الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / انطلاق دورة التحكيم واللجنة المنظمة تواصل استعداداتها لخليجية الهدف للمكفوفين
انطلاق دورة التحكيم واللجنة المنظمة تواصل استعداداتها لخليجية الهدف للمكفوفين

انطلاق دورة التحكيم واللجنة المنظمة تواصل استعداداتها لخليجية الهدف للمكفوفين

فيما تبدأ المنتخبات بالتوافد على السلطنة:
انطلقت مساء أمس دورة التحكيم التي تنظمها اللجنة المنظمة للبطولة الخليجية الثامنة لكرة الهدف للمكفوفين والتي تقام لأول مرة في تاريخ البطولات الخليجية للمكفوفين وذلك خلال الفترة من الـ 2 إلى الـ 4 من إبريل الجاري بقاعة المحاضرات بالصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، ويحاضر فيها المحاضر الدولي الدكتور ياسر الجندي بمشاركة عدد 30 مشاركا من جامعة السلطان قابوس ومعلمي معهد عمر بن الخطاب التابع لوزارة التربية والتعليم، حيث سيتم اختيار عدد 9 مشاركين كحكام محليين سيتم الاستعانة بهم إدارة مباريات البطولة، حيث رعى حفل افتتاح دورة التحكيم خليفة بن سيف العيسائي مدير عام الأنشطة الرياضية بوزارة الشؤون الرياضية رئيس اللجنة المنظمة للبطولة وبحضور أعضاء اللجنة الرئيسية للبطولة ورؤساء ومشرفي اللجان الفرعية. من جانب آخر تواصل اللجنة الرئيسية استعداداتها لاستضافة البطولة والتي تنطلق فعالياتها في الساعة الخامسة من عصر الاحد المقبل السادس من إبريل الجاري بالصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر بمشاركة دول مجلس التعاون الست وهي المملكة العربية السعودية ودولة الكويت ودولة قطر ومملكة البحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عُمان.
أنجزنا شوطا كبيرا
إلى ذلك قال خليفة بن سيف العيسائي مدير عام الأنشطة الرياضية بوزارة الشؤون الرياضية رئيس اللجنة المنظمة للبطولة بأن اللجنة تواصل استعداداتها لاستضافة هذه البطولة ولله الحمد أنجزنا شوطا كبيرا من الترتيبات والتحضيرات ووفرنا كل الاحتياجات لاستقبال أشقائنا من دول مجلس التعاون الخليجي في هذا العرس الذي تستضيفه السلطنة بمحافظة مسقط، مؤكداً أن اللجنة الرئيسية واللجان الفرعية تعمل من أجل توفير كل الاحتياجات اللازمة لإنجاح هذه الاستضافة من جميع النواحي الإدارية والفنية، ومشيراً إلى أن اللجنة تعقد اجتماعاتها بشكل مكثف من أجل متابعة سير العمل وما تم إنجازه من الأعمال الموكلة إلى رؤساء اللجان وذلك بهدف المتابعة المستمرة وتذليل كافة الصعوبات التي قد تواجه بعض اللجان العاملة في البطولة. وأضاف العيسائي إن اللجنة المنظمة ولأول مرة في البطولات الخليجية لكرة الهدف للمكفوفين تقيم دورة للتحكيم من أجل إيجاد قاعدة متينة لهذه اللعبة في الدول الخليجية وقد عملنا على إقامة هذه الدورة والتي تسبق انطلاق البطولة بيوم من أجل مشاركة عدد من الحكام المتميزين في الدورة والمشاركة بهم في إدارة مباريات البطولة بجانب الحكام الدوليين المحايدين ومن خلال ذلك ستتيح هذه الدورة فرصة كبيرة لهؤلاء الشباب المشاركين الفرصة للاحتكاك بحكام دوليين من اجل أخذ الخبرة في إدارة المباريات.
وأكد رئيس اللجنة أن هذه البطولة تعتبر من البطولات الناجحة التي تقيمها دول مجلس التعاون الخليجي لفئة المكفوفين، وهي تمثل لقاء أخويا يجمع شباب دول المجلس للمكفوفين للتنافس الشريف من خلال هذه اللعبة الرياضية، حيث ساهمت هذه اللعبة منذ إقامتها وتأسيس اللجنة التنظيمية لدول مجلس التعاون للعبة بإقامة العديد من البطولات الخليجية بالتناوب بين دول مجلس التعاون الخليجي لما لها من دور كبير وإيجابي في زيادة الخبرات والتعاون والتواصل بين شباب دول المجلس من فئة المكفوفين، حيث سيشارك في البطولة ما يقارب 35 لاعباً ، و25 إداريًّا.

