الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / النقاد يجمعون على قدرة عادل إمام على تصوير قضايا المواطنين وتعبيره عن هموم البسطاء
النقاد يجمعون على قدرة عادل إمام على تصوير قضايا المواطنين وتعبيره عن هموم البسطاء

النقاد يجمعون على قدرة عادل إمام على تصوير قضايا المواطنين وتعبيره عن هموم البسطاء

يطل على جمهوره في رمضان بمسلسل “مأمون وشركاه”
القاهرة ـ من عمر قناوي:
احتفلت وسائل الإعلام خلال الفترة الماضية بميلاد النجم المصري عادل إمام؛ تقديرا لمشواره وقيمته الفنية وتأثيره الكبير في الوجدان العربي خاصة أنه تمكن من جعل اسمه عنوانا للسعادة والكوميديا.
فإمام عبر عن صور حقيقية للمواطن العربي الذي يحمل صفاء الروح والابتسامة النابعة من مواقف وأوضاع وحتى صعوبات وبجدارة تبؤ مركزه بين أبرز النجوم العرب ضد الحزن كما أنه حمل مشعل إسعاد الشعوب العربية رغم محنها وأزماتها خلال أعماله، فعبر خمسين عاما تسيد النجم الكبير الكوميديا وتصدر ساحة الفنون في السينما والمسرح والتليفزيون بإبداع حظي بتقدير الجماهير والنقاد العرب.

كوميديا القضايا
يجمع النقاد على أن حالة عادل إمام في تاريخ الفن العربي منحته الزعامة من قبل الملايين حيث قال عنه الناقد خليل الدامون إنه يمتلك صفات تشريحية فكرية جمعت بين الزعامة السياسية والفنية كما أن الزعامة السياسية لعادل تنبع من ملابسات تاريخية محددة وقد يكتسي الانصياع لها في كثير من الأحيان طابعا قهريا.
أما الزعامة في الفن فإنها طابع مغاير على اعتبار أن الفنان لا يمكن أن يفرض نفسه على الجماهير فزعامة الفن كما عبر عنها إمام وليدة الموهبة والإخلاص في تمثيل آلام وآمال الجماهير وكل هذا جعله علامة فارقة في سماء الفن العربي وتاريخه.
ويقول عنه أعظم مخرجي السينما المصرية الراحل صلاح أبو سيف إنه من الحالات النادرة في تاريخ الفن لم يختلف اثنان على قيمتها وعظمتها فهو على رأس قائمة الفنانين الذين نالوا قبولا جماهيريا فهو مبدع يمثل قيمة مرموقة في العالم العربي وفى بلدان أجنبية.
ومن يتابع مسيرة أفلام عادل إمام جيدا يستطيع إدراك التحولات التي حاقت بالمجتمعات العربية التي رصدها ومن يدقق في الشخصيات التي قدمها لابد أن يلفت نظره التنوع الكبير حيث حافظ على بريقه بتنويع الكوميديا ولأجل ذلك فإن ملايين العرب يؤمنون بقيمة عادل إمام التي مزج من خلالها الفن بالشجاعة والشفافية.
ويبدو مشوار إمام الفني يشمل روائع فاقت الأرقام بالحقائق بعد أن صار النجم الأكثر إيرادات نتيجة أفكار طازجة قدمها بصدق علاوة على مخاطبته كل الأعمار.
ويقول المخرج نبيل مصطفى إن النجم الكبير يملك رصيدا هائلا في السينما العربية بتقديمه أكثر من 120 فيلما تناقش قضايا متنوعة وغير تقليدية. وفى المسرح قدم إسهامات ضخمة بأرقام قياسية لسنوات العرض فتم عرض مسرحية “شاهد ماشفش حاجة “سبع سنوات ومسرحية “الزعيم “خمس سنوات ومسرحية “الواد سيد الشغال” ثماني سنوات بجانب تقديمه أعمالا ثرية في الإذاعة والتليفزيون، مضيفا أن وصف عادل إمام بنجم نجوم الشباك شهادة على عطاء زاخر، فالتاريخ يبين أنه الفنان العربي الوحيد الذي يملك أعلى رصيد عند الجماهير من المحيط الأطلنطي إلى الخليج العربي وكان سبب تفوقه تعبير فنونه عن ملايين العرب وانحيازه إلى الشعوب.

