الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / أوكرانيا .. نحو اللا مركزية وروسيا تبطل اتفاق الغاز 2010

أوكرانيا .. نحو اللا مركزية وروسيا تبطل اتفاق الغاز 2010

كييف ـ وكالات: أعلنت الحكومة الأوكرانية الجديدة والموالية للغرب أنها ستعمل على إلغاء النظام الحالي الذي يمنح الرئيس صلاحية تعيين المحافظين المحليين لتتحول نحو نظام انتخابي. ولم تشر الحكومة إلى منح المناطق حق وضع سياسات تجارية خاصة أو إقامة علاقات خاصة مع دول أجنبية. وقالت الحكومة في بيان على موقعها الإلكتروني إن الهدف الأساسي من “اعتماد هذا المبدأ هو إلغاء المركزية في أوكرانيا وتوسيع سلطة المجموعات المحلية بشكل ملحوظ”. ودعا المسؤولون الأميركيون السلطات في كييف لاعتماد إصلاحات معينة للرد على حجج بوتين بضرورة إرسال قواته إلى المناطق الناطقة بالروسية في جنوب شرق أوكرانيا. ويتوافق بيان الحكومة الأوكرانية مع الرغبات الأميركية إذ يشير إلى أن نظام انتخاب المحافظين المحليين من قبل البرلمانات المحلية سيكون أكثر فعالية. وعمدت روسيا إلى تعزيز تواجدها العسكري على الحدود الشرقية لأوكرانيا بعد أشهر من محاولاتها استخدام السلاح الاقتصادي ضد الدولة السوفياتية السابقة. وأعلنت مجموعة غازبروم الروسية وقف الخفض في سعر الغاز الذي منح لكييف في ديسمبر مقابل تخليها عن اتفاق مع الاتحاد الأوروبي، ما يعني رفع السعر إلى 385,5 دولار لكل الف متر مكعب. وتواجه أوكرانيا، التي تعتمد صناعتها على 44% من الغاز الروسي، خطر زيادة أخرى خلال أيام ليصل سعر الغاز إلى 485,5 دولار، وهو الأعلى أوروبيًّا. وكانت السلطات الروسية حذرت من وقف العمل بخفض آخر بقيمة مئة دولار تم اعتماده في ابريل 2010 في إطار اتفاق حول وجود اسطول البحر الاسود الروسي في سيباستوبول. وتقول موسكو ان هذا الاتفاق لم يعد ساريا لأن القرم أصبحت جزءا من روسيا. وقد وقع بوتين أمس قرارا تنفيذيًّا بإبطال اتفاق 2010. واتهم رئيس الحكومة الأوكراني ارسيني ياتسينيوك موسكو “بانتهاك القانون الدولي” لإلغائها اتفاقا من دون استشارة كييف. وقال أمام منتدى لرجال الأعمال “سيحاولون (الروس) زيادة سعر الغاز 100 دولار أخرى”، مضيفا “هذا هو الوضع الذي نعيش فيه”. ومن المتوقع ان تشكل قضية الغاز اولوية محادثات اليوم الخميس في موسكو بين المدراء التنفيذيين في غازبروم ومدراء شركة الغاز الحكومية الأوكرانية.
وفي هذا الصدد، قال محللون ان قرار زيادة سعر الغاز مرة اخرى يجب ان يصدر عن بوتين نفسه.

إلى الأعلى