الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / سوريا: دخول 31 شاحنة مساعدات إلى الحولة في ريف حمص
سوريا: دخول 31 شاحنة مساعدات إلى الحولة في ريف حمص

سوريا: دخول 31 شاحنة مساعدات إلى الحولة في ريف حمص

موسكو تكشف أسماء المرشحين لرئاسة الحكومة الجديدة
دمشق ـ الوطن ـ وكالات:
ادانت كل من الامم المتحدة وواشنطن التفجيرات الارهابية في السيدة زينب.فيما تم دخول 31 شاحنة مساعدات إلى الحولة في ريف حمص. وفي الوقت الذي كشفت موسكو عن الاسماء المرشحة لتولي رئاسة الوزراء في الحكومة الجديدة . قالت مصادر بريطانية ان دمشق اعدت قائمة لتصفية مقاتلين اجانب في داعش. أدان الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، التفجيرين الذين وقعا يوم السبت في منطقة “السيدة زينب” في دمشق، وأديا لمقتل 12 شخصًا وإصابة 55 آخرين. وقدَّم الأمين العام في بيان أصدره المتحدث الرسمي باسمه، استيفان دوغريك تعازيه إلى حكومة النظام وعائلات الضحايا والمصابين.وقال “إنني أدين التفجيرين الذين وقعا في السيدة زينب”، مؤكّدًا على ضرورة “محاسبة المسؤولين عن الهجومين. بدوره قال المتحدث باسم الخارجية الاميركية جون كيربي قوله إن “هذا العمل الإرهابي يظهر مرة أخرى لا إنسانية ووحشية كل ما يقوم به تنظيم “داعش” الإرهابي”. وكانت دمشق طالبت مجلس الامن الدولي بإدانة الجريمة الإرهابية التي نفذها تنظيم داعش في منطقة السيدة زينب بريف دمشق امس . واكدت وزارة الخارجية والمغتربين في رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن أن حكومة الجمهورية العربية السورية تطالب الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن بإدانة الجرائم الإرهابية والاضطلاع بمسؤولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين عبر اتخاذ إجراءات رادعة فورية وعقابية بحق الدول والأنظمة الداعمة والممولة للإرهاب. وفي سياق متصل دخلت قافلة مساعدات، إلى منطقة الحولة في ريف حمص الشمالي، بعد حصول الأمم المتحدة على موافقة الحكومة السورية لإدخال مساعدات للمناطق المحاصرة. وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عبر صفحتها على “تويتر” يوم السبت، إنه تم بالتعاون مع الهلال الأحمر السوري إدخال مساعدات الى 14200 عائلة في منطقة الحولة في ريف حمص. وذكرت تقارير اممية ومحلية سورية ان قافلة مساعدات مؤلفة من 31 شاحنة محملة بمساعدات انسانية وغذائية ومستلزمات لآبار مياه الشرب دخلت الى منطقة الحولة بريف حمص الشمالي. ويأتي ادخال القافلة الى الحولة المحاصرة من قبل قوات النظامي في اطار اتفاق بين الامم المتحدة والحكومة السورية بإدخال مساعدات لجميع المناطق المحاصرة. وتقع حوالي 19 منطقة في سوريا تحت الحصار، إما من قبل النظام أو من فصائل معارضة وكتائب إسلامية أو تنظيم ” (داعش)، ويأتي في مقدمتها مدينة دير الزور شرقي سوريا، وبلدات معمضية الشام وداريا ومضايا والزبداني وبقين والغوطة الشرقية بريف دمشق، إضافة إلى بلدات الفوعة وكفريا بريف إدلب وفي سياق متصل اكد مصدر عسكري تدمير 7 عربات لتنظيم “داعش” وتكبيده خسائر كبيرة بالأفراد في ريف دمشق الشرقي. وأفاد المصدر في تصريح لـ سانا بأن وحدة من الجيش والقوات المسلحة خاضت امس اشتباكات عنيفة مع مجموعة إرهابية تابعة لتنظيم “داعش” هاجمت إحدى النقاط العسكرية جنوب شرق تل أرينبة على أطراف البادية بريف دمشق الشرقي. من جانبها قالت وكالة ” سبوتنيك” الروسية، إن مصدراً كردياً كشف لها، أن فرنسا بدأت ببناء قاعدة عسكرية لقواتها المتواجدة في مدينة عين العرب كوباني بريف حلب الشمالي الشرقي. قال المصدر إن “الفرنسيين بدأوا ببناء قاعدة على غرار القاعدة الأمريكية، مضيفا أن القاعدة الفرنسية ستبنى على هضبة “مشتى نور” المطلة على مدينة عين العرب من الجهة الجنوبية الشرقية، وتتضمن بناء ﻹقامة الخبراء والمستشارين العسكريين الفرنسيين المتواجدين في المنطقة. وتحدث المصدر عن وجود خبراء فرنسيين وبريطانيين في ريف منبج إلى جانب الخبراء الأمريكيين الذين يقدمون المشورة لـ”قوات سوريا الديمقراطية” في حربها ضد تنظيم “داعش” “حسب الوكالة الروسية. سياسيا كشفت مصادر روسية أن ثلاثة مرشحين يتنافسون على منصب رئيس الحكومة الجديدة، وهم الأمين القطري المساعد لحزب البعث هلال هلال، ووزير الكهرباء الحالي عماد خميس، و رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية فارس الشهابي. وكانت وكالة سبوتنيك الروسية قالت إن فارس شهابي هو أبرز مرشح لتشكيل الحكومة الجديدة.

إلى الأعلى