الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 م - ٣ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الغرفة تنظم ندوة حول النفاد إلى أسواق الاتحاد الأوروبي واشتراطات التصدير والاستثمار
الغرفة تنظم ندوة حول النفاد إلى أسواق الاتحاد الأوروبي واشتراطات التصدير والاستثمار

الغرفة تنظم ندوة حول النفاد إلى أسواق الاتحاد الأوروبي واشتراطات التصدير والاستثمار

مسقط ـ العمانية: نظمت غرفة تجارة وصناعة عمان أمس بمقر الغرفة ندوة بعنوان “النفاد إلى أسواق دول الاتحاد الأوروبي والاشتراطات المطلوبة على المصدرين والمستثمرين” لتعزيز التسويق للمنتجات العمانية وفتح آفاق جديدة لها والفرص المتاحة للصادرات والاستثمارات العمانية.
وألقى علي بن سالم الحجري عضو مجلس الإدارة بغرفة تجارة وصناعة عمان أمين المال كلمة اوضح من خلالها ان هذه الندوة بالغة الأهمية وتعنى بكيفية النفاد الى اسواق دول الاتحاد الأوروبي بغية التعرف على الاشتراطات المطلوبة من المصدرين والمستثمرين العمانيين كي تستطيع ان تصل المنتجات العمانية بكل سهولة ويسر وتجد القبول من المهتمين في الاتحاد الأوروبي التي يبلغ عددها 25 دولة.
واشار الى انه لا بد من دراسة اسواق دول الاتحاد الاوروبي المنظمة لمعرفة الكثير من المتطلبات والمعايير والشروط اللازمة للمنافسة مع التركيز على جودة المنتج بما يلزمه في ذلك من شروط صحية وبيئية.. موضحا ان الجوانب البيئية والاجتماعية والصحية وقضايا السلامة للمنتجات والانتاج قضايا رئيسية في كل الدول والدول الاوروبية على وجه الخصوص.
واضاف انه وفقا للتصنيف الجديد للاتحاد الاوروبي أصبحت دول مجلس التعاون الخليجي لا تحظى بأفضلية النظام المعمم وقد فقدت هذه الميزة منذ بداية هذا العام 2014، متمنيا اعادة النظر في ذلك التصنيف باعتبار ان صناعاتنا مازالت ناشئة وقد تعرضت لضرر جسيم منذ تفعيل هذا القرار ونتوقع ان يتسبب في تراجع الصادرات الخليجية الى اوروبا حيث ان الاسواق الاوروبية تعد الاولى لدول الخليج على مستوى التبادل التجاري مع دول العالم.
وأعرب عن أمله في أن يعاد النظر وتعود مفاوضات اتفاقية التجارة الحرة بين دول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي الى طاولة المفاوضات لأن هذه الاتفاقية من شأنها تسهيل التبادل التجاري والاستثماري بين الطرفين بكل سهولة ويسر.
كما ألقى سعادة السفير آدم كولاخ رئيس وفد الاتحاد الاوروبي الى السلطنة كلمة أشاد من خلالها بالعلاقات التجارية التي تربط السلطنة بالاتحاد الأوروبي.. مضيفا أن هذه الندوة تركز على دخول المصدرين والمستثمرين العمانيين الى اسواق الاتحاد الاوروبي والاشتراطات المطلوبة.
من جانبها قدمت صوفيا مونوز الباران من المفوضية الاوروبية بالمديرية العامة للتجارة رئيسة وحدة “جنوب البحر الابيض المتوسط والشرق الاوسط” عرضين تقديميين حول سياسات التجارة في الاتحاد الاوروبي والاشتراطات والقوانين المتعلقة بتصدير الصادرات إلى اسواق الاتحاد الأوروبي.
وقدم عماد بن خميس الشكيلي مدير دائرة تسهيل الصادرات بالهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات ورقة عمل عن “الخدمات التي تقدمها الهيئة للمصدرين العمانيين” اشار من خلالها إلى أن الهيئة تعمل على الترويج للسلطنة كوجهة منافسة للاستثمار ونمو الأعمال وتعزيز القدرة التنافسية وأداء الاقتصاد الوطني.
وأضاف أن الهيئة توفر الخدمات والبيانات التي من شأنها تسهيل الاستثمار في القطاعات المستهدفة وإنشاء الشركات ذات الأهمية الاستراتيجية ودعم الشركات المحلية لتصدير منتجاتها وتعريف بالصناعات في السلطنة.
بعد ذلك تم فتح باب النقاش للرد على الاستفسارات المتعلقة حول هذا الشأن.

إلى الأعلى