الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / ويلز تجتاز سلوفاكيا بثنائية مقابل هدف
ويلز تجتاز سلوفاكيا بثنائية مقابل هدف

ويلز تجتاز سلوفاكيا بثنائية مقابل هدف

بوردو (فرنسا) ـ د.ب.أ: انتزعت ويلز أول ثلاث نقاط لها في ظهورها الأول ببطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2016) المقامة حاليا في فرنسا، عقب فوزها الثمين 2 / 1 على سلوفاكيا في الجولة الأولى بالمجموعة الثانية من الدور الأول للمسابقة اليوم السبت بمدينة بوردو.
وبادر النجم جاريث بيل لاعب ريال مدريد الأسباني بالتسجيل لويلز في الدقيقة العاشرة من ركلة حرة مباشرة نفذها بطريقة بارعة، قبل أن يتعادل أوندريج دودا لسلوفاكيا في الدقيقة 61 من أول لمسة له في المباراة عقب
قدومه من مقاعد البدلاء.
وأعاد (البديل) هال روبسون كانو التقدم لويلز مجددا قبل النهاية بتسع دقائق، فيما كان منتخب سلوفاكيا قريبا من إدراك التعادل في الدقائق الأخيرة لولا سوء الحظ الذي صادفه بعدما تصدى القائم الأيمن لضربة رأس
متقنة من اللاعب آدام نيميك.
وبتلك النتيجة، تصدر المنتخب الويلزي المجموعة مؤقتا برصيد ثلاث نقاط، فيما ظل رصيد منتخب سلوفاكيا، الذي يشارك في البطولة للمرة الأولى في تاريخه، خاليا من النقاط في قاع الترتيب، قبل لقاء منتخبي انجلترا
وروسيا في وقت لاحق اليوم ضمن فعاليات المجموعة ذاتها.
يذكر أن هذه هي أول بطولة كبرى تشارك فيها ويلز منذ مشاركتها في نهائيات كأس العالم عام 1958 التي أقيمت في السويد.
ولم تمر المباراة بمرحلة جس النبض، حيث أهدر ماريك هامشيك أول فرصة في اللقاء لمصلحة سلوفاكيا في الدقيقة الثالثة، بعدما استخلص الكرة من جاريث بيل في منتصف الملعب، لينطلق بالكرة مراوغا أكثر من مدافع قبل أن
يسدد من على حدود منطقة الجزاء، ولكن الأرض انشقت عن بن دايفز مدافع المنتخب الويلزي، الذي أبعد الكرة قبل أن تتعدى خط المرمى، ليحولها إلى ركلة ركنية لم تستغل.
بدأ منتخب ويلز المشاركة في الهجمات بمرور الوقت، ليحصل على ركلة حرة مباشرة في الدقيقة العاشرة سجل منها بيل الهدف الأول بعدما سدد الكرة بطريقة رائعة على يمين ماتوس كوزاشيك حارس مرمى سلوفاكيا، الذي حاول
إبعاد الكرة دون جدوى لتعانق شباكه.
ارتفعت معنويات منتخب ويلز عقب هدف التقدم، ليستحوذ لاعبوه على الكرة في أغلب الفترات، وأطلق آرون رامسي قذيفة بعيدة المدى في الدقيقة 20 ولكن الكرة ذهبت في أحضان كوزاشيك.
وحصل اللاعب السلوفاكي باتريك هروسوفسكي على الإنذار الأول في المباراة في الدقيقة 30 لالتحامه العنيف مع جوناثان ويليامس لاعب ويلز في منتصف الملعب.
هدأ إيقاع المباراة نسبيا، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب، قبل أن يهدر مارتن سيكرتل فرصة التعادل لسلوفاكيا في الدقيقة 44، بعدما تابع تمريرة عرضية من الناحية اليمنى عن طريق هامشيك، ولكنه فشل في اللحاق
بالكرة وتسديدها برأسه.
وردت ويلز بهجمة سريعة في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول انتهت بتسديدة من بيل ولكن كوزاشيك أمسك الكرة بثبات لينتهي الشوط الأول بتقدم ويلز بهدف نظيف.
كثف المنتخب السلوفاكي من هجماته مع بداية الشوط الثاني، وأضاع روبيرت ماك فرصة التعادل في الدقيقة 55 بعدما تلقى تمريرة أمامية انفرد على إثرها بالمرمى ولكنه أطاح بالكرة بعيدا تماما عن المرمى.
ولم تمر سوى دقيقتين حتى أضاع بيل فرصة تعزيز النتيجة بعدما تابع تمريرة عرضية من الناحية اليمنى من جو الين ليسدد ضربة رأس على يمين كوزاشيك الذي أبعد الكرة بصعوبة قبل أن يشتتها الدفاع بعيدا عن المنطقة الخطرة.
وأجرى منتخب سلوفاكيا تبديلين دفعة واحدة في الدقيقة 60 بنزول آدم نيميك وأوندريج دودا بدلا من ميشال دوريس وباتريك هروسوفسكي.
ومن أول لمسة لدودا في المباراة استطاع أن يسجل الهدف الأول لسلوفاكيا في الدقيقة .61
وانطلق ماك من الناحية اليسرى قبل أن يمرر عرضية زاحفة إلى دودا الذي سدد الكرة مباشرة بقدمه اليسرى من داخل المنطقة على يسار داني ورد حارس مرمى ويلز داخل الشباك.
ازدادت ثقة لاعبي سلوفاكيا عقب هدف التعادل، وأطلق جوراي كوشكا قذيفة مدوية في الدقيقة 65 ولكن ورد أمسك الكرة على مرتين، قبل أن يصوب ماك مرة أخرى في الدقيقة 69 من خارج المنطقة ولكنها علت العارضة بقليل.
حاول كريس كولمان مدرب ويلز بعث النشاط والحيوية مرة أخرى في صفوف فريقه، فأجرى تبديلين بنزول جو ليدلي وهال كانو بدلا من ديفيد ادواردز وجوناثان ويليامس في الدقيقتين 70 و.72
وكاد آرون رامسي أن يعيد التقدم لويلز في الدقيقة 74 بعدما تابع تمريرة عرضية متقنة من الناحية اليمنى عن طريق كانو، ليسدد ضربة رأس، دون مضايقة من أحد، ولكن الكرة علت العارضة بقليل.
وحصل روبيرت ماك وفلاديمير فايس لاعبا سلوفاكيا على إنذارين في الدقيقتين77 و79 للخشونة.
وسدد بيل تصويبة قوية من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 80، ولكن أمسكها كوزاشيك بثبات.
وجاءت الدقيقة 82 لتشهد الهدف الثاني لويلز عن طريق كانو، حيث مرر ليدلي الكرة إلى رامسي الذي حاول التوغل داخل منطقة الجزاء، ولكن الكرة ابتعدت عنه، لتتهيأ أمام كانو الذي سددها مباشرة على يسار كوزاشيك.
وأجرى المنتخب السلوفاكي تبديله الثالث والأخير في الدقيقة 84 بنزول ميروسلاف ستوتش بدلا من فايس.
وصادف المنتخب السلوفاكي سوء حظ بالغ بعدما تصدى القائم الأيمن لضربة رأس من آدم نيميك في الدقيقة .86
كثف منتخب سلوفاكيا من هجماته في الدقائق الأخيرة بحثا عن هدف التعادل ولكن دون جدوى لينتهي اللقاء بفوز ثمين لويلز بهدفين مقابل هدف واحد.

إلى الأعلى