الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / مسالخ بلدية مسقط تنهي استعدادها لاستقبال شهر رمضان
مسالخ بلدية مسقط تنهي استعدادها لاستقبال شهر رمضان

مسالخ بلدية مسقط تنهي استعدادها لاستقبال شهر رمضان

رفد المسالخ بـ «25» قصابا إضافيا وتمديد ساعات العمل
أنهت إدارة المسالخ ببلدية مسقط استعداداتها لاستقبال شهر رمضان المبارك بتجهيز المسلخ المركزي ببوشر والمسلخ المؤقت بالسيب من خلال القيام بأعمال الصيانة الضرورية للمعدات والأجهزة بصالة العمل كالمناشير الكهربائية ورافعات الأغنام والأبقار وكذلك غرف التبريد، كما تمت إعادة تجهيز قاعات الانتظار الخاصة بالزوار وصيانة المرافق العامة لها والعمل على تنظيم الساحة الخارجية للطرق ومواقف السيارات .
ولمواجهة ضغط العمل في الشهر الفضيل قامت الإدارة برفد طاقم العمل بعدد (25) قصابا بعقود مؤقتة، إلى جانب القصابين الدائمين بالمسلخ ؛ وذلك لتسريع وتيرة العمل في ذبح المواشي وتجنيب مرتادي المسلخ ساعات الانتظار وتقديم خدمة جيدة وذات جودة. كما حرصت الإدارة على ضمان توافر أعداد كافية من المواشي في حظائر الحيوان بالمسلخ المركزي ، حيث عقدت عدة اجتماعات تنسيقية مع بعض تجار المواشي لمناقشة أهمية توفير وتنويع المعروض من المواشي خلال الشهر الفضيل لضمان توفر الكميات المطلوبة دون أي نقص.
كما قامت إدارة المسالخ بتمديد وتوزيع ساعات العمل بالمسالخ على فترتين، حيث يعمل المسلخ المركزي ببوشر خلال الفترة الصباحية والتي تم تخصيصها للأفراد فقط والتي تبدأ من الساعة الثامنة والنصف صباحاً إلى الخامسة عصراً، والفترة المسائية للشركات والتي تبدأ من الساعة العاشرة مساءً إلى منتصف الليل، أما عن ساعات العمل بالمسلخ المؤقت بالسيب فقد تم تحديدها من الساعة التاسعة صباحاً إلى الخامسة عصراً .وتجدد بلدية مسقط دعوتها للمستهلكين بأهمية الذبح في المسالخ وذلك لضمان صحتهم وسلامة أسرهم و تجنب الإصابة بالأمراض التي تنتقل من الحيوانات إلى الانسان.
وسخرت بلدية مسقط طاقما متكاملا من الأطباء البيطريين الذين يتولون مهمة الفحص البيطري للمواشي قبل الذبح وبعده مما يضمن سلامة المستهلك وأسرته جراء مثل هذه الأمراض التي قد لا يكون على علم بها كما تكفل البلدية توفير بيئة صحية لحظائر المواشي والقيام بالتنظيف الدوري والمتكامل وشطف الأرضيات ورشها بالمبيدات الحشرية بما يضمن القضاء على مسببات الأمراض التي قد تصيب المواشي.

إلى الأعلى