السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / هيئة تقنية المعلومات تدشن مركز ساس لتطوير تطبيقات الهواتف الذكية
هيئة تقنية المعلومات تدشن مركز ساس لتطوير تطبيقات الهواتف الذكية

هيئة تقنية المعلومات تدشن مركز ساس لتطوير تطبيقات الهواتف الذكية

ـ وزير النقل والاتصالات: المركز سيكون بيئة حاضنة للقدرات والمواهب في مجال البرمجة وتطبيقات الهواتف الذكية
دشنت هيئة تقنية المعلومات أمس الأحد مركز ساس لتطوير تطبيقات الهواتف الذكية في المبنى الرابع في واحة المعرفة مسقط (الدور السادس) والذي يهدف إلى توفير منصة لتقديم الجودة بالإضافة إلى إيجاد مجموعة صناعية في مجال تطبيقات الهواتف الذكية من أجل بناء وتعزيز عملية تطوير المهارات الوطنية، بالإضافة إلى المواهب والقدرات اللازمة لتطوير الأفكار إلى تطبيقات وأعمال تجارية مستدامة.
وقال معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات رئيس مجلس إدارة هيئة تقنية المعلومات راعي حفل الافتتاح: “نأمل أن يكون المركز بيئة حاضنة للقدرات والمواهب في مجال البرمجة وتطبيقات الهواتف الذكية، وكما هو معروف فإن الهاتف أصبح يلعب دورا كبيرا ويستخدم كثيرا في حياتنا المعاصرة، ولهذا يستقطب المركز متخصصين في تطوير تطبيقات الهواتف الذكية وأيضا الموهوبين والهاوين لهذا المجال عن طريق تقديم التدريب والخبرات والاستشارات التي تدفعهم لتنمية واستغلال هذه القدرات، ومن خلال المشاريع التي نفذها طلاب الدفعة الأولى من خريجي المركز رأينا مشاريع أبدع الطلاب في تنفيذها، وإن شاء الله يكون المركز رافدا لتطبيقات الهواتف الذكية في السلطنة”.
ويعد مركز ساس لتطوير تطبيقات الهواتف الذكية الأول من نوعه في السلطنة في مجال تطبيقات الهواتف الذكية، وهو يهدف إلى توفير منصة لتقديم الجودة بالإضافة إلى إيجاد مجموعة صناعية في مجال تطبيقات الهواتف الذكية من أجل بناء وتعزيز عملية تطوير المهارات الوطنية، بالإضافة إلى المواهب والقدرات اللازمة لتطوير الأفكار إلى تطبيقات وأعمال تجارية مستدامة.
ويعمل المركز على زيادة وتطوير قدرات إنشاء تطبيقات الهواتف الذكية في السلطنة من خلال تعزيز المهارات وإيجاد الطلب على هذه الصناعة في المنطقة، وإنشاء بيئة تحتضن المواهب المحلية لتطوير تطبيقات الهواتف النقالة وتعزيز مهاراتهم من أجل العمل لحسابهم الخاص، أو ليصبحوا رواد أعمال أو متخصصين في هذا القطاع، بالإضافة إلى تقديم الاستشارة للمشاريع المحلية من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وكذلك المشاريع الناشئة من خلال إنشاء أفضل الممارسات لمعايير هذه الصناعة، وبالتالي توفير الخدمات المتنقلة لمختلف الشركات الصغيرة والمتوسطة محلياً.
ويخدم المركز عدة شرائح ممثلة في الطلاب، والباحثين عن عمل، والعاملين لحسابهم الخاص، المؤسسات الناشئة ورواد الأعمال، والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، حيث يقدم لهم عددا من الخدمات أبرزها التدريب، والخدمات المهنية.
