الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / ختام مسابقة الفرق الإذاعية بتطبيقية الرستاق
ختام مسابقة الفرق الإذاعية بتطبيقية الرستاق

ختام مسابقة الفرق الإذاعية بتطبيقية الرستاق

قدم خلالها حلقات عمل في الإعداد والإخراج الإذاعي
الرستاق – منى بنت منصور الخروصية
نظمت اللجنة الإعلامية بكلية العلوم التطبيقية بالرستاق مسابقة الفرق الإذاعية ، والتي استمرت لمدة سبع ساعات قدم من خلالها برامج إذاعية وحلقات عمل في الإعداد والإخراج الإذاعي ، وأخيرا الجلسة النقدية . تضمنت لجنة التحكيم كلا من الإعلامي يعقوب بن يوسف الزدجالي والإعلامي هلال الهلالي . حيث كان عدد الفرق المتأهلة لهذه التصفية فرقتين بلغ عدد أعضاء كل فريق اثني عشر طالبا . وبدأ الفريق الأول ” الراية” و الذي أخذ عنوان يلامس حياة المجتمع ” شبابنا بين الحرية و ضياع الهوية” , كان بقيادة الطالبة أسمهان بنت سعيد الحارثية, طرح من خلالها مجموعة من القضايا المهمة ومن أهمها: الزي العماني و أسباب غلاء المهور و عزوف البعض عن اللغة العربية ، كما استضاف الفريق الدكتورة شيخة المنذرية ، مدرسة اللغة العربية بالكلية ، أشارت في حديثها : ” إذا استقام اللسان استقام الحال ، وإذا استقام القلم استقام الحال ” وذكرت أسباب تخلي البعض عن اللغة العربية ، الحلول لهذه المشكلة .و انتهى الفريق الأول بعد فترة زمنية كانت مدتها ساعة ونص , ليبدأ الفريق الثاني The magic voice كان بقيادة رياء الرواحية والذي أخذ عنوان “الشباب ومنصة ريادة الأعمال” طرح من خلالها الفريق عددا من الفقرات ، زاوية تحت المجهر ، على طاولة الحوار ، مسابقات ثقافية و رادار. وفي نهاية المسابقة قدم الإعلامي القدير يعقوب بن يوسف الزدجالي حلقة فيما يخص التقديم الإذاعي والتليفزيوني . تلي ذلك جلسة نقدية لكلا الفريقين بعدها الإعلان وظهور النتائج , حيث حصل الطالب حامد بن مبارك الحبسي على درع أفضل مقدم أخبار باللغة العربية , وجاءت الطالبة عائشة بنت خلفان العبرية كأفضل مقدمة برنامج حواري , وأخذ الطالب محسن جان محمد البلوشي أفضل معد صوتيات , وفازت الطالبة هند بنت إبراهيم الدغيشية بأفضل معدة برنامج إذاعي, وكان أفضل صوت إذاعي للطالبة أصيلة بنت سعيد الوردية وجاءت الطالبة مجيدة بنت حمد الهاشمية كأفضل مقدمة باللغة الإنجليزية وكان درع أفضل فريق متكامل لــ صالح The magic voice ، وأخذت رياء بنت حمد الرواحية أفضل مخرجة . وفي لقاء مع الإعلامي هلال الهلالي أن التجربة الإعلامية لا تقتصر على الخبرة وإنما وجود المهارة الكافية والصوت الإذاعي دليل كاف للتقديم , واختلاف التقديم يأتي باختلاف الصوت الإذاعي ويعد تقديم البرامج الإذاعية أصعب من تقديم البرامج التليفزيونية بحكم إنه يركز على الصوت فقط بينما في البرامج التليفزيونية الصوت والصورة هي أمور تلفت نظر المشاهد ووجود هذه الأصوات في كلية العلوم التطبيقية بالرستاق رؤية مشرقة بتقديم برامج إذاعية ناجحة . وأشارت الطالبة إيمان بنت سعيد الذهلية رئيسية اللجنة الإعلامية جاءت فكرة هذه المسابقة من دافع ورغبة الطلاب للمشاركة في مسابقة الإذاعة الداخلية الخاصة بمسابقة الإبداع الطلابي لهذا العام 3013/2014م حيث كان لابد من وجود تصفية لهذه الأصوات ومشاركتها في المسابقة وكانت أسس التقييم مبنية على متطلبات البرنامج الإذاعي الناجح ليتم اختيار الفائزين وإعداد البرنامج الإذاعي الخاص بمسابقة الإبداع الطلابي .وفي الختام قام الدكتور باسم الشمري نائب العميد بالكلية بشكر وتكريم لجنة التحكيم والطلاب المشاركين.

إلى الأعلى