مواصلة الاستعدادات

وقال محمد بن أحمد العامري مساعد مدير عام للأنشطة الرياضية مدير البطولة بأن اللجنة المنظمة عقدت يوم الاثنين الـ 17 من مارس الماضي مؤتمراً صحفيًّا تم من خلاله الكشف عن تفاصيل البطولة من جميع النواحي التنظيمية بحضور الشيخ سلطان الحوسني مدير التسويق بشركة عُمانتل، حيث تم الحديث عن تفاصيل الاستضافة وعن الدول المشاركة والشركة الراعية للبطولة، بحضور عدد من رجال الصحافة والإعلام. وأضاف العامري بأن اللجنة المنظمة تواصل استعداداتها لاستضافة البطولة الخليجية لكرة الهدف للمكفوفين في نسختها الثامنة حيث قامت اللجنة فور تأكيد استضافة السلطنة لهذه البطولة بتشكيل اللجنة الرئيسية واللجان الفرعية المنبثقة من اللجنة الرئيسية والإسراع في وضع الترتيبات اللازمة للاستضافة وذلك بالتنسيق مع جميع الجهات المعنية، مؤكداً أن اللجنة المنظمة ومن منطلق اهتمامها بهذه الفئة فقد قررت عقد حلقة عمل للحكام وتمت مخاطبة وزارة التربية والتعليم وجامعة السلطان قابوس لترشيح عدد من الشباب للمشاركة في هذه الحلقة للاستفادة ولتأسيس قاعدة للحكام في السلطنة في مجال لعبة كرة الهدف. وعن الرعاية التسويقية للبطولة أكد محمد العامري بأن البطولة تحظى برعاية تسويقية من قبل شركة عُمانتل كراع رئيسي للبطولة ورعاية أخرى كذلك من الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال وهناك عروض أخرى من قبل شركات القطاع الخاص التي نأمل أن تبادر بالمشاركة في رعاية ودعم البطولة لأن القطاع الخاص شريك أساسي في الأنشطة الرياضية، كما أوضح مدير البطولة بأن هناك تنسيقا مع جامعة السلطان قابوس ووزارة التربية والتعليم (معهد عمر بن الخطاب) واللجنة العمانية البار أولمبية وبعض الجمعيات الخاصة بشأن ترشيح عدد من المتطوعين للمساهمة في التنظيم، كما أن هناك تنسيقا متواصلا مع الجهات ذات العلاقة كشرطة عُمان السلطانية ووزارة الصحة والمراسم السلطانية.
المنتخب سينافس وليس كمشارك
أكد مساعد مدرب منتخب السلطنة محمد الدروشي بأن المنتخب سيدخل في هذه البطولة منافسا على منصات التتويج بإذن من الله عز وجل، وأضاف الدروشي بأن تم اختيار 35 لاعبا خلال العام الماضي ثم بعد ذلك تم تصفية الـ35 لاعبا إلى 19 لاعبا لندخل بهم المعسكر الداخلي بصحار مع نادي العطا، ثم تم تقليصهم إلى 6 لاعبين وذلك بمعايير معينة أبرزها اللياقة البدنية والذكاء الميداني وسرعة تقبل والفهم لدى اللاعبين، مؤكدا في الوقت ذاته بأن هؤلاء اللاعبين الستة هم من أفضل اللاعبين المتواجدين حاليا في السلطنة وأفضل عن اللاعبين الذين مثلوا السلطنة في البطولات السابقة، وتابع مساعد المدرب بأن الجهاز الفني للمنتخب قام بإجراء عدة اختبارات ومقاييس من أجل انتقاء أفضل العناصر كقوة الضربة والذكاء الميداني وغيرها من المعايير التي تم على إثرها انتقاء اللاعبين مشيرا في الوقت ذاته إلى ان المنتخب يعطي مؤشرا ايجابيًّا على قدرته في التواجد في منصات التتويج لهذه البطولة.

المنتخب جاهز

فيما أشار هاني الهوتي رئيس وفد السلطنة إلى أن المنتخب أصبح جاهزا لخوض غمار البطولة، حيث كان الاعداد لهذه البطولة من خلال دخول المنتخب لمعسكر داخلي كان في مجمع صحار وباستضافة نادي العطاء الاردني، كما أن المنتخب دخل معسكرا داخليا آخر في مجمع بوشر مكان إقامة البطولات وذلك حتى يتعود اللاعبون على ملعب المباراة وتصبح الجاهزية أكبر لمنتخب السلطنة، وأشاد الهوتي بالمدرب العراقي خالد نجم والذي تعاقد معه المنتخب في الفترة السابقة مؤكدا أن العراقي اضاف الكثير للاعبي المنتخب وساعدهم على تطور النواحي الايجابية ومسح الجوانب السلبية ونقاط الضعف التي قد تكون موجودة لدى المنتخب، وفيما يخص جاهزية السلطنة لاستضافة البطولة أكد الهوتي أن اللجنة المنظمة للبطولة بجميع لجانها استعدت الاستعداد الجيد لاستضافة هذا العرس الخليجي وحتى تظهر السلطنة بمستوى يليق بسمعتها في تنظيم البطولات مؤكدا في الوقت ذاته أن السلطنة اصبحت جاهزة 100% لاحتضان البطولة، وعن مستويات المنتخبات السابقة أشار الهوتي إلى أنه من خلال متابعته البطولة الخليجية السابقة إلى أن المنتخبين القطري والسعودي هما من سيكونان المنافسين الحقيقيين للمنتخب ولكن هذا ليس بمعنى أن نقلل من مستويات المنتخبات الأخرى مشيرا في الوقت ذاته إلى بأنه بكل تأكيد خلال السنتين الماضيتين فإن المنتخبات الخليجية أضافت الكثير في منتخباتها واستعدت جيدا لهذه البطولة متمنيا في الوقت ذاته بأن يستفيد المنتخب من تنظيم هذه البطولة وأن يحرز المنتخب احد المراكز الثلاثة الأولى ويتواجد في منصات التتويج.

