الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “غيبوبة الخفاش” رواية تبحث في هواجس المجهول
“غيبوبة الخفاش” رواية تبحث في هواجس المجهول

“غيبوبة الخفاش” رواية تبحث في هواجس المجهول

القاهرة ـ العمانية:
يغلب الشعور بالحزن والاهتمام بالمجهول على رواية “غيبوبة الخفاش” الصادرة عن دار دون للطبع والنشر للأديب المصري حسام حسين. وتتسم الرواية بلغتها الأدبية الراقية، والمشاعر الرقراقة التي تنساب بين سطورها، في محاولة من المؤلف لسبر أغوار النفس البشرية في بحثها عما هو مجهول بالنسبة إليها. ويقول الناشر في تقديمه للرواية: “الأمور التي نجهلها تتحكم فينا، على عكس ما نتخيل.. نحن ضحايا الأشياء التي قلنا إنها غير موجودة، والأشياء التي قلنا إنه لا أهمية لها”.
ويضيف: “في هذه الرواية الأشخاص سيكونون ضحية شيء يجهلونه.. مثلا كأن يقابلوا شخصا يدعي النبوة ولا يستطيعون التفوق عليه في مناظرة نظراً لقوة حجته وضعف حجتهم! تخيل أنك تقابل شخصا يقنعك بأنه ميت وأنك تتحدث إلى انعكاس له في عقلك الباطن.. لكن عندما تصافحه تشعر بحرارة جسده وطراوة بشرته!”. ومن أجواء الرواية: “لم أجد الليل في فراغ وحدتي، بأكثر رحمة من هؤلاء، لا أدري ماذا يريدون، لم أعتد الثقة في الغرباء، أشعر بالتوجس والتوتر والضيق، هم أبناء الزمن الذي صنع المأساة، والآن يريدون استثمارها. حاولت سحب كتاب من ركن، كي أقرأه، وأضيع من هذه الضجة. لست نبيا ولن أكون، ولكني رسول النكبة إلى حدود الشمس؛ كي ترى الدنيا عظيم ما ارتكبت في حق البراءة”. سبق لحسام حسين أن أصدر في الشعر: “آخر ورقة في شجرة توت” و”الفالس الأخير” و”آخر سطوع للحزن”، بالإضافة إلى مجموعة قصصية بعنوان “زاوية أخرى للجنون”.

إلى الأعلى