الإثنين 29 مايو 2017 م - ٣ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الاحتلال يغلق الضفة والفلسطينيون يتدفقون على (الأقصى)
الاحتلال يغلق الضفة والفلسطينيون يتدفقون على (الأقصى)

الاحتلال يغلق الضفة والفلسطينيون يتدفقون على (الأقصى)

القدس المحتلة ـ (الوطن) ـ وكالات:
أغلق جيش الاحتلال الإسرائيلي الضفة فارضا طوقا أمنيا شاملا في أعقاب عملية تل أبيب وبسبب مناسبة دينية يهودية، كما أغلقت جميع المعابر إلى قطاع غزة، فيما تحدى آلاف الفلسطينيين الإجراءات وتدفقوا بالآلاف إلى المسجد الأقصى لأداء أول صلاة جمعة في رمضان في حين صعد متطرفون يهود من إرهابهم بحق عرب 48.
وندد المفوض الأعلى لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة أمس بإغلاق الأراضي الفلسطينية من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي ووصفه بـ”عقاب جماعي”.
وقالت مصادر في جيش الاحتلال إن الطوق سيرفع منتصف ليلة الأحد الاثنين وإنه لن يطبق على دخول المصلين المسلمين الحرم القدسي الشريف لإقامة صلاة الجمعة، بحسب الإذاعة الإسرائيلية. وتم إغلاق بعض الشوارع المحيطة بالبلدة القديمة لهذه الغاية .
من جهتها، قالت المتحدثة باسم المفوض الأعلى رافينا شمدساني، خلال مؤتمر صحفي، “يترتب على إسرائيل واجب تقديم المسؤولين عن الجريمة إلى العدالة، ومع ذلك فإن التدابير المتخذة على نطاق أوسع ضد السكان، لا تعاقب الجناة إنما عشرات ربما مئات الآلاف من الفلسطينيين الأبرياء”. وأضافت “نحن قلقون بشدة إزاء رد السلطات الإسرائيلية الذي يتضمن تدابير يمكن أن ترقى إلى عقاب جماعي غير قانوني”. وتابعت أن هذه التدابير “سوف تزيد من الشعور بالظلم والإحباط لدى الفلسطينيين في هذه الفترة المتوترة”.
من جهة أخرى صعد الإسرائيليون من إرهابهم بحق عرب 48، حيث أقدموا فجر أمس على حرق شاحنتين وكتابة عبارات معادية للعرب على سيارات تابعة لعائلة نعراني في يافة الناصرة مما أدى إلى وقوع أضرار جسيمة. ونقل موقع “فلسطينيو48 عن العائلة قولها إن الحديث عن يهود متطرفين شاهدوهم في كاميرات المراقبة، على ما يبدو بعد عملية تل أبيب.

إلى الأعلى