الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / سلوكيات رمضانية على الطرقات

سلوكيات رمضانية على الطرقات

مع حلول شهر رمضان المبارك وما يتناغم مع هذا الشهر الفضيل من نفحات ايمانية وروحانية والمسارعة في فعل الخيرات والاعمال التي تقربنا جميعا الى الله تعالى فإن الطرقات الفرعية والرئيسية تشهد ازدحاما شديدا غير مسبوق خاصة مع اقتراب الشمس من المغيب والكل يسعى جاهدا في الوصول الى وجهته في الوقت المحدد لتناول وجبة الافطار مع أهله وذويه.
ولذلك ومع اشتداد الازدحام المروري في لحظة ما خلال فترة من الفترات من النهار في شهر رمضان المبارك فإن علينا كمسلمين صائمين متعبدين لله عز وجل علينا ان نتحلى بروح مفعمة بالايمان وبسلوكيات ايمانية مهذبة بحيث نراعي من هم اشدنا حاجة في الوصول الى منزله ومن هو بحاجة الى مزيد من التعاون واعطاء الاولولية له حتى ولو كان ذلك على حساب النفس الصائمة والعمل على اتباع السلوكيات المرورية السليمة من حيث عدم استخدام الهاتف اثناء القيادة على الطرقات وعدم التهور والسرعة على الطرقات وأعطاء الاولية المرورية لمن هم بحاجة الى ذلك .
وعندما تسود طرقاتنا هذه الروح من السلوكيات الحميدة الزاخرة بالعطاء والإيثار والبعيدة عن الأنانية وحب الذات والمظاهر الخادعة فإننا سنشد انخفاضا كبيرا في نسبة الحوادث المرورية والتقليل الكبير من نسبة الوفيات والتي تؤرقنا وتؤرق المجتمع بأسره حيث تبذل شرطة عمان السلطانية جهودا كبيرة في التقليل من الحوادث المرورية وذلك من خلال نشر اكبر عدد ممكن الدوريات الشرطية والمركبات الاخرى المجهزة بأحدث التقنيات في مجال مراقبة السرعة لدى كل مركبة والعمل على الاحتفاظ بصورة ملونة لكل مركبة مخالفة تجاوزت السرعة المقررة لها على الطريق حيث تعمل هذه الايام شرطة عمان السلطانية بالتعاون مع أئمة المساجد والمسؤولين على الاستفادة من النفحات الايمانية لشهر رمضان المبارك وغرس القيم والسلوكيات الحميدة في نفوس الشباب وبيان اهمية التوعية وتعميق اهمية هذا الشاب او ذاك على المجمتع وانه العنصر الذي يرتجى منه دوما الخير والمزيد من العطاء في المستقبل وان الاوطان لا تبنى الا بسواعد الشباب والخيرين من ابناءه.
ولهذا فان شهر رمضان المبارك يعتبر فرصة سانحة لاعادة صياغة سلوكياتنا وتصرفاتنا وان التقليل من نسب الوفيات والحوادث المرورية اضحى علينا واجب وطني حتمي وليس الواجب فقط على كاهل شرطة عمان السلطانية فاليد الواحدة لا تصفق بل علينا جميعا وضع ايدينا كمجتمع بأسره بايدي شرطة عمان السلطانية كي نصل إلى الاهداف المنشودة… سائلين الله تعالى أن يتقبل منا ومنكم الصيام والقيام وصالحات الأعمال.

مصطفى بن احمد القاسم
من اسرة تحرير الوطن
Turkmany111@yahoo.com

إلى الأعلى