الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / خطوط جديدة لـ(الطيران العماني) في 2017
خطوط جديدة لـ(الطيران العماني) في 2017

خطوط جديدة لـ(الطيران العماني) في 2017

خلال مؤتمر صحفي على هامش تدشين خط مسقط ـ مشهد
الطيران العماني: 2017 سيشهد تدشين خطوط جديدة إلى مانشستر واسطنبول وشيراز وأصفهان .. وجوانزو في أكتوبر القادم
• ٣٠٪‏ نموا في عدد المسافرين خلال الربع الأول .. و3% ارتفاعا بالإيرادات
• نعمل على تقليل النفقات التشغيلية بمبلغ 20 مليون ريال عماني خلال العام الجاري
• إلغاء خط جزر المالديف لعدم قدرتنا على الربط بين أوروبا وجزر المالديف بشكل إنسيابي
• نعمل على زيادة عدد الرحلات إلى جدة والرياض من ١٤ إلى ٢١ رحلة أسبوعية وصولا إلى ٢٨ رحلة أسبوعية
• التزامنا بالمواعيد تعد ممتازة و٨٥٪‏ من رحلاتنا تقلع في الأوقات المحددة وأحيانا تواجهنا ظروف خارجة عن إرادتنا
• ننظر إلى التعاون مع طيران السلام بمنظور تكاملي وليس تنافسي

مشهد ـ من هاشم الهاشمي:
كشف عبدالرحمن بن حارث البوسعيدي نائب الرئيس التنفيذي لشؤون العمليات بالطيران العُماني أن الناقل الوطني يعتزم تدشين خطوط جديدة خلال العام 2017 إلى مانشستر بالمملكة المتحدة واسطنبول بتركيا وشيراز وأصفهان بالجمهورية الإسلامية الإيرانية، مؤكدا ان ايران تعد في مقدمة الخطوط التي سيقوم الطيران العُماني بالتوسع فيها.

تدشين خط جوانزو
وأضاف البوسعيدي في المؤتمر الصحفي الذي عقده يوم الخميس الماضي بمدينة مشهد بالجمهورية الإسلامية الإيرانية على هامش التدشين الرسمي لخط مسقط ـ مشهد: سنقوم بتدشين خط جوانزو في الصين خلال شهر أكتوبر القادم، كما ستتم زيادة عدد الرحلات إلى باريس من خمس رحلات أسبوعية الى رحلات يومية وقمنا بزيادة عدد الرحلات الى العاصمة الاردنية عمّان من سبع رحلات أسبوعية الى تسع رحلات وسنقوم كذلك بزيادة الرحلات الى زيورخ الى ست رحلات أسبوعية.
وأشار إلى أن الناقل الوطني قد حصل على موافقة من السلطات السعودية لزيادة عدد الرحلات الى جدة والرياض والدمام والطائف، حيث سنزيد عدد الرحلات من ١٤ الى ٢١ رحلة أسبوعية الى جدة والرياض ونعمل على اعادة جدولة الرحلات وخلال الشتاء القادم سترتفع اعداد الرحلات لتصل الى ٢٨ رحلة أسبوعية.

نمو
وأكد نائب الرئيس التنفيذي لشؤون العمليات بالطيران العُماني ان الناقل الوطني قد تمكن من تحقيق نسبة نمو ٣٠٪‏ في عدد المسافرين خلال الربع الاول من العام الجاري، مقارنة بذات الفترة من العام الماضي، متوقعا زيادة هذا العدد خلال فترة الصيف وخاصة مع افتتاح خط مشهد وتسيير رحلة ثانية إلى لندن.
وأكد البوسعيدي انه رغم ارتفاع عدد المسافرين الا ان الإيرادات لم تنمو الا بنسبة ٣٪‏ خلال الربع الاول من العام الجاري بسبب المنافسة وانخفاض ركاب الدرجة الاولى ودرجة رجال الاعمال .
وأضاف عبدالرحمن البوسعيدي إنه ضمن سعي الناقل الوطني لتحقيق أرباح يعمل على توفير 20 مليون ريال عماني خلال العام الحالي وذلك عبر مجموعة من الإجراءات أهمها زيادة وجهات الرحلات والتوسع في الخطوط القائمة وعبر تخفيض النفقات التشغيلية، حيث نعمل وفق برنامج لتقليل النفقات التشغيلية بنسبة ٣٪‏ توازي تقريبا 20 مليون ريال عماني خلال العام الجاري وذلك عبر التفاوض مع الموردين وعدم التوسع في زيادة عدد الموظفين.

رحلات ربط
وأشار إلى أن خط مسقط ـ مشهد يتمتع برحلات ربط مع وجهات عالمية كدول مجلس التعاون والهند (بومباي وحيدر أباد وكراتشي بباكستان، بالإضافة إلى رحلات الربط مع دول أوروبا ودول شرق آسيا (كتايلند وماليزيا وسنغافورة).
وأوضح البوسعيدي أن هذا الخط سيعمل على تعزيز التبادل التجاري بين السلطنة والجمهورية الإسلامية الإيرانية، حيث إن مدينة مشهد تشتهر بإنتاج الفواكه والمكسرات والزعفران وكذلك صناعة السجاد الإيراني الفاخر.
وأضاف: إن رحلات مشهد سوف تكون مربوطة بصلالة عن طريق مطار مسقط الدولي، حيث إنه خلال موسم الخريف هناك ما يزيد عن 12 رحلة على مدار اليوم سيتم تسييرها بين مسقط وصلالة، مضيفا إن الطيران العماني يصل أسطوله حاليا إلى 38 طائرة ويسعى إلى أن يصل إلى 70 طائرة بحلول عام 2020.

