الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / رؤوس أحلامْ .. شَـارع

رؤوس أحلامْ .. شَـارع

دلنِّي إلى داري
إلى بساتينِ البُرتقالْ
إلى شـارع ٍ يَـعرفني
إلى تلَّة
نَـسيتُ فيها ياسميني!
ورسائل مَـوعدنا الأخِـير!
أحتاجُ لِـرِفاقٍ
لا يُشبهونَ سكَّان المَـدينةِ
وأخـــــوةٌ
يردُّنَ عـني صّفعة الأيامْ
وأبناء بِطُـهرِ الثَلجْ!
يَكنسونَ معي غُبار الفَجرِ
ويُشاركوني رَغِيفَ المائدةْ
أحــتاجُ لألوانٍ وفُرشـاةٍ
وسبورة بِـلون طُـفولتي
لأرسم فيها كما كُنتُ
خَرزاً أحمـــراً
وعُيوناً خَضراء وسَمراء,
وشجَرْ
ذنبي بأنني رسَمتُ لأياميَ أجنحة
فأصبحتُ حمامةْ!
وطرتُ.. طرتُ
تاركة بابيَ مُشرعاً
كما هي عادة الحَمقى
فتَمخضتَ أحــلامي بالشَّوكِ والصَبَّارْ
ذنبي بأنني رسمتُ
على عَجلٍ رَحيلي
شَــطر مدينةٍ أخرى
لا عُيونك السَــمراء فِيها
ولا رَبـوة يـاسَمينْ!!!
قد فــاضَ بي حُـزني
لا وجــهة ستعيد لي لغة
كنتُ أعرِفها
فتاهت كما تَاهَ الطَرِيقْ!

سـميرة الخروصية

إلى الأعلى