الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر: السيسي يؤكد أن الاستقرار الذي تشهده بلاده أبرز إنجازات حكمه
مصر: السيسي يؤكد أن الاستقرار الذي تشهده بلاده أبرز إنجازات حكمه

مصر: السيسي يؤكد أن الاستقرار الذي تشهده بلاده أبرز إنجازات حكمه

مقتل 20 مسلحا في غارة للجيش بسيناء
القاهرة ـ من إيهاب حمدي:
قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال حفل إفطار الأسرة المصرية مساء أمس الأول السبت، إن حالة الاستقرار والأمن التي تشهدها البلاد هي أهم الإنجازات التي تحققت بعد عامين من توليه الرئاسة. وقال السيسي، في كلمته التي بثها التلفزيون الرسمي، “أهم حاجة حصلت الفترة دي هي الاستقرار اللي احنا بقينا عايشين فيه وأكيد الناس حاسة بيه”. وفي يوم 8 يونيو الجاري، أكمل الرئيس السيسي عامين في مدته الرئاسية التي تبلغ أربعة أعوام بحسب الدستور الحالي. وحضر حفل إفطار الأسرة المصرية -الذي أقيم امس برعاية مؤسسة الرئاسة- رئيس الوزراء شريف إسماعيل وعدد من الوزراء والفنانين والشخصيات العامة والإعلاميين. وقال السيسي “يوم إفطار الأسرة المصرية مع أهلنا المصريين احنا حريصين على تكراره”. وطالب الرئيس السيسي الحكومة بضرورة ضبط الأسعار في شهر رمضان، وقال “محتاجين مزيد من ضبط الأسعار أكتر من كده عشان الناس البساط.. كان من الأولى بينا أن خفض الأسعار في رمضان مش زيادتها.. وأطالب الحكومة بضبطها”. وشدد السيسي -في كلمته- على ضرورة الحفاظ على الهوية المصرية في مواجهة محاولات تغييرها أو أضعافها، وذلك لانتظام وتماسك الدولة وتحقيق حالة من الانضباط بمؤسساتها. وتابع “نحتاج إلى بذل كثير من الجهد حتى نصل إلى ما نتمناه.. الفترة الماضية حاولنا تقديم ما تم إنجازه من خلال افتتاح عدة مشروعات وهناك ما سيتم افتتاحه قريبا”. وفيما يتعلق بالمعاشات، أوضح السيسي أنه كان يأمل في زيادة جميع المعاشات لأكثر من 10%. وكان السيسي أمر -الخميس الماضي- بزيادة جميع المعاشات بنسبة 10% اعتبارا من أول يوليو المقبل، على أن تكون هذه الزيادة بحد أدنى 75 جنيهاً، كما وجه أيضاً بزيادة الحد الأدنى لجميع المعاشات التأمينية لتصبح 500 جنيه. واختتم الرئيس كلمته في حفل الإفطار امس قائلا “عايز أطمنكم إحنا بخير أوي” من جهة اخرى ذكر مصدر أمني مصري إن 20 مسلحا قتلوا في قصف جوي للطيران المصري على معاقل المتطرفين جنوب مدينة رفح شمال سيناء، مساء السبت. وتأتي الغارة بعد ساعات من مقتل مجند، جراء انفجار عبوة ناسفة قرب تجمع لقوات الأمن، جنوب مدينة الشيخ زويد. وتواصل قوات الأمن المصرية حملتها على المجموعات المسلحة في شبه جزيرة سيناء، وتعلن بين الحين والآخر عن مقتل عدد من المسلحين. على صعيد اخر غادر مطار القاهرة الدولى أمس الأحد، الفريق فينسنت ستيورت، مدير وكالة مخابرات الدفاع الأميركية (DIA)، والوفد المرافق له متجها إلى تركيا عقب زيارة للقاهرة استغرقت يومين، التقى خلاها الفريق أول صدقي صبحى، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، والفريق محمود حجازى، رئيس أركان حرب القوات المسلحة. وتناول لقاء مدير وكالة مخابرات الدفاع الأميركية (DIA)، مع الفريق أول صدقى صبحى، الرؤى تجاه تطورات الأوضاع بالمنطقة ومناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين القوات المسلحة لكلا البلدين فى ضوء علاقات الشراكة والتعاون المصرى الأميركي. كما بحث الفريق محمود حجازى، مع الفريق “ستيورت” والوفد المرافق له، زيادة أوجه التعاون العسكرى والأمنى ونقل وتبادل الخبرات والمعلومات بين القوات المسلحة لكلا البلدين فى العديد من المجالات. من جهته أكد محافظ أسيوط المهندس ياسر الدسوقى أن الجهات الأمنية لا تدخر جهداً للقضاء على البؤر الإجرامية فى المحافظة وقراها المختلفة، خاصة الخارجين على القانون، بجانب العمل على إيجاد طرق للمصالحة بين الأهالى وبعضهم فيما يخص قضايا الثأر. وقال الدسوقى فى تصريحات صحفية امس الاحد إن هناك تنسيقا بين المحافظة ومديرية الأمن متمثلة فى اللواء عبد الباسط دنقل مساعد وزير الداخلية مدير أمن أسيوط، حيث نقوم بحضور أغلب جلسات الصلح، وإنهاء الخصومات الثأرية هذا بالإضافة أنه لدينا لجنة المصالحات والتى تخضع لإشرافى المباشر وتحت رعايتى. وأشار المحافظ قائلاً “خلال الــ 4 شهور الأخيرة حضرت أكثر من 6 جلسات صلح وإنهاء خصومات ثأرية بين عائلات”. وفيما يخص السلاح فهناك خطط موضوعة بالتنسيق مع مديرية الأمن للقضاء على السلاح، فعلى المستوى الشهرى يتم ضبط سلاح بما تزيد قيمته عن 12 مليون جنيه شهريا، وقال المحافظ إنه وعلى الرغم من أن محافظة أسيوط هى رقم 1 فى الفقر إلا أن كمية استهلاك السلاح إلى هذا الحد ترجع إلى الطبيعية الجغرافية والمكانية، والعادات والتقاليد والموروثات.

إلى الأعلى