الإثنين 16 يناير 2017 م - ١٧ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الصين تحتج على الطلعات التجسسية الأميركية قرب حدودها

الصين تحتج على الطلعات التجسسية الأميركية قرب حدودها

بكين ــ وكالات: دعت وزارة الدفاع الصينية، امس الأربعاء الولايات المتحدة إلى وقف الطلعات الجوية الاستطلاعية بالقرب من حدودها.
مضيفة إنها تحقق في تقرير بأن مقاتلة صينية نفذت اعتراضًا « غير آمن « لطائرة تجسس أميركية في المجال الجوي الدولي فوق بحر الصين الشرقي.
وأعلن المتحدث الرسمي بالوزارة الصينية للصحفيين: «تواصل الولايات المتحدة تنفيذ نشاطها الاستطلاعي قرب حدودنا، ما يقوض بشكل جدي الأمن الصيني في البحر , هذا ما يعد سبب المشكلة.
ندعو الولايات المتحدة إلى وقف هذه الأعمال وتجنب تكرار مثل هذه الحوادث في المستقبل».وأكد المسؤول الصيني حق بكين في اتخاذ الإجراءات للدفاع عن النفس، وامتنع في الوقت ذاته عن التعليق على تفاصيل حادث اعتراض مقاتلة صينية لطائرة تجسس أمريكية فوق بحر الصين الشرقي.
وأفادت محطة «سي إن إن» سابقا نقلا عن مصادر لم يكشف عنها، بقيام مقاتلة صينية من طراز «J-10» باعتراض طائرة استطلاع أمريكية من طراز «RC-135» في الأجواء الدولية فوق بحر الصين الشرقي.
وقد وصف العسكريون الأمريكيون مناورات الطائرة الصينية بالخطيرة، غير أن وزارة الدفاع الصينية أعلنت أن طياريها يتصرفون على الدوام بطريقة مهنية ومسؤولة.
الى ذلك، قالت وزارة الدفاع الصينية إنها تحقق في تقرير بأن مقاتلة صينية نفذت اعتراضًا « غير آمن « لطائرة تجسس أمريكية في المجال الجوي الدولي فوق بحر الصين الشرقي.
ونقلت شبكة (سي إن إن) الأمريكية عن مسؤول بالوزارة قوله إن المقاتلة الصينية ( جيه10-) حلقت بسرعة عالية لدى اقترابها وأنها لم تقترب مطلقًا أكثر من 30 مترًا من طائرة الاستطلاع الأمريكية / آر سي – 135 / وأن الطائرة الأمريكية كانت في مهمة روتينية.
وهذا هو ثاني حدث من نوعه منذ الشهر الماضي حيث سبق أن اعترضت طائرتان صينيتان طائرة استطلاع أمريكية بشكل «غير آمن «.وكان ناطق باسم الجيش الاميركي اعلن الثلاثاء ان مقاتلتين صينيتين اعترضتا «بشكل خطير» طائرة استطلاع اميركية فوق بحر الصين الشرقي، لكنه قلل في الوقت نفسه من خطورة الحادث.
وقال الناطق باسم قيادة القوات الاميركية في المحيط الهادئ ديفيد بينهام ان مقاتلتين صينيتين من طراز جاي-10 اقتربتا من طائرة اميركية من نوع آر سي-135 كانت تحلق في المنطقة.
واضاف ان «احدى المقاتلتين الصينيتين حلقتا على مسافة قريبة جدا من الطائرة» الاميركية، بدون ان يذكر تاريخ هذه الحادثة.
وتابع «حسب تحليل اولي، يبدو ان الامر يتعلق بنقص في المهنية لانه لم تجر اي مناورة استفزازية او خطيرة».كما اشار قائد قيادة المحيط الهادئ الاميرال هاري هاريس لصحافيين في سنغافورة السبت ان الحوادث المماثلة نادرة.

إلى الأعلى