واقعية الفنون
يدرك الخبراء والنقاد حجم تاريخ إمام كإمبراطور الكوميديا في العالم العربي وأنه سيبقى على القمة حيث بات رمزا للأجيال حين اختار الانحياز للبسطاء لإبراز مشكلاتهم والكشف بالغوص في القضايا الكبرى لعلاجها دون ميل لجهات بعينها وكثير من أفلامه كادت ألا ترى النور لاصطدامها بتعنت الرقابة لكن انتصرت إرادته الفنية على تيارات السياسة المتلاطمة واجتازت أفلامه العقبات وتم عرضها كما واجه هجوما ضاريا من قبل بعض السياسيين في بعض الفترات في عدد من الأفلام ولم يقف أمام أي هجوم بل واصل مشواره إيمانا بفنه وبحب الجمهور.
ويبقى لعادل إمام إسهامات خيرية وإنسانية كثيرة قام بها مع تنصيبه سفيرا للنوايا الحسنة لشئون اللاجئين وحتى قبل ذلك وعلى المستوى العربي له لمسات إنسانية على البسطاء وعندما اقترب بأفلامه ومسرحياته ومسلسلاته من هموم الشارع والمواطن البسيط لم تقتصر قيمته على الفن فقط بل امتدت للواقع والحياة.
وقد قدم أعمالا سينمائية ناهضت الإرهاب والتطرف والفساد وعلى حد قوله فإن مبادراته المناهضة للإرهاب تنطلق من رفضه سيطرة الفكر المتخلف وعبث طيور الظلام بالحضارات والتاريخ.
وقام عادل إمام بباكورة رسائل إنسانية تضمنت عدة زيارات لدعم اللاجئين في سوريا واليمن وقدم مسرحية الزعيم في المغرب لدعم بيت مال القدس بهدف الحفاظ على ملكية الأراضي العربية في القدس الشرقية.

إطلالة رمضانية
حرص الفنان عادل إمام على التواجد بقوة على شاشة الدراما الرمضانية هذا العام من خلال مسلسله الجديد “مأمون وشركاه ” الذي يخوض من خلاله سباق الموسم ويأتي هذا العمل استمرارا لتعاونه مع المؤلف يوسف معاطي والمخرج رامي إمام.
ويشارك الزعيم بطولة العمل الفنانة لبلبة والفنان مصطفى فهمي وخالد سرحان وتامر هجرس وخالد سليم وتدور أحداث المسلسل حول مأمون رب الأسرة البخيل الذي يخفي عن أسرته حقيقة أملاكه وأمواله وبعد انفصالهم عنه يكتشفون حقيقة أمواله حتى يصبح حديث الرأي العام.
وعن مسلسله الجديد قال زعيم الكوميديا: إن العمل يناقش المجتمع الأسري وينبه لقيم أخلاقية لابد المحافظة عليها من قبل كل أسرة حتى تحافظ على وحدتها وترابطها والحكم للجمهور ولا بد أن يكون التقييم والحديث بعد مشاهدة العمل بالكامل.
كما أن إمام أكد عودته للعمل مع المخرج رامي إمام وقال إنه مخرج موهوب وليس نجلي فقط ويقبل العمل معي على أساس مناسبة السيناريو له وليس لشيء آخر، فالعام الماضي رأي أن العمل لا يناسبه والعلاقة بيننا وقت التصوير علاقة عمل والكل يعمل من أجل النجاح وإسعاد الجمهور.
ويحرص النجم عادل إمام علي التعاون الدائم مع مجموعة من شباب الفنانين في كل أعماله حيث قال: الشباب روح المستقبل وكافة أعمالي نجاحها شراكة مع الشباب لأنهم لغة التواصل بين الأجيال والثقافات الجديد وأحرص على أن تصل أعمالي إلى كافة الأجيال لأني أخاطب جميع شرائح المجتمع.

إلى الأعلى