ففي مجال التدريب يتضمن برنامج التدريب 4 أنواع من التدريب التدريب الفني من خلال تنفيذ برنامج تدريبي لمدة 3 شهور يستهدف الخريجين والباحثين عن عمل والموظفين، حيث يشمل التدريب المبادئ الأساسية لتطوير التطبيقات، وسيتم تدريب 3 دفعات في السنة، والتدريب على رأس العمل (تدريب ما قبل الحاضنة) ويستهدف هذا التدريب المجيدين الذين أتموا التدريب الفني وأظهروا استعدادهم لتطوير أفكارهم وتحويلها لمنتجات حقيقية، ويستمر هذا التدريب 6 شهور، كما يتضمن برنامج التدريب الدورات القصيرة وتتميز هذه الدورات بفترتها القصيرة والمكثفة وتستهدف خريجي الجامعات وأصحاب الشركات الصغيرة والموظفين، بالإضافة إلى كل ذلك يقدم المركز التدريب حسب الطلب حيث يتم توفير هذا التدريب بناء على متطلبات واحتياجات المتدربين في مواضيع يتم تحديدها من قبلهم.
وقد طور خريجو الدفعة الأولى من المركز عددا من المشاريع المجيدة أبرزها: تطبيق “مدارس عمان” الذي طوره الطالب أشرف بن سعيد بن سالم الحربي، حيث يعمل التطبيق على نظام الأندرويد ويوفر عددا من الخدمات منها سهولة الحصول على معلومات كاملة عن مدارس سلطنة عمان، والمساعدة في تحديد موقع المدرسة باستخدام خرائط جوجل، والبحث التلقائي لأقرب المدارس اعتمادا على موقع المستخدم، وتوفير الدعم الفني بدون الحاجة إلى اتصال الإنترنت، وإضافة مذكرات وملاحظات شخصية مرتبطة بالمدارس.
كما طور الطالب حمد بن ناصر بن حمد المنحي تطبيق “خريطة مسقط”، الذي يعمل على نظام IOS، وهو يعمل كبديل لخرائط جوجل أو أبل لمدينة مسقط ويوفر معلومات مفصلة وواضحة عن مواقع الأراضي وحدود المباني والمعالم في مسقط، مع إمكانية البحث عن أي معلم معين أو أرض معينة ومعرفة حالة كل موقع باستخدام صور الأقمار الصناعية.
وطورت الطالبة هناء بنت أحمد بن محمد الخروصية تطبيق ” بُنيان” الذي يعمل على نظام الأندرويد، وسهولة البحث عن المنازل والشقق في عمان للشراء أو الاستئجار، وإمكانية البحث حسب اسم الموقع أو الولاية، وإمكانية عرض العقارات لأصحابها ودعمها بالصور.
أما في مجال الخدمات الاستشارية فيقدم المركز خدمة استشارات في إدارة المشاريع عبر تقديم المساعدة والاستشارات للشركات الصغيرة والمتوسطة المحلية والمؤسسات في كيفية إدارة مشاريع تطوير تطبيقات الهواتف الذكية باستخدام منهجية الـ(Agile)، بالإضافة إلى خدمة الاستشارات التقنية ممثلة في تقديم الدعم الفني والاستشارات للشركات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات المحلية في مجال تطوير تطبيقات الهواتف الذكية، وتشمل هذه الاستشارات مراجعة معمارية التطبيقات وتقديم المقترحات التقنية اللازمة نحو تطوير هذه التطبيقات، وأيضا استشارات في مجال تصميم واجهة الاستخدام وتجربة المستخدم (UI/UX): من خلال تقديم الاستشارات حول أفضل الممارسات والمعايير لتطوير تجربة المستخدم (User Experience) وواجهة المستخدم (User Interface)، كما يقدم خدمة تطوير التطبيقات حيث يقوم المركز بتطوير تطبيقات الهواتف الذكية بناء على متطلبات المستخدمين، كما يقوم بتوصية أفضل التقنيات لتطوير التطبيقات وتحديد أفضل المعايير والأسس للتطوير، وخدمة دعم الأجهزة حيث يوفر المركز مجموعة واسعة من الأجهزة لإتاحة الفرصة للمطورين لاختبار التطبيقات التي تم تطويرها على هذه الأجهزة وتتوفر هذه الخدمة للشركات الصغيرة والمتوسطة والطلبة والمؤسسات.
و”ساس” هو اسم مستوحى من اللهجة المحلية بمعنى أساس المنزل أو أساس البناء، وقد تم اختيار هذا الاسم للدلالة على أن “مراكز ساس” تم تصميمها لتكون بمثابة القاعدة والأساس لتطوير المهارات والمواهب في قطاع صناعة تقنية المعلومات والاتصالات ودعم روح ريادة الأعمال في هذا القطاع، فضلاً عن تسليح الشباب العماني بالمهنية التي يجب أن يتحلوا بها لرفد هذه الصناعة الواعدة في السلطنة.

إلى الأعلى