الجمعة 15 ديسمبر 2017 م - ٢٦ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / منوعات / الملابس الرياضية تمنع الشعور بالعرق وتحمي من الشمس

الملابس الرياضية تمنع الشعور بالعرق وتحمي من الشمس

برلين ـ د.ب.أ:
للحصول على القوام المثالي لابد من ممارسة التمارين القوية. ولكن ما الذي يجب أن ترتديه لتجنب الإصابة بالبرد خلال الركض أو للتقليل من العرق عند ممارسة اليوجا في الشمس؟ تقول لويزا سميث مستشارة أحدث الاتجاهات في معرض الرياضة السنوي (آي إس بي أو) في ميونخ ” الراحة والأداء هما نقاط البيع الرئيسية للملابس الرياضية “. ولكنها تعلم أن المظهر أصبح مهما على نحو متزايد عندما يتعلق الأمر بالملابس الرياضية.
وقالت مصممة الأزياء الرياضية كاترين أيرمان إن سراويل اليوجا الضيقة المطبوعة بالكامل أصبحت اتجاها كبيرا في الوقت الحالي. والألوان صاخبة للغاية وبراقة. كما أن الدرجات الترابية والباستيل أحدث الصيحات. تتوقف طبيعة الملابس بحيث تكون فضفاضة أو ضيقة على نوع الرياضة التي تريد ممارستها. فإذا كنت سوف تركض وهو ما سيجعلك تتعرق، توصي سميث بارتداء قطع وظيفية ضيقة. وهي يمكن أن تنظم الترطيب والعرق على نحو أفضل. كما أن السراويل القصيرة (شورت) الضيقة أو ملبس داخلي ضاغط تدعم عضلات الساق عند الركض. ويجب ألا تكون ملابس اليوجا فضفاضة وواسعة. وتقول أيرمان ” يجب أن تكون الطبقة الأساسية قريبة من الجسد “. وتوصي سميث بالانتباه لجودة الملابس. وهذا ينطبق على أي نوع من النشاط الرياضي. وهناك الآن خامات صناعية عالية التقنية تلائم ملائمة مثالية الرياضات المجهدة. على سبيل المثال، توفر الخامات المسامية تهوية أفضل. وتقول مصممة الأزياء أيرمان إنه يجب عدم ارتداء الملابس القطنية عند ممارسة الايروبكس أو رياضات الكارديو. فالنسيج الطبيعي يلتصق بالجلد وهو شعور مزعج. ويوصي الباحث الرياضي مارتن هارنيش بارتداء ملابس ذات أكمام طويلة خلال ممارسة التمارين في العراء أو الركض حتى في الطقس الدافئ. وهذا يحمي من الأشعة فوق البنفسجية. ويجب تغطية الذراعين بالتحديد لأنهما تكونان معرضتان للشمس أكثر من الساقين. ويضيف هارنيش وهو من مركز أبحاث المنسوجات الدولي في مؤسسة هوهنشتاين في شتوتجارت ” إذا تابعنا ماراثون مقام في الصحراء فسوف نلاحظ أنه غالبا ما يتم ارتداء ملابس طويلة “. تحمي الملابس الطويلة العداء من الحرارة الناتجة عن أشعة الشمس.

إلى الأعلى