اتفاقيات
وأشار البوسعيدي الى علاقات الطيران العُماني الجيدة مع مختلف المؤسسات في السلطنة،
حيث ابرم الناقل الوطني اتفاقية تجارية مع وزارة الدفاع تتضمن أسعارا خاصة للسفر على متن أسطولنا ولدينا اتفاقيات مع وزارة التربية والتعليم والصحة وهناك تعاون مثمر بيننا وبين الجهات الحكومية.
وحول إلغاء خط جزر المالديف ارجع البوسعيدي السبب الى عدم وجود جدوى اقتصادية للخط بسبب عدم القدرة على الربط بين دول أوروبا وجزر المالديف بشكل إنسيابي.

التزام
وتحدث البوسعيدي عن أسباب تأخر رحلات الطيران العُماني عن مواعيدها مؤخرا والغاء بعض الرحلات، حيث قال ان التزام الطيران العُماني بالمواعيد تعد ممتازة و٨٥٪‏ من رحلاتنا تقلع في الأوقات المحددة ولكن في بعض الأحيان تواجهنا ظروف خارجة عن الإرادة وذلك مثل تعرض احدى طائراتنا لانفجار جميع إطاراتها في مطار دبي الدولي مما أدى تأثر جناح الطائرة وبالتالي تخضع الطائرة لصيانة كلية تتطلب وقتا طويلا جراء هذا الحادث، اضافة الى غيره من الحوادث القهرية اثّر بشكل كبير على الأداء، حيث تزامن هذا الحادث مع دخول طائر الى محرك الطائرة في احد المطارات الآسيوية وبالتالي احتاجت الى صيانة وهناك حوادث اخرى تزامنت مع هذين الحادثين أدت جميعها الى ارباك التشغيل بشكل كبير ولكن حالما نتجاوز هذه الحالة سيعود الطيران العُماني الى سابق عهده.
وفي معرض رده على سؤال حول الجهود المبذولة لتسهيل إجراءات استخراج التأشيرة بين السلطنة وإيران أكد عبدالرحمن البوسعيدي ان السلطات الإيرانية سهلت كثيرا للعمانيين الراغبين بالسفر إلى إيران الحصول على التأشيرة فقد أصبح بالإمكان الحصول عليها عند الوصول لإيران.

تسهيل الإجراءات
وأشار إلى أن السفارة العمانية بطهران تقوم بتسهيل إجراءات حصول الإيرانيين على تأشيرة دخول السلطنة، كما يسعى الطيران العُماني مع السلطات المعنية في السلطنة لمنح الإيرانيين التأشيرة عند الوصول الى المطار وخاصة بالنسبة للمجموعات السياحية وللايرانيين الذين يتوقفون في السلطنة (ترانزيت) سيتم منحهم تأشيرة لمدة ٢٤ ساعة.
وحول زيادة عدد الرحلات الى طهران أشار البوسعيدي الى قيام الطيران العُماني بزيادة رحلة يومية، حيث توقعنا ان يزداد الإقبال على طهران بعد رفع الحظر الاقتصادي ولكن يبدو ان الزيادة في الركاب بسيطة مما دفعنا الى إلغاء الرحلة الثانية بعد ان قمنا بتشغيلها لمدة ستة أشهر ونأمل في المستقبل ان تزداد الحركة ونعيد تشغيل هذه الرحلة مرة أخرى.

تعمين
وأوضح البوسعيدي أَن نسبة التعمين في الشركة وصلت إلى نسبة ٦٥٪‏ ولا يمكن أن نصل إلى نسبة ٩٠٪‏، منوها بأن الناقل الوطني يعتمد على أطقم الضيافة الجوية الأجانب يتقنون لغات عالمية، مؤكدا بأن هناك عزوفا من المواطنات العمانية للعمل في الضيافة الجوية والتي تعود لأسباب كثيرة فنسبة العمانيات المضيفات تعد قليلة جدا .. مشيرا إلى أننا كشركة عالمية لا بد من الاعتماد على المضيفين الأجانب لإتقانهم العديد من اللغات ونتوقع كحد أقصى أن نصل نسبة ٧٥٪‏ في التعمين.
وأشار نائب الرئيس التنفيذي لشؤون العمليات بالطيران العُماني إلى أن مدة “الترانزيت” في رحلات الناقل الوطني لا تتجاوز ساعة وهي بنسبة 65% وساعتين بنسبة 27% و3 ساعات بنسبة 8%.

تنسيق التعاون
وحول مدى إمكانية جعل مطار صلالة مركزا لعمليات الطيران العماني للانطلاق إلى خطوطه الدولية عوضا عن مطار مسقط الدولي أوضح البوسعيدي أن الطيران العماني يوفر رحلات ربط جيدة ما بين مطار صلالة إلى كل خطوط الناقل الوطني العالمية عن طريق مطار مسقط الدولي، مضيفا إن حركة المسافرين في مطار صلالة ليست بالكبيرة وتحتاج إلى وقت لنموها، مؤكدا بأننا نسعى من خلال طيران السلام إلى تنسيق التعاون من خلال توفير رحلات مناسبة من جميع مطارات السلطنة.
وأكد البوسعيدي بأن الطيران العماني سيعمل بالتعاون مع طيران السلام إلى ما فيه مصلحة السلطنة وسنعمل على تفادي المنافسة المضرة بين الشركتين، مشيرا إلى أن طيران السلام الاقتصادي سيتخصص في تسيير رحلات إلى مطار آل مكتوم الدولي في إمارة دبي وكذلك بين صلالة ودبي وتسيير رحلات داخلية بين مسقط وصلالة، مضيفا بأننا ننظر إلى التعاون مع طيران السلام بمنظور تكاملي وليس تنافسيا.

إلى الأعلى