السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الدين الحياة / سنن الصيام وآدابه ومندوباته

سنن الصيام وآدابه ومندوباته

ومن سنن الصيام: الإهتمام بالقرآن الكريم تلاوة وحفظاً وتعليماً، قال رسول الله )صلى الله عليه وسلم(:(الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة يقول الصيام: أي رب منعته الطعام والشراب والشهوة فشفعني فيه ويقول القرآن منعته النوم بالليل فشفعني فيه قال: فيشفعان ويقبل الله شفاعتهما)، وكان سيدنا جبريل ـ عليه السلام ـ يدارس النبي (صلى الله عليه وسلم) القرآن في رمضان.
فعلى كل مسلم ومسلمة أن يحافظ على تلاوة كتاب الله لأن كل حرف بعشر حسنات لا أقول آلم حرف ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف.
ثانياً: تعجيل الفطور وتأخير السحور، قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم):(لا تزال أمتي بخير ما عجلوا الإفطار وآخروا السحور)، فعلى المسلم أن يتعجل بالفطور إذا تحقق من غروب الشمس وعلى كل قطر مراعاة فروق التوقيت ويؤخر السحور حتى يكون ذلك عوناً له في العبادة.
ثالثاً: التهنئة بشهر رمضان، فقد كان النبي (صلى الله عليه وسلم) يُبشر اصحابه بشهر رمضان وكان يدعو عندما يرى هلال رمضان ويقول:(اللهم أهله علينا بالأمن والسلامة والإسلام ربي وربك الله هلال خير ورشد).
رابعاً: الإكثار من الدعاء عند الإفطار، قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم):(إن للصائم عند فطره دعوة لا ترد فيقول اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت وبك آمنت وعليك توكلت ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله تعالى)، وقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم):(ثلاثة لا ترد دعوتهم الصائم حتى يفطر والإمام العادل والمظلوم) وفي رواية:(المسافر).
خامساً: السحور، ويتحقق السحور بالقليل من الطعام والشراب ويبدأ من نصف الليل ويستحب تأخيره إلى وقت السحر، قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم):(تسحروا فإن في السحور بركة)، وقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم):(السحور بركة فلا تدعوه ولو أن يجرع أحدكم جرعة ماء فإن الله وملائكته يصلون على المتسحرين).
سادساً: الإفطار على تمر أو لبن أو ماء، فعن سلمان بن عامر الضبى عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال:(إذا أفطر أحدكم فليفطر على تمر فإنه بركة فإن لم يجد تمراً فالماء فإنه طهور فإن التمر يقوى البصر والماء يرطب الكبد).
سابعاً: تفطير الصائم حتى ولو بتمرة أو شربة ماء، قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم):(من فطّر صائماً كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شئ)، وقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم):(من فطّر صائماً على طعام أو شراب من حلال صلت عليه الملائكة في ساعات شهر رمضان وصلى عليه جبريل في ليلة القدر) وقد تعجب الصحابة الكرام من هذا الكرم الرباني فقالوا: يارسول الله ليس كلنا يجد ما يُفطر الصائم فقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم):(يعطى الله هذا الثواب من فطر صائماً على تمرة أو شربة ماء أو مذقة لبن).

حامد مرسي
إمام مسجد بني تميم بعبري

إلى الأعلى