الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / فريق الشركة العُمانية لإدارة المطارات وعُمان للإبحار يكملان جاهزيتهما للانطلاقة
فريق الشركة العُمانية لإدارة المطارات وعُمان للإبحار يكملان جاهزيتهما للانطلاقة

فريق الشركة العُمانية لإدارة المطارات وعُمان للإبحار يكملان جاهزيتهما للانطلاقة

استعدادا لطواف فرنسا
أكمل فريق الشركة العمانية لإدارة المطارات وعُمان للإبحار استعداداته لخوض سباق الطواف الفرنسي الذي ينطلق يوم الجمعة 8 يوليو الشهر المقبل، لاسيما بعد الختام الناجح لمشاركتهم في سباق كأس نورماندي الأسبوع الفائت على متن قارب ديام24، حيث أحرزوا في هذا السباق المركز السابع وسط منافسة بين 17 قاربًا، وكانوا قبل ذلك قد خاضوا سباقات تدريبية أخرى وفق جدول مرسوم، بداية من سباق سبي ويست فرنسا بنهاية شهر مارس، وسباقي جراند بريكس أتلاتيك وجراند بريكس جيادر في شهر أبريل، وسباق جراند بريكس إيكول نافال في شهر مايو الفائت، وبعد هذا الإنجاز والوتيرة المتصاعدة في الأداء، وصل الفريق إلى النقطة المنتظرة التي ظل يحضر لها لعدة أشهر.
استطاع الفريق تحقيق هذه النتيجة المبهرة مع غياب الربان الأساسي تييري دوليارد، وهو أمر يحسب لصالح الفريق حسبما صرح بذلك البحّار العُماني علي البلوشي الذي سيشارك في الطواف الفرنسي برفقة زميله عبد الرحمن المعشري، حيث قال البلوشي: “قدّمنا أداءً جيدًا خلال الأيام الأربعة من سباق كأس نورماندي مع أن الرياح كانت ضعيفة جدًا ومتقلبة في بعض الأيام في مدينة لو هافر الفرنسية ومع غياب الربان تييري دوليارد، ولذلك نشعر بأننا نسير حسب الخطة لخوض السباق المتنظر”.
وأضاف البلوشي: “أتوقع بأننا نمتلك من المؤهلات والخبرة ما يؤهلنا للوصول إلى أحد المراكز الخمسة الأولى، ولكن النتيجة ليست مهمة بقدر أهمية بناء فريق متكامل وتطوير طاقمه، وهو الأمر الذي أصبح يتبلور أمام أعيننا شيئًا فشيئًا منذ انطلاق التدريبات على قوارب ديام 24 في شهر مارس”.
وعن المنافسة المرتقبة في سباقات الطواف الفرنسي اختتم البلوشي حديثه وقال: “نعلم الآن من هم خصومنا الذين سنواجههم في سباق الطواف الفرنسي، لأننا كنا نبحر سوية خلال الأشهر القليلة الماضية. قد نكون في بداية المشوار في هذا القارب إلا أننا نجد متعة في الإبحار على متنه، لا سيما مع هذا الطاقم، ونشعر بأننا قطعنا شوطًا كبيرًا في الاستعداد للمنافسة الكبرى الشهر المقبل”.
وإلى جانب علي البلوشي وعبد الرحمن المعشري شارك في الطاقم كذلك الفرنسي بيير ليبوتشر والبريطاني ستيفي موريسون، والربان تييري دوليارد، وسيواصل هذا الفريق بعد عودة دوليارد الأسبوع القادم في فرنسا تدريباته المعتادة للعمل على تدارس الأخطاء وتطوير بعض جوانب الإبحار في ظروف الرياح الخفيفة التي كانت أكبر تحدٍ للفريق في سباق نورماندي.
وعلى صعيد آخر، شارك في سباقات كأس نورماندي الفريق النسائي في فئة قوارب جي80 بقيادة الربانة البريطانية دي كفاري، وكذلك فريق فهد الحسني الذي يضم طاقمًا عُمانيًا بالكامل، وكان الفريقان يتنافسان جنبًا إلى جنب ضمن أسطول من 25 قاربًا من فئة جي80، وخاضا تسعة سباقات على مدى أربعة أيام، وتنوعت الظروف الجوية بين الخفيفة والقوية، ولكن الحظ الأكبر كان حليف الربان العُماني فهد الحسني بحصوله على المركز العاشر، في حين أحرزت الفتيات المركز الثالث عشر.
وبانتهاء سباقات أسبوع نورماندي، تنتهي منافسات الموسم الأوروبي للفريق النسائي الذي شاركت فيه العمانيات مروة الخايفية، وتماظر البلوشية اللتين أظهرتا مواهب واعدة في هذه الرياضة، وكذلك العُمانية ابتسام السالمية التي تعد واحدة من أوائل البحّارات العربيات المحترفات في الشرق الأوسط. ومن ناحية أخرى سيتوجه فهد الحسني مع رفاقه سامي الشكيلي وياسر الرحبي ورعد الهادي إلى المملكة المتحدة لمباشرة الاستعدادات لسباق الإبحار حول إيرلندا وغيرها من فعاليات الصيف الأوروبي على متن قارب المود 70 مع الربان سيدني جافنييه.

إلى الأعلى