الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / أميركا: 20 قتيلا في إطلاق نار على ملهى
أميركا: 20 قتيلا في إطلاق نار على ملهى

أميركا: 20 قتيلا في إطلاق نار على ملهى

وصفتها السلطات بالعملية الإرهابية المحلية
أورلاندو (فلوريدا) ـ وكالات: قال مسؤول بالشرطة الأميركية إن مسلحا قتل بالرصاص نحو 20 شخصا وأصاب 42 آخرين في ملهى ليلي للمثليين بولاية فلوريدا في وقت مبكر امس الأحد قبل أن تقتله الشرطة. ووصفت السلطات الأمريكية الهجوم بأنه “واقعة إرهاب محلية”. وقال مسؤولون ان نحو 20 شخصا قتلوا في ملهى ليلي للمثليين بعد ان احتجز مسلح مدجج بالسلاح رهائن صباح الاحد. واضاف رون هاربر من مكتب التحقيقات الفدرالي في مؤتمر صحافي ان احتجاز الرهائن دفع بالشرطة الى اقتحام المكان،”وللأسف سقط اشخاص بطلقات نارية، ربما حوالى العشرين داخل الملهى الليلي” مشيرا الى اصابة نحو 42 بجروح ونقلوا الى ثلاثة مستشفيات. من جهته، قال قائد شرطة اورلاندو جون مينا لقد “تحول الوضع الى احتجاز رهائن. تم اتخاذ قرار بانقاذ الرهائن”. ولم يتضح ما اذا كان الضحايا قتلوا على يد المسلح او خلال تبادل لاطلاق النار مع الشرطة. وقالت الشرطة الأميركية إن منفذ عملية إطلاق النار في ناد ليلي في ولاية فلوريدا لقي مصرعه، ونفذ خبراء المفرقعات “تفجير مسيطر عليه” خارج الملهى في محاولة للسيطرة على الموقف الذي “خلف عددا كبيرا من الضحايا”. وكان المهاجم احتجز بعض الأفراد رهائن في “نادي بالس” الذي يرتاده المثليون بمدينة أورلاندو في ولاية فلوريدا الأميركية، ويعتقد أن النادي كان به نحو 100 شخص. ولم تتبنى اي جهة بعد مسؤوليتها عن الحادث، لكن مكتب التحقيقات الفيدرالي اف بي آي رجح ان يكون للمهاجم ميول متطرفة، مضيفا انه يحقق في الحادث باعتباره “عملاً ارهابياً”. تأتي تلك الواقعة قبل أن تفيق مدينة أورلاندو من صدمة مقتل المغنية كريستينا غريمي إثر إطلاق مسلح النار عليها حينما كانت توزع توقيعها على الجمهور عقب حفلة غنائية وقالت الشرطة إن رجلا مسلحا أطلق النار على غريمي حينما كانت توزع توقيعها على الجمهور، وذلك عقب حفلة غنائية في مدينة أورلاندو. ودافع شقيق غريمي عن شقيقته وهجم على المسلح، لكن الأخير أطلق النار على نفسه فسقط قتيلا. وتوفيت المغنية البالغة من العمر 22 في مستشفى محلي متأثرة بجراحها. وكانت غريمي قد شاركت في البرنامج التلفزيوني الأمريكي للمواهب الغنائية ذا فويس عام 2014. وحلت غريمي حينذاك في المرتبة الثالثة خلال الموسم السادس من البرنامج. وكتبت شرطة أورلاندو في تغريدة على موقع تويتر: “ببالغ الأسف نؤكد وفاة كريستينا غريمي متأثرة بجراحها”. في غضون ذلك قال مدير أعمال المغنية الراحلة: “بقلوب مكلومة نؤكد وفاة كريسينا، وأنها غادرت الدنيا لتكون مع ربها” وقالت الشرطة إن غريمي أطلق عليها الرصاص، ، في قاعة بلازا لايف في أورلاندو. وأطلق المسلح النار عليها حينما كانت توقع بخط يدها للجماهير مع فرقة Before You Exit الغنائية.
وكان بحوزة المسلح، الذي لم يكشف عن اسمه بعد، مسدسان. وقالت “واندا ميغليو” المتحدثة باسم الشرطة في أورلاندو إن شقيق غريمي “تعامل مع المشتبه على الفور”. وأضافت: “خلال الاشتباك أطلق المسلح النار على نفسه، وأعلنت وفاته في مكان الحادث”. ووصفت المتحدثة شقيق غريمي بأنه “بطل” لأنه منع المسلح “من إلحاق الإذي بأي شخص آخر”. وتجري الشرطة الآن تحقيقا، في كيفية تمكن المسلح من الدخول إلى قاعة الحفل وبحوزته أسلحة نارية. وانتشر خبر مقتل المغنية بسرعة فائقة على مواقع التواصل الاجتماعي، وعبر كثير من المستخدمين عن صدمتهم وغضبهم إزاء الحادث.

إلى الأعلى