الأربعاء 20 سبتمبر 2017 م - ٢٩ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / احتجاج ياباني عقب استفزاز صيني في بحر الصين الشرقي
احتجاج ياباني عقب استفزاز صيني في بحر الصين الشرقي

احتجاج ياباني عقب استفزاز صيني في بحر الصين الشرقي

طوكيو ــ وكالات:
رصدت اليابان صباح امس الخميس وجود سفينة تابعة للبحرية الصينية بالقرب من جزر متنازع عليها في توغل واستفزاز غير مسبوق دفع السلطات اليابانية الى استدعاء السفير الصيني للتعبير عن احتجاجها. وقالت وزارة الخارجية اليابانية في بيان ” دخلت سفينة للبحرية الصينية الى مجال قريب من المياه الاقليمية لجزر سنكاكو” الخاضعة لادارة اليابان وتطالب بها الصين التي تطلق عليها اسم ديايو. وذكرت وزارة الدفاع اليابانية انها فرقاطة من صنف جيانغكاي تزن 3963 طنا ورصدتها المدمرة اليابانية سيتوجيري. وقال الناطق باسم الحكومة اليابانية يوشيهيدي سوغا في لقاء دوري مع الصحافي ان “ارسال سفينة من البحرية الى المياه القريبة من جزرنا سنكاكو للمرة الاولى عمل احادي يؤدي الى تفاقم التوتر”. ويتواجه البلدان باستمرار بشأن هذه الجزر الصغيرة غير المأهولة. وتوترت العلاقات في سبتمبر 2012 عندما قامت اليابان بتأميم بعض هذه الجزر. وقد اتخذت الاجراءات لتحسين الوضع لكن التوتر يعود من حين لآخر مع اقتراب سفن صينية تابعة لخفر السواحل من الجزر. لكن الحكومة ووسائل الاعلام اليابانية ذكرت انها المرة الاولى التي تقترب فيها سفينة تابعة للبحرية من الجزر الصغيرة. وقالت الوزارة في بيانها ان نائب وزير الخارجية الياباني استدعى السفير الصيني شينغ يونهوا حوالى الساعة الثانية فجرا. وقد عبر له عن “قلقه الشديد واحتج على وجود السفينة وطلب رحيلها فورا”. من جهته قال وزير الدفاع الياباني جين ناكاتاني على هامش زيارة لتايلاند “سنواصل معالجة هذه القضية بهدوء حتى لا نتسبب بتصعيد غير مجد”. واضاف “سنواصل التحرك بحزم للدفاع عن ارضنا ومجالينا الجوي والبحري”. ونقلت وكالة الانباء اليابانية كيودو ان السفير الصيني اكد السفينة تملك حق الابحار في هذه المياه. وفي الوقت نفسه، شوهدت ثلاث سفن حربية روسية في القطاع نفسه. وقال الناطق باسم حكومة اليابان ان طوكيو تحقق لمعرفة ما اذا كانت مرتبطة بالسفينة الصينية، مشيرا الى ان عدم وجود نزاع مع روسيا على اراض في هذه المنطقة يخفف من القلق من هذا التحرك.
يذكر أنه بموجب معاهدة الأمم المتحدة حول قانون البحر، فإن المنطقة المتاخمة لدولة ما تبدأ من حدود مياهها الإقليمية 12/ ميلا بحريا (22 كيلومترا) قبالة الشاطئ، مع امتداد 12 ميلا بحريا آخر في البحر.

إلى الأعلى