الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الدين الحياة / أساليب للتربية في رمضان (1)

أساليب للتربية في رمضان (1)

عبدالله بن يحيى الحارثي
تقتضي أمانة التربية أن يبحث المربي عن أساليب التربية الناجحة والمفيدة، وأن يسأل أهل الخبرة والمعرفة ممن مروا بتجارب كثيرة في مجال التربية والتعليم ليستفيد من خبراتهم الطويلة في هذا المجال.
ومن أهم الخطوات التي على المربي القيام بها أن يضع أهدافا له ولأسرته، ثم يسعى بكل جهده أن يحققها، ومن أمثلة ذلك: ختم القرآن الكريم مع تدبر آياته، و قراءة كتاب في فقه الصيام، أو التصدق بمبلغ معين على الفقراء وهكذا.
ولابد من تهيئة أفراد الأسرة لرمضان قبل دخوله بالتحفيز والتشجيع، والترقب ومزيد من الشوق، وتذكير أفراد الأسرة بثواب الأعمال، وما أعده الله للصائمين يوم القيامة
فقبل دخول الشهر، على المربي أن يجهز الوسائل التي يريد استخدامها خلال الشهر، من أشرطة ومطويات وكتيبات، وكذلك ما يريد تصويره أو إعداده من أوراق ونحوها، ليدخل الشهر والأسرة مستعدة له، فلا يضيع جزء منه في الإعداد.
ومن المفضل تعليق جدول في المنزل يحتوي على البرنامج اليومي المقترح، مع الحرص على ألا يكون الجدول يصعب تطبيقه، بل يكون مرناً قابلاً للتغيير فيه.
ولا تنس أخي المربي مراعاة الفروق الفردية بين أفراد الأسرة، فليس بالضرورة ما يصلح لأحد الأفراد يصلح للآخر، فليس الكبير كالصغير وليس الصحيح كالمريض.
وينبغي تنبيه ربة المنزل بعدم الإسراف في إعداد الطعام والشراب، والحرص على إيجاد برامج تناسبها في مطبخها، كسماع الأشرطة الدينية وإذاعة القرآن ونحو ذلك، وذكرها بأنها في خدمتها لهؤلاء الصائمين على أجر كبير.
وما أجمل أن تصطحب أبناءك معك لصلاة لأداء الصلاة في المسجد؛ لأجل تعويدهم على ارتياده وإعماره بالصلاة والذكر لله تعالى مع تذكيرهم بفضل المسجد بأنه بيت لله تعالى وأن لزيارته آداب فهو ليس كأي بيت من بيوت الناس.
وخصص وقتا لأعمال الخير والبر كالذهاب مع أولادك إلى بيوت الفقراء والمحتاجين والتصدق عليهم، أو مساعدة المحتاجين بأي نوع من أنواع المساعدة التي يقصد بها وجه الله تعالى.
وما أروع أن تدرب أبنائك في آخر رمضان على الاعتكاف ولو ليوم واحد في أحد المساجد إن كانت الظروف والأحوال مناسبة لذلك مع تعليمهم بأحكام الاعتكاف وفضله العظيم
ومن الأساليب التربوية القوية في الأثر اصطحاب الأسرة إلى بيت الله الحرام لأداء عمرة في شهر الصيام حيث هناك تتنزل الرحمات والبركات .
ومن المقترحات أيضا: إقامة درس تربوي يهدف إلى غرس الإيمان وتزكية الأنفس وتبيين مكارم الأخلاق والتحذير من مساوئها، ويكون الدرس تأثيره قويا إن كان عن طريق القصة، وخاصة قصص القران الكريم ففيها من العبرة والموعظة الكثير .
وكذلك من الأساليب التي يفضل أن تكون موجودة في البرنامج التربوي إقامة مسابقات ترفيهية وثقافية هادفة مع اختيار الوقت المناسب الذي يخلو من العبادات لطرد الملل أولاً، ولإشغالهم عن وقت الفراغ ثانيا وإبعادهم عن مشاهدة ما يضيع اوقاتهم من البرامج غير المفيدة.

إلى الأعلى