمدانية وسيف الدولة بمدينة حلب في خرق جديد لاتفاق وقف الأعمال القتالية في سوريا.
وبحث وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف خلال اتصال هاتفي مع نظيره الأميركي جون كيري سبل وقف تزويد الإرهابيين في سوريا بالأسلحة والتعزيزات.
ونقلت وكالة سبوتنيك عن الخارجية الروسية قولها في بيان إن “لافروف بحث مع كيري سبل قطع التغذية عن الإرهابيين والمتمثلة باستمرار تدفق الإرهابيين من الخارج وتوريدات الأسلحة لهم” مشيرة إلى أن الوزيرين بحثا أيضا مسألة محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي والمسائل المتعلقة بالتعاون بين روسيا والولايات المتحدة بصفتهما الرئيسين المتناوبين للمجموعة الدولية لدعم سوريا.
من ناحية أخرى ألقت طائرات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ذخائر إلى الجماعات المسلحة بدعوى أنها تتصدى منذ أسبوع لهجوم شنه تنظيم داعش في مدينة مارع في شمال حلب.

إلى الأعلى