الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الدين الحياة / واحة رمضان

واحة رمضان

* أحسن الحديث
طلب بعض الولاة رجلاً، فأفلت منه، فأخذ أخاه وقال له: إن جئت بأخيك وإلا ضربت عنقك، قال الرجل: أرأيت إن جئت بكتاب من أمير المؤمنين، تخلي سبيلي؟ قال الوالي: نعم، قال الرجل: فأنا آتيك بكتاب من العزيز الرحيم، وأقيم عليه شاهدين: موسى وإبراهيم:(أَمْ لَمْ يُنَبَّأْ بِمَا فِي صُحُفِ مُوسَى، وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّى، أَلَّا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى) (النجم 36 ـ 38)، قال الوالي: خلوا سبيله .. هذا رجل لقن حجته!.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* دعاء
اللهم اجعلنا ممن توكل عليك فكفيته واستهداك فهديته واستغفرك فغفرت له واستنصرك فنصرته ودعاك فأجبته .. اللهم إني أسألك حبك وحب من يحبك وحب كل عمل يقربني إلى حبك .. اللهم اجعل حبك أحب إليَّ من نفسي وأهلي ومالي وولدي ومن الماء البارد على الظمأ.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* هل تعلم؟
أن الصبر بمشتقاته، والأجر بمشتقاته، تكررا بالتساوي في القرآن الكريم، كل منهما (102) مرة.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* حدث في رمضان
في مثل هذا اليوم هلّ هلال شهر رمضان على مسلمي غرناطة في غمرة احتفالاتهم بالانتصارات على الأسبان، نكبت مملكة كاستيلا أو قشتالة عام 720 للهجرة النبوية الشريفة، بوفاة الملكة ماريا دو مولينا، جدة الملك القاصر ألفونسو الحادي عشر، والوصية على العرش، فأدت وفاتها إلى قيام منازعات داخلية بين أمراء قشتالة حول الوصاية على العرش، فانتهز سلطان غرناطة أبو الوليد إسماعيل الأول هذه الفرصة واستولى على بعض المدن القشتالية مثل بسطة وأشكور، حيث استعمل الغرناطيون المدفع لأول مرة في تاريخ الأندلس فانتشر بين الأسبان بأن ملك غرناطة إسماعيل يمتلك سلاحاً جديداً فتاكاً مدمراً ومبيداً.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* فوائد من سورة الكهف
(وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا) .. الصديق الصالح من إذا صاحبته تعلقتَ بالآخرة.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* فضائل الصوم
عن أبى هريرة ـ رضى الله عنه ـ أن النبى (صلى الله عليه وسلم) قال:(قَالَ الله عز وجل: كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ لَهُ إِلاَّ الصِّيَامَ، فَإِنَّهُ لِي، وَأَنَا أَجْزِي بِهِ، وَالصِّيَامُ جُنَّةٌ، وَإِذَا كَانَ يَوْمُ صَوْمِ أَحَدِكُمْ، فَلاَ يَرْفُثْ وَلاَ يَصْخَبْ، ولا يجهل،فإن شاتمه أحد أَوْ قَاتَلَهُ فَلْيَقُلْ: إِنِّي صَائِمٌ .‏مرتين‏. وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّه ِيوم القيامة مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ، لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ يَفْرَحُهُمَا إِذَا أَفْطَرَ فَرِحَ بفطره، وَإِذَا لَقِيَ رَبَّهُ فَرِحَ بِصَوْمِهِ) ـ البخاري.
قال الإمام الخطابي: وقوله:(الصيام لى وأنا أجزى به): فالصيام وجميع الأعمال لله، لكن لما كانت الأعمال الظاهرة يشرك فيها الشطان بالرياء وغيره، وكان الصيام لا يطلع عليه أحد إلا الله، فيثيبه عليه على قدر خلوصه لوجهه، جاز أن يضيفه تعالى إلى نفسه، وقال الإمام الطبري: ألا ترى قوله فى الحديث:(يدع طعامه وشرابه وشهوته من أجلى)، وكان ابن عيينة يقول فى قوله:(إلا الصوم فإنه لى)، قال: لأن الصوم هو الصبر، يصبر الإنسان نفسه عن المطعم والمشرب والمنكح، ثم قرأ:(إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ) (الزمر ـ 10).
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* كلام نفيس
قال حرملة سمعت الشافعي يقول: ما رأيت أحدا فيه من آله العلم ما في سفيان بن عيينة، ومارأيت أكف عن الفتيا منه، قال: وما رأيت أحدا أحسن تفسيرا للحديث منه وقال ابن المديني: كان سفيان إذا سُئل قال: لا أُحسن، فنقول ومن نسأل؟ فيقول: سل العلماء، وسل الله التوفيق.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* لطائف لغوية
العُشْب الرّطْب يسمى الخَلى، والعُشْب اليابس يسمى الحشيش.
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
* من أقوال السلف في الدعاء
عن أبي الدرداء ـ رضي الله عنه ـ قال:(ادع الله في يوم سرائك، لعله يستجيب لك في يوم ضرائك).
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
* من الإعجاز العلمي
مواقع النجوم
يقول تعالى:(فَلاَ أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النجوم، وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَّوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ) (الواقعة 75 ـ 76)، والسؤالُ المطروحُ: ما مواقعُ النجومِ المذكورةُ في هذه الآيةِ؟ لهذه المواقعِ معانٍ ثلاثةٌ:
المعنى الأولُ: أنّ بين النجومِ مسافاتٍ يستحيلُ على العقلِ تصوُّرُها، فبيْنَ الأرضِ وبعضِ المجرَّاتِ على سبيلِ المثالِ عشرون ألفَ مليونِ سنةٍ ضوئية، فإذَا علِمْنا أنّ الضوءَ يسيرُ في الثانيةِ الواحدةِ ثلاثمائةِ ألفِ كيلو مترٍ، فكم يسيرُ في الدقيقةِ؟ هذا العددُ الكبيرُ ثلاثمائة ألف مضروبٌ في ستين، فكم يسيرُ في الساعةِ إذاً؟ وكم يسيرُ في اليومِ؟ وكم يسيرُ في الشهرِ؟ وكم يسيرُ في السنةِ؟ (فَلاَ أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النجوم، وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَّوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ)، بين الأرضِ والقمرِ ثانيةٌ ضوئيةٌ واحدةٌ ونيف، أي: ثلاثمائة وستون ألف كيلو مترٍ، وبين الأرضِ والشمسِ ثماني دقائقَ، أيْ مائة وستةٌ وخمسون مليون كيلو مترٍ، والمجموعةُ الشمسيةُ طولُها ثلاثَ عشرة ساعةً، ودربُ التَّبَّابنةِ طولُه مائة وخمسون ألفَ سنةٍ ضوئيةٍ، (فَلاَ أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النجوم ، وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَّوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ).
* (موسوعة الاعجاز العلمي في القرآن والسنة)
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
في مدح الرسول (صلى الله عليه وسلم)
قال الشاعر:
يا سيد الكونين يا عــلم الهدى
هذا المتيم في حمــــاك نزيــل
لو صــادفتني من لدنك عناية
لأزور طيبة والــنخـيل جميل
هذا رســول الله هذا المصطفى
هذا لـــرب العــــالمين رســول
هذا الــــذي رد العــــيون بكفه
لما بدت فوق الـــخدود تسـيل

إلى الأعلى