حفل الافتتاح

وأشار العامري إلى أن اللجنة المنظمة للبطولة ستقيم حفل الافتتاح في الساعة الخامسة من مساء يوم الأحد السادس من إبريل 2014م بالصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، حيث سيستغرق الحفل مدة نصف ساعة فقط وهو حفل مبسط يتمثل في دخول الفرق المشاركة وكلمة للجنة المنظمة وللجنة التنظيمية بدول مجلس التعاون الخليجي للمكفوفين.

للمرة الأولى

وأوضح مدير البطولة أن اللجنة ولأول مرة في تاريخ بطولات المكفوفين بدول المجلس عملت إلى إدخال لغة ” برايل ” على شعار البطولة وكذلك بعض المطبوعات وهذه بادرة من اللجنة المنظمة تقام لأول مرة في تاريخ بطولات كرة الهدف للمكفوفين على مستوى دول المجلس الخليجي، مؤكداً أن اللجنة الرئيسية تتابع كافة الجوانب التنظيمية لاستضافة هذا الحدث الخليجي ووضع اللمسات النهائية لهذه الاستضافة والتي ستكون استضافة ناجحة بكل المقاييس.

إكمال كافة الاستعدادات

وأوضح حمزة بن علي عيدروس عضو اللجنة الرئيسية ومسؤول فريق العلاقات والنقليات بالبطولة بأن الفريق اكمل كافة استعداداته من حيث تحديد مكان إقامة الوفود المشاركة بفندق سيتي سيزنز الخوير وتخصيص قاعة لاجتماعات اللجنة الفنية بالبطولة، مضيفاً إن الفريق انتهى كذلك من عملية الحجوزات واستخراج التأشيرات ووضع الترتيبات اللازمة لاستقبال ضيوف السلطنة وتهيئة كافة الاحتياجات اللازمة من حيث توفير النقل والمرافقين.

تغطية إعلامية

وقال سعيد بن ناصر الرحبي مسؤول الفريق الإعلامي في البطولة إن البطولة ستحظى بتغطية إعلامية جيدة، حيث تم تخصيص قاعة المحاضرات بالصالة الرئيسية بالمجمع لتكون مركزاً إعلاميًّا، يتم من خلاله التغطيات الصحفية اليومية للبطولة، مضيفاً إن الفريق الإعلامي عقد الأسبوع الماضي مؤتمراً صحفيًّا كشف من خلاله العديد من الجوانب التنظيمية للبطولة كالرعاية الرسمية وحلقة الحكام وعدد الدول المشاركة وعدد اللاعبين والإداريين المشاركين في البطولة، مشيراً إلى أن الفريق الإعلامي يضم كلا من بدر بن عبد الرحمن الزدجالي صحفي بجريدة (الوطن) ومهنا بن صالح القمشوعي صحفي بجريدة عُمان ومنذر بن عبد العزيز الزدجالي من وزارة الشؤون الرياضية.

مباريات البطولة
أسفرت القرعة التي أجريت في مقر اللجنة التنظيمية بمملكة البحرين عن مواجهة منتخبنا الوطني لشقيقه المنتخب السعودي في مباراة الافتتاح والمباراة الثانية تجمع بين منتخبي دولة الكويت ودولة الإمارات والمباراة الثالثة تجمع بين منتخبي دولة قطر ومملكة البحرين، أما اليوم الثاني للبطولة فتجمع المباراة الأولى فيه منتخبنا الوطني مع المنتخب الكويتي وفي المباراة الثانية يلتقي المنتخب السعودي والمنتخب البحريني وتجمع المباراة الثالثة المنتخب القطري مع المنتخب الإماراتي، وفي اليوم الثالث للبطولة يلتقي في المباراة الأولى منتخبا الكويت والبحرين والمباراة الثانية يلتقي منتخبا قطر والسعودية والمباراة الثالثة والأخيرة منتخبنا الوطني مع المنتخب الإماراتي، أما مباريات اليوم الرابع فتجمع المباراة الأولى منتخبي الكويت والسعودية ويلتقي في المباراة الثانية منتخبنا الوطني مع المنتخب القطري وفي المباراة الثالثة يلتقي المنتخب الإماراتي مع المنتخب البحريني، وفي اليوم الأخير للبطولة يلتقي في المباراة الأولى منتخبا قطر والكويت وفي المباراة الثانية يلتقي المنتخب السعودي والإماراتي والمباراة النهائية تجمع بين منتخبنا الوطني والمنتخب البحريني.

إلى الأعلى