الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في آسيوية رفع الأثقال بالهند.. محمد أولاد ثاني يحصد ثلاث ذهبيات والكيومي والزكواني يرفعان رصيد الفضة
في آسيوية رفع الأثقال بالهند.. محمد أولاد ثاني يحصد ثلاث ذهبيات والكيومي والزكواني يرفعان رصيد الفضة

في آسيوية رفع الأثقال بالهند.. محمد أولاد ثاني يحصد ثلاث ذهبيات والكيومي والزكواني يرفعان رصيد الفضة

ارتفعت أمس الأول حصيلة المنتخب الوطني للقوة البدنية من الميداليات الملونة في منافسات بطولة آسيا للقوة البدنية التي تختتم فعالياتها اليوم بمدينة اوديبور الهندية وذلك بعد أن أضاف الرباع محمد بن سعيد اولاد ثاني أول ثلاث ميداليات ذهبية للسلطنة في البطولة بالإضافة إلى ميدالية البرونزية فيما حصل الرباع يحيى الكيومي على الميدالية الفضية ، وكان الرباع عبد المجيد بن عبدالله البطاشي قد حصل على الميدالية البرونزية في اليوم الأول لافتتاح البطولة.
ذهبيات أولاد ثاني
استطاع الرباع محمد بن سعيد اولاد ثاني الحصول على ثلاث ميداليات ذهبية بعد أن انتزع الذهبية الأولى في رفعة الرجلين حيث تمكن من رفع ٣١٥ كيلو وذهبت الفضية للمنجولي بعد ان رفع نفس الوزن ولكن بفارق الوزن حصل محمد على الذهبية ليحطم بذلك الرباع محمد رقمه الشخصي وكان ٢٩٠ كيلو وذهبت البرونزية للرباع الكازخستاني ورفع ٢٧٠ كيلو.
اما في منافسات الصدر جاء في المركز الأول رباع هونج كونج ورفع وزن ٢٤٥ كيلو وجاء في المركز الثاني المنجولي ورفع ٢١٢ كيلو وحصل الرباع محمد اولاد ثاني على المركز الثالث ورفع وزن ١٨٧ كلغ.
وفي منافسات الرفعة الميتة حصل على البطل محمد أولاد ثاني على الميدالية الذهبية بعد أن رفع وزن ٢٩٥ كلغ فيما وحصل على الفضية المنجولي بعد رفع ٢٦٥ كلغ وحصل على البرونزيه الكازخستاني ورفع ٢٤٥ كلغ.
اما في المجموع العام رفع البطل محمد أولاد ثاني علم السلطنة عاليا بعد أن حصل في المجموع الكلي على ٥٠٧ نقطة ليتوج بذهبية المجموع العام أيضاً بذلك تكون حصيلته 3 ميداليات ذهبية وبرونزية ، وحل في المركز المركز الثاني المنجولي وحصل على مجموع ٤٩٧ نقطة ، وفي المركز الثالث هونج كونج وحصل على مجموع ٤٨٧ نقطة.

فضيتا الكيومي والزكواني
وفي منافسات اليوم الثاني للبطولة بحصول الرباع يحيى الكيومي على الميدالية الفضية في فئة وزن ٦٦ كلغ في منافسة رفعة الرجلين بعد أن رفع وزن ٢٣٥ كلغ وجاء في المركز الأول الرباع الصيني ورفع ٢٨٥ كلغ ، وفي المركز الثالث جاء الرباع الهندي ورفع ٢٣٠ كلغ ، اما في رفعة الصدر فقد حقق الرباع يحيى الكيومي الميدالية الفضيه ورفع وزن ١٦٥ كلغ ، وذهبت الميدالية الذهبيه الى الرباع الصيني ورفع وزن ٢٠٧ كلغ والبرونزية كانت من نصيب الإيراني ورفع وزن ١٦٠ كلغ ، وفي الرفعة الميته حصل على المركز الأول والذهبية الرباع الصيني ورفع وزن ٢٥٥ كلغ ، وحصل رباعنا المتألق يحيى الكيومي على الفضية ورفع وزن ٢٣٥ كلغ أما البرونزية فمن نصيب الرباع أيمن الحسني ورفع ٢٢٧ كلغ وجاء رابعا الرباع الهندي ورفع ٢٢٥ كلغ.
وفي الترتيب العام لفئة وزن 66 كلغ حل أولا الرباع الصيني ليحصل على الميدالية الذهبية وفي المركز الثاني جاء نجم منتخبنا الرباع يحيى الكيومي ليحصل على الميدالية الفضية وفي المركز الثالث الرباع الهندي ليحصل على الميدالية البرونزية.
وفي منافسات وزن ٧٤ كيلو حقق الرباع عمر الزكواني على فضية الصدر بعد أن رفع وزن ٢٠٢ كلغ والذهبية للصيني ورفع ٢٠٥ كلغ والبرونزية لرباع اندونيسيا ورفع ١٨٠ كيلو.

الغابشي: رباعونا قادرون على تحقيق الانجاز
أشاد سعيد بن مرهون الغابشي رئيس اللجنة العمانية لرفع الأثقال والقوة البدنية بما يحققه رباعونا حالياً خلال مشاركتهم في البطولة الآسيوية مؤكدا إن حصول السلطنة على ثلاث ذهبيات وعدد 6 فضيات و2 برونز وهي حصيلة جيداً في بطولة آسيوية تشهد مشاركة 15 دولة وبوجود عدد من الرباعين البارزين في هذه اللعبة ، وعلى الرغم من الاعداد المتواضع لهؤلاء النجوم من خلال المعسكر الداخلي والتدريبات المستمرة بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر إلا أن حصولنا على تلك الميداليات يعد انجاز يضاف للرياضة العمانية ودائما طموحنا أن نجعل من رياضة رفع الأثقال والقوة البدنية حاضرة على منصات التتويج وأن نعمل وفق الامكانيات المتاحة لنا ولا زلنا نناشد بضرورة دعم هذه الرياضة من خلال زيادة الدعم المادي للرياضين حتى نتمكن من توسعة قاعدة انتشار اللعبة وإيجاد بيئة مناسبة للتدريب.

احمد الحسني : المرة الاولى في تاريخ المنتخب
قال مدرب المنتخب الوطني للقوة البدنية أحمد الحسني إن الانجاز الذي حققه الرباع محمد اولاد ثاني بحصوله على ٣ ذهبيات في فئة
الرجال يعتبر شيئا كبيرا وهي المرة الاولى في تاريخ مشاركات المنتخب حيث لم يسبق إحراز هذا المركز سابقا من قبل ، وعلى الرغم من قوة المنافسة بين المشاركين إلا أن اصرار محمد على تحقيق المركز الاول في كل فئة يشارك بها كان هدفه من البداية وكذلك الحال من باق عناصر المنتخب الذين ينافسون عمالقة اللعبة ونأمل أن نخرج من هذه المشاركة ونعود لأرض السلطنة بأكبر عدد من الميداليات ونحن نعيش هذه الأيام المباركة من شهر رمضان الكريم.

إلى الأعلى