الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / الجمعية العمانية للكٌتّاب والأدباء تعلن عن فتح باب المنافسة للراغبين في طباعة إنتاجهم الأدبي
الجمعية العمانية للكٌتّاب والأدباء تعلن عن فتح باب المنافسة للراغبين في طباعة إنتاجهم الأدبي

الجمعية العمانية للكٌتّاب والأدباء تعلن عن فتح باب المنافسة للراغبين في طباعة إنتاجهم الأدبي

مسقط ـ الوطن:
أعلنت الجمعية العمانية للكتاب والأدباء عن فتح باب المنافسة للراغبين في طباعة إنتاجهم الأدبي والثقافي للعام 2016، وفق اشتراطات تتمثل في أن لا يكون العمل قد سبق نشره من قبل في أي وسيلة، وأن يكون أصيلا في موضوعه، ويشكل إضافة فنية في مجال، وأن لا يكون المتقدم قد طبعت له الجمعية أعمالا سابقة، على أن يتم تقديم العمل في نسختين ورقيتين، ونسخة رقمية، حيث تسلم الأعمال في مقر الجمعية بمرتفعات المطار، مع رسالة من المؤلف إلى رئيس الجمعية في موعد أقصاه الخميس 29 سبتمبر 2016م، حيث يبدأ استلام الأعمال من تاريخ هذا الإعلان.
في الإطار ذاته قال المهندس والشاعر سعيد بن محمد الصقلاوي رئيس مجلس إدارة الجمعية العمانية للكُتّاب والأدباء: تسعى الجمعية أن توجد حلقات تواصل مع المثقف والأديب في السلطنة بما يخدم الواقع الثقافي والأدبي، ويأتي مشروع طباعة النتاجات الأدبية والثقافية بالجمعية لعام 2016 للكُتّاب العمانيين كجزء من عملها الذي يشكل خطة تفعيل التواصل بينهما، كما عملت الجمعية على إيجاد منظومة متكاملة لاستقطاب الأعمال الأدبية والثقافية للكتاب في السلطنة لتسيير أعمال هذا المشروع الذي من المؤمل أن يستقطب شرائح وأقلام أدبية متجددة في عطائها وعملها الثقافي، وتطمح الجمعية هذا العام إلى تقديم إصدارات نوعية تغطي مختلف مجالات الأدب والثقافة، في الوقت الذي ستهتم بدعم ومساندة الكتاب في باكورة إصداراتهم بعد تقييمها من قبل لجنة من الكتاب والأدباء سيتم تشكيلها لهذا الغرض بحيث تكون قراراتها نافذة.
وأضاف الصقلاوي: لأجل هذا تدعو الجمعية العمانية للكُتّاب والأدباء جميع الأدباء في السلطنة بمن تنطبق عليهم شروط المشاركة للتواصل معها عبر الوسائل المتاحة بما فيها البريد الإلكتروني omani-writers@hotmail.com، أو وسائل التواصل الاجتماعي لديها كي تكون الفرصة متاحة لدى الجميع، كما ترّحب إدارة الجمعية بكل الاقتراحات والأفكار التي قد تصلها من قبل اعضائها وتخدم الواقع الثقافي لديها في الوقت ذاته، خاصة وأنها تعمل على تجسير التواصل مع جميع الأطياف الأدبية في السلطنة.
وقال الصقلاوي: إننا نسعى أن نقدم إصدارات تستحق أن تحمل إسم الجمعية العمانية للكتاب والأدباء وسنعمل على الاحتفاء بهذه الإصدارات كما تستحق وسيقام لها حفلات توقيع في معرض مسقط الدولي للكتاب القادم بإذن الله.

إلى